لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

حدائق باردة لرابي جرجس

عمل تركيبي وصورضوئية للفنان رابي جرجس بحضوره.

 أنهى الفنان الألماني السوري الأصل ربيع جرجس دراسته للفنون في جامعة برلين عام 2009 كطالب متميز لدى فنانة تعتبر من أهم الفنانات الألمانيات المعاصرات ربيكا هورن.

يعرض أعمالاً تتعلق بتساؤلاته الذاتية حول الهوية الفردية لكلا الجنسين من الشرق و الغرب.

تساؤلات تطرح نفسها دائماً عند تلاقي ثقافتين مختلفتين.

يقوم الفنان بتقديم فن أدائي لدى الإفتتاح

هذا ما جاء في الدعوة ... ونكتفي بها...

على أن ننشر اللقاء وباقي صور الحضور حتى موعد آخر وذلك لنتيح لكم أنتم حضور معرض رابي (أي المعلم باللغة السريانية) على هذه الصفحة وهذه الصور لكي تكوّنوا رأيكم الشخصي و تسافروا عبر ثقافتكم أنتم بما يقدمه الفنان رابي جرجس. نوح

 

نعم .. كتب وصخر وزيت وسكاكين..

نص آدم كردي

الكتاب ونيس الثواني يملي على كل من قرأ ذاته وحاضره وماضيه الملهم لمستقبله الصخر هو السامع الوحيد للغة الصمت التي لا يفقها الكثير من بني البشر وبعجز عن تحليلها كل ادعى ضخامة العلم والفكر الزيت هو الطريق الذي يمهد لنا الكثير من لوازم حياتنا لتصلنا بشكل أفضل في كل الأوقات وهو داء ودواء السكاكين هي التي بحديها يعرف العالم معنى الأبيض والأسود ومماثلات النقائض

 

وملئ فراغ ..

وملئ فراغ واسع آخر أمام لوحات المولوية ودعوة للتأمل

 

 وحضور أو لا حضور

 

 

والآن مع رابي خطوة ... بخطوة مختصرة

 

 

تضاد الحياة وتكاملها في لونين ومزجهما بلون حرمة الدم وزهو اجمل لحظات العمر الأحمر

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ثم خطوة بخطوة تأملية كما لو حضرتم ... وتأملتم ... وشاركتم الفنان هواجسه وغرفتم من ثقافة ماضينا وماضيهم .. ولعلنا نتواصل.


Share |





التعليقات على حدائق باردة لرابي جرجس


مذهل ..
محمود نايف الشامي

في الحقيقة لوحات مدهشة ولقد أغرتني الورود الحمراء وهي تسكن الأسود..شكراً لهذا العطاء والجهود المبذولة ولعالم نوح..


كتب وصخر وزيت وسكاكين..
آدم كردي

الكتاب ونيس الثواني يملي على كل من قرأ ذاته وحاضره وماضيه الملهم لمستقبله الصخر هو السامع الوحيد للغة الصمت التي لا يفقها الكثير من بني البشر وبعجز عن تحليلها كل ادعى ضخامة العلم والفكر الزيت هو الطريق الذي يمهد لنا الكثير من لوازم حياتنا لتصلنا بشكل أفضل في كل الأوقات وهو داء ودواء السكاكين هي التي بحديها يعرف العالم معنى الأبيض والأسود ومماثلات النقائض ........................ أغرتني فكرة تضاد الحياة وتكاملها في لونين ومزجهما بلون حرمة الدم وزهو اجمل لحظات العمر الأحمر شكرا لك "غابي" لأنك لخصت حديث الأزلية في سطور لوحاتك الحسية التأثير ... أتمنى لك التفوق في أعمالك القادمة ..... وفكرة " الجواش " الأسود ذكية جدا لأنها أدت الفكرة بقوة أكبر من الأحبار وشكرا لموقع عالم نوح للتغطية مؤدي لحظات الفن ...... آدم كردي








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات