لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

حفل لفرقة بيرويا و صفوان العابد

دعماً لمسيرة الإصلاح

و برعاية السيد المحافظ أحمد علي منصورة

بالتعاون مع مديرية الثقافة

يقيم نادي شباب العروبة

 يوم الاثنين 18-7-2011

 بدار رجب باشا

  حفلاً وطنياً

لفرقة بيرويا

 بقيادة الفنان صفوان عابد

 

 

وقد حضرنا هذه البروفة يوم الثلاثاء 13-7-2011  وقدم لنا الفنان صفوان عابد كلمات بعض الموشحات التي سوف تغنى في الحفلة.

 

سيكون بداية الاحتفال بالنشيد العربي السوري ثم بعضاً من الأغاني الوطنية كـ راياتك بالعالي، بكتب اسمك يا بلادي، أنا سوري

ثم وصلة الموشحات والأدوار.إذن هذه كلمات الأغاني الوطنية:

راياتك بالعالي يا سوريا

يا مهرة الخلف الجبل خيل العدا ما تطالها
تخطر و راعيها البطل جالس يغني قبالها


راياتك بالعالي يا سوريا ع طول الزمان يا سوريا
و ترابك الغالي يا سوريا محروس و منصان يا سوريا
يا سوريا

أرضي و بلدي انتي يا عز الأوطان
حبي الأبدي أنتي يا شمس الحنان
أرضي و بلدي إنتي يا عز الأوطان
حبي الأبدي أنتي يا شمس الحنان

نحن اللي اتعودنا يا سوريا
نصونك يا بلدنا يا سوريا
نحن اللي اتعودنا نصونك يا بلدنا
من غدر الزمان يا سوريا يا سوريا
حرة أبية يا سوريا

على حبك وعينا و عمرنا هالدار
و كبرنا و ربينا و نحن فيكي كبار
على حبك وعينا و عمرنا هالدار
و كبرنا و ربينا و نحن فيكي كبار
بيارق عليّنا يا سوريا
على اسمك غنينا يا سوريا
بيارق عليّنا على اسمك غنينا
و كتبنا الأشعار يا سوريا يا سوريا
حرة أبية يا سوريا
يا سوريا


بكتب اسمك يا بلادي

على الشمس ألما بتغيب لامالي ولا أولادي
على حبك ما فى حبيب
***
يا دار الأوفى دار
تلبق لك الأشعار
تبقى على الدايم مضويه
ومزروعة بمجد وغار
على البرج العالي
ودخول خياله
وسيوف تلالي
وشمسك ما تغيب
على حبك ما فى حبيب
***
لا لف الدنيا ودور
واقطع السبع بحور
وانده أيامك يا بلدي
ترجع على ارض النور
ونعيد عيدك ..كل مواعيدك
بالخير تزيدك..مواسم طيب
على حبك ما فى حبيب

يلي ذلك وصلة الموشحات ومن ضمنها:

نبِّه النُّدمان نبِّه النُّدمان صاحِ
إنَّ داعي الأنسِ صاح

حيث من أيدي الملاح
لاحَ نجمُ السَّعدِ لاح
***
وعيونُ الوردِ تسجِمْ
دمعَها فوقَ البِطاح

و ثغورُ الزَّهر تبسِمْ
عن لآلٍ و أَقاح
***
كوكبٌ للحُسن دارَ
فمحا شمسَ النّهار

ضوء خدّيه أنارَ
منه لي نورٌ و نار
***
يا كليمَ العِشق كلّمْ
إنّ باقي العمر راح

و الهوى العذريّ علّمْ
أهلَه خَلعَ العِذار




مرُّ التجنِّي

مرُّ التجنّي بديعَ المُحَيّا
حُلوَ التثنّي أَدِرْ للحُمَيّا
***
لا تنأَ عنّي دَلالاً وَ غَيّا
العشقُ فنّي وَأين الثّرَيّا
***
حَسبي غَرامي وَ نيرانُ وَجْدي
و الدّمع هامي وَ ليس يُجدي
***
فامزُج مُدامي و قلْ هاكَ خَدّي
لاشربْ و غَنّي و بِالكأسِ هيّا




يا طيرُ يَلّي

ياطيرُ يلّي عالشّجر
فرحانْ بطلعِةِ القَمَر

إِك مِنّو وَليفك ويَايا
وأنا وليفي اللي هَجَرْ
***
إِنْ شُفت حِبّي يا حمام
بوسو و بلّغو السّلام

و قُلّو حُبّكْ فيه هُيام
من يوم غيابك يا قمرْ

***

قَسَمَاً بمن فَلَقَ النّوى
و أذلَّ أربابَ الهَوى

جِسمي مِنَ النّار انكَوى
من يوم غيابك يا قمر



زارَني المَحبوب


زارَني المَحبوب
في رياض الآس

رَوَق المشروبْ
وَ مَلالي الكاس
***
ثَغرُهُ المرغوبْ
عَطِرُ الأنفاس

فازَ في المَطلوبْ
من له قد باس

***

قُلتِلُو يا زين
يارشيق القَدّ

يا كَحيلَ العين
يا نَديّ الخَدّ




يا ناس أنا

يا ناس مُتّ في حُبّي
قولي المَلايكة يحاسبُوني
حدّش كِده قال
***
أوّل سُؤال سَألوني عَليه
عَن السّبَبْ في لومِ العُذالْ
قُلْتِلْهُم حِبّي الحَقّ عَليه خَلّا
اللي عُمرو ماقَلش و قال
و بقينا أمثال

***

قالولي ليه تِبْكي وَلهان
حبيبك اليومْ فيكْ مَأْنوسْ
قُدّامك أَهي جّنّة رَضوان
و اخترت أنا جَنّة فردوسْ
حدّش كده قال

وهذه الصورة الجماعية لشباب كلهم أمل في مستقبلهم الفني بقيادة الفنان صفوان عابد وبرعاية مديرية الثقافة بحلب. تحياتنا للجميع

 

 

 


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات