لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

خانات حلب

// خانات حلب //
في القديم كانوا يضربون المثل بأربعة أشياء
إذا ذكرت الخانات قالوا خانات حلب
وإذا ذكرت الجوامع والمآذن قالوا جوامع ومآذن استنبول
وإذا ذكرت الحمامات قالوا حمامات الشام
وإذا ذكرت المقاهي قالوا مقاهي بغداد
……..
اليوم... وبعد غيابي عنكم في صفحة
ODECO

أسامة شريبا
أعود بتحية حلبية خالصة....إلى كل قراء الصفحة والموقع بالعموم
لأتحدث باختصار عن خانات حلب العريقة التي مازالت تحتفظ بقوة بنائها وجمال زخرفتها ورشاقة هندستها الرائعة....
فهي بالأصل بنيت لتأمين الراحة للمسافرين والسوق للبائعين ...
وهنا...وقفة وتعداد لأهمها....وما بقي اسمه في ذاكرتنا وفي حواري حلب...القديمة...


خان الحرير‏
يعتبر خان الحرير من ضمن الخانات التي اشتهرت بها مدينة حلب في العصرين المملوكي والعثماني , يقع في المنطقة التجارية في الوقت الحاضر بين الجامع الكبير والسبع بحرات وسمي بخان الحرير نسبة إلى الهنود التجار الذين كانوا ينزلون به ومعهم الحرير يحملونه للتجارة ويعود بناؤه إلى النصف الثاني من القرن السادس عشر, ويتألف من طابقين مساحته 2000 م2 وباحته مربعة مساحتها 600 م2 , له مدخل واحد وواجهته الشرقية مبنية على الطراز الأوروبي ذات نقوش جميلة .‏

خان الجمرك‏
بناه الوالي العثماني ابراهيم خان زاده محمد باشا عام 1574 م وهو خان كبير يقع في منطقة الأسواق في (المدينة) له بوابة كبيرة غنية بالزخارف , كان مقراً للفرنسيين والإنكليز والهولنديين وهو من أجمل خانات حلب .‏

خان الوزير‏
بني في العهد العثماني عام 1683 م, يعد من أشهر خانات حلب , يقع بين قلعة حلب والجامع الكبير, يمتاز بواجهته الداخلية والخارجية المزخرفة وبواباته الضخمة الجميلة ونوافذه الغنية بالزخارف .‏



خان القدس (الهوكيدون)‏
وتعني بالأرمنية البيت الروحي, وهو عبارة عن خان صغير بطابقين له مدخلان أحدهما من التلل والآخر من بوابة القصب كانت تجتمع به جموع الحجاج الأرمن الذاهبة إلى القدس .‏

خان الشونة‏
وكان من أوقاف جامع الخسروية, ويقع إلى جانبه من ناحية الشمال , وهو في منطقة القلعة, وقد تم استملاكه لصالح وزارة السياحة .‏



خان الصابون‏
يقع في سوق المدينة, أنشأه السلطان المملوكي الأمير (ازدمر) أواخر القرن التاسع الهجري .‏

خان الحبال‏
كان ينزل به الفرنسيون ويقع في سوق الحبال .‏

خان البنادقة‏
يقع قرب الجامع الكبير, كان ينزل به تجار البندقية من إيطالية وقنصلهم .‏

خان قورت بك‏
يقع في سويقة علي, بناه في مطلع القرن السادس عشر الميلادي قورت بك خسرو باشا, باني المدرسة الخسروية .‏

خان الكتان‏
وهو خان قديم, يقع جنوب خان الوزير, وكان يعرف بخان السيده, وهو الآن مقر القنصلية البلجيكية .‏

خان القاضي‏
أنشأه القاضي كمال الدين المصري عام 1450 م ويقع في منطقة باب قنسرين .‏

خان القصابية‏
بناه نائب أمير قلعة حلب الأمير (ايدك), يقع في محلة جب أسد الله سوق القصابية, وهو جزء من مجموعة أسواق المدينة المسقوفة .‏

خان النحاسين‏
ويقع في المحمص , كان مقراً للقنصلية البلجيكية .‏

خان البرغل‏
ويجاور خان النحاسين, وهو صالح للسكن , يسكنه في الوقت الحاضر أحد الباحثين الألمان .‏

خان العلبية‏
وهو وقف لجامع العادلية, وكانت تسكنه بعض القنصليات .‏

خان خير بك‏
بناه الأمير خاير بك عام 1514 م في العصر المملوكي, ويقع في محلة سويقة علي .‏

خان استانبول‏
يقع في سوق استانبول .‏

خان الشوربجي‏
يقع في المنطقة الغربية للعقبة, وكان سجناً في زمن الفرنسيين .‏

خان النقر‏
يقع في منطقة الفردوس, وهو منقور في الحوار ينزل إليه بدرجات, هدم وبنيت عليه بيوت سكن مخالفة .‏

أوج خان (العطشان)‏
وكلمة أوج خان تعني ثلاث خانات , بناه الأمير خاير بك, ويعرف بخان العطشان, ويقع في سوق النحاسين .‏

وهناك بعض الخانات نذكر أسماءها فقط للتذكير مثل, خان شيخ نعسان, خان التتن الصغير, خان التتن الكبير, خان السبيل, خان طومان, خان العسل, خان الفرايين, خان العبه جي, خان الجيرودي, خان الناصر, خان العبسي .‏

لقد فقدت هذه الخانات أهميتها التي بنيت من أجلها بسبب التطور العمراني لمدينة حلب, ونشوء الفنادق والأسواق الحديثة, أو اختلفت طبيعة المهن المتداولة فيها ..لكنها ستبقى دائماً آثاراً عظيمة تدل على شعب حلب العظيم


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات