لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

دوري حلب للمدارس الخاصة

 

 

 

 

                         

                        

تم اختتام دوري كرة القدم للمدارس الخاصة أمس الخميس 9-12-2010، في ملعب مدرسة إيكاردا بحضور مدراء المدارس باللإضافة إلى أهالي الطلاب وذلك بين فريقي

  مدرسة سينا الخاصة تحت إشراف المدرس أحمد عبد اللطيف

   

 

                                            و

   معهد حلب العلمي تحت إشراف المدرس سعد قرقناوي

  

 بعد تأهلهم للدور النهائي بربح معهد حلب العلمي بنتيجة ( 5-4 )

وننوه إلى أنه قد شارك في هذه البطولة عدد من المدارس الخاصة وهي:

مدرسة سينا الخاصة_ مدرسة إيكاردا_ معهد حلب العلمي_ مدرسة الوطنية_ مدرسة العلماء الصغار_ مدرسة الفرنسي_ مدرسة السورية_ مدرسة المميزون.

وقد أقيمت المباريات في ملاعب( إيكاردا- اليرموك- عالم الرياضة)

ونشكر مدير التربية في حلب الأستاذ نضال فؤاد مريش على دعمه ومواكبته للنشاطات والفعاليات الرياضية والسيد مصطفى قاسم معاون مدير التربية للتعليم الثانوي والسيد مصطفى كادري رئيس دائرة التعليم الخاص في مديرية التربية

و الدكتور نضال يعقوب  لحضوره وتتويجه الفريق الفائز،  كما نوجه الشكر إلى اللجة الرياضة للتعليم الخاص في مديرية التربية بحلب والتي تألفت من السادة:

محمد ديب دياب _ رئيس دائرة التربية الرياضة

محمد صالح قباني _ رئيس شعبة التدريب والبطولات

حسن محمد _ أمين سر دائرة التربية الرياضية

بالإضافة إلى السادة المشرفين ( سعد قرقناوي _ حسام وتي _ محمد بيروتي _ مريام عبد النور)

 

 


Share |





التعليقات على دوري حلب للمدارس الخاصة


شكر
أحمد عبد اللطيف

كل الشكر لادارة الموقع على هذه التغطية المميزة مع تمنياتي باتعاون الدائم والمستمر بيننا وأخص بالشكر السيد نوح حمامي


لاعب يستهل
غيث

ان اللاعب علاء السيد يستحق ان يحرز البطولة امدرسة سينا لانه لاعب موهب جدا








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات