لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

دور الإذاعات في الثقافة والتواصل

وقد توصلنا من السيد عبد القادر بدور بهذه الورقة،

ومن مديرية الثقافة؛ مشكورين، بهذه الصور.

الجمعيّة العربيّة المتحدة
   للآداب والفنون
        حلب
تأسست عام 1959


ندوة "دور الإذاعات في الثقافة والتواصل"- الثلاثاء/22/2/2011 - مديرية الثقافة بحلب :


لكلٍّ مّنا دورٌ في حياتِه عليه أن يؤَدِّيه بكلِّ صدقٍ وأمانةٍ , بكلِّ حبٍّ واندفاعٍ , نحو مجتمعِه نحو وطنِه , لنكونَ أفراداً صالحينَ مفيدينَ لوطنِنا أوفياء , فالوطنُ أساسُ حياتِنا واستمرارِنا والوطنُ لا يبنيه إلا أبنائُه المخلصينَ , فلإعطائِه حقَّه وللمشاركةِ في البناءِ والتشييد لابدَّ أنّ يعي كلٌّ منا دورَه حكومةً شعباً ومؤسسات وجمعياتٍ ثقافيةً , ومن أهمّ عناصرِ البناءِ ثقافةُ الشعوبِ فهي أساسُ تعايُشِنا وتواصُلِنا وهي زادُ تطوّرِنا ومتطلباتِ مستقبلِنا .

أيها السيداتُ والسادة أسعدَ الله أوقاتَكم بِكلِّ خيرٍ ومحبّةٍ , باسمِ الجمعيّةِ العربيّةِ المتّحدةِ للآدابِ والفنونِ وباسمِ مديريةِ الثقافةِ بحلب , أرحبُ بكم أجملَ ترحيب في هذه الندوةِ " دورُ الإذاعاتِ في الثقافةِ والتواصلِ" ضمنَ فعالياتِ البرنامجِ الثقافي للجمعيّةِ العربيّةِ المتّحدة , الذي يُقَامُ بالتعاونِ مع مديريةِ الثقافةِ بحلب , وسنسلطُ الضوءَ على عنصرٍ هامٍّ في حياةِ الشعوبِ من خلالِ مؤسسةٍ هامةٍ فاعلةٍ لها أثرُها وتأثيرُها في الفردِ والمجتمع , ألا وهي الإذاعة .

• في السابعِ عشرِ من نيسان عام 1946 تأسستْ أولُ إذاعةٍ عربيةٍ سوريةٍ في دمشق وافتُـتحت يومَ الجلاءِ باحتفالاتٍ أقيمتْ بهذه المناسبةِ ، واستمرَ البثُ ستَ ساعاتٍ متواصلةٍ ، وكانت تعملُ هذه الإذاعةُ بقوةِ ( 7.5 ) كيلو واط على الموجـاتِ القصيـرةِ ، أما استديو البثِّ فقد كان غرفةً من دائرةِ مصلحةِ البريدِ ، وكانت هذه الإذاعةُ تابعةً إدارياً إلى مديريةِ البريدِ والبرقِ والهاتفِ .


• في عام 1951 قفزتْ الإذاعةُ قفزةً هامةً حتى أُطلِقَ عليها تسميةُ الإذاعةُ الكبرى ، وغطّت المناطقَ الجنوبيةَ والوسطى في سوريةَ مع فلسطينَ والأردنَ ومصرَ , وكانت بمثابةِ ثورةٍ في عالمِ الإذاعاتِ آنذاك وأُنشئت موجةٌ متوسطةٌ ثانيةٌ في سراقب جنوبي حلب لتغطيةِ المناطقِ الشماليةِ في البلاد .


• بعد الحركةِ التصحيحيةِ المجيدةِ وفي عام 1978 أُنشئَت عِدةُ محطـاتٍ في سورية كما بُدئ بإنشاءِ أكبرَ مشروعٍ لتغطي معظمَ أنحاءِ الكرةِ الأرضية .


• عام 1979 افتتحت إذاعةُ صوتِ الشعب استجابـةً لحاجةٍ شعبيةٍ واستكمالاً لرسالـةِ الإعـلامِ السـوريـةِ السامية .


• أما إذاعةُ حلب فقد أُنشئَت عام1956،وهي إذاعةٌ محليةٌ مخصصةٌ لمدينةِ حلبَ وضواحيها ، وتبثُّ لمدةِ ستِ سـاعاتٍ يوميـاً ,ولها نشـاطٌ فاعِلٌ فـي الموسيقا والغناءِ والآدابِ والفنونِ والخدمات .


• من أعلامِ الإذاعةِ السوريةِ : طالب يعقوب , بُدور عبد الكريم , هالة الأتاسي , ياسر المالح , ماريا ديب , عبد القادر القصّاب , صباح قباني , حسان أبو عياش , عواطف الحفار .


• في عام 2000 بدأ عصرُ التطويرِ والتحديثِ والانفتاحِ , واستمرارُ عصرِ التعدديةِ ليشمُلَ الإعلامَ , فشَهِدتْ سوريةُ عصرَ تأسيسِ إذاعاتٍ خاصةٍ نفخَرُ به لتكونَ شريكاً حقيقياً وُمساهماً فاعلاً في التطويرِ وتكريسِ الثقافةِ وبناءِ الوطن , فلقد تأسسَ عددٌ من الإذاعاتِ نَذكُرُ منها :


1.صوت الشباب. 2.روتانا ستايل. 3.العربية. 4.المدينة. 5.أرابيسك. 6.شام . 7.القدس. 8.فرح 9.ميكس سيريا. 10.ميلودي سيريا. 11.فيرجين . 12.إذاعة صوت دمشق . 13.سوريا الغد .


• ولا يسعُنا اليوم إلا أن نتقدّمَ باسمِ الجمعيّة العربيّة المتّحدة للآداب والفنون وباسمِ مديريةِ الثقافةِ بحلب, بأطيبِ الأمنياتِ بالعيدِ الرابعِ والستينَ للإذاعةِ السوريةِ فكلُّ عامٍ وأنت بخير.


- فما هو دورُ الإذاعةِ بشكلٍ عام وفي تكريسِ الثقافةِ والحفاظِ على الهويةِ الثقافيةِ العربية بشكلٍ خاص ؟
- هل تُؤدي الإذاعاتُ السوريةُ على اختلافِ أطيافها الدورَ الموكلَ إليها بالشكلِ الأمثل أم أن هناك معوقاتٍ لذلك ؟
- كيفَ تتفاعلُ الإذاعةُ مع الحدثِ ؟وما هي معاييرُ الإذاعةِ الناجحةِ ؟ما هي عناصرُ الاستمرارِ والمنافسةِ ؟
- التواصُلُ بينَ الناسِ عنصرٌ هامٌّ لتعزيزِ اللحمةِ الوطنيةِ ,كيف تعملُ الإذاعاتُ على إرساءِ دعائمِ ذلك؟
- ما هي الآليةُ التي تعملُ بها الإذاعةُ في ضوءِ العلمِ والتطورِ التكنولوجي والانترنت ؟
• أسئلةٌ وأفكارٌ كثيرةٌ نطرحُها , وللوقوفِ على تلك النقاطِ وتسليطِ الأضواءِ على الأدوارِ والواجباتِ لنكرِّسَ الصحيحَ ونتجنَّبَ الخاطئَ ونستفيدَ من تجاربِ بعضِنا لإثراءِ ذاتِنا...فمجتمعِنا , نلتقي في هذه الندوةِ , واسمحوا لي أن أدعو السادةَ المشاركينَ فيها.

1. السيد المهندس عبد الخلق قلعه جي مدير المركز الإذاعي والتلفزيوني بحلب .
2. السيدة لينا الشواف مديرةُ البرامج في إذاعة أرابيسك أف أم .
3. السيد المهندس شادي الجندي مدير إذاعة شهبا أف أم .
4. السيد عصام سردار مدير موقع أف أم سورية الالكتروني .

• ضيوفُنا الأعزاء أسعدَ الله أوقاتَكم , أرحبُّ بكم في رحابِ مديريةِ الثقافةِ بحلب في هذه الندوةِ ضمنَ فعالياتِ البرنامجِ الثقافي للجمعيّةِ العربيّةِ المتّحدةِ للآداب والفنون , واسمحوا لي أن أتوجّه بأسئلتي :

1. بدايةً نريدُ التعرّفَ على أهمِّ البرامجِ الإذاعيةِ التي تتميّزُ بها إذاعتُكم ؟ ( الجميع )
2. ما هي معاييرُ الإذاعةِ الناجحةِ ؟ وهل تتوافقُ هذه المعاييرُ مع واقعِ الإذاعة ؟ ( قلعجي سردار)
3. هل تُؤدي الإذاعاتُ السوريةُ الأخرى الدورَ الموكلَ إليها بالشكلِ الأمثل أم أن هناك معوقاتٍ لذلك؟ ( شواف جندي )
4. ما هي عناصرُ الاستمرارِ والمنافسةِ ؟ هل تدخلُ الإذاعةُ مجالَ المنافسةِ أم هناك خطةٌ خاصةٌ بكلِّ إذاعةٍ لا تجعلُها تدخلُ حيّزَ المنافسةِ ؟ وهل المنافسةُ ضروريةٌ ؟ (قلعجي شواف جندي )
5. كيفَ تتفاعلُ الإذاعةُ مع حدثٍ ما ؟وما هو نوعُ الأحداثِ التي تتفاعلُ معها ؟ ( الجميع )
6. ما هو دورُ الإذاعةِ بشكلٍ عام وفي تكريسِ الثقافةِ والحفاظِ على الهويةِ الثقافيةِ العربية بشكل خاص؟ ماذا تقدم الإذاعة بهذا الخصوص ؟ (قلعجي جندي )
7. التواصلُ بينَ الناسِ عنصرٌ هامٌّ لتعزيزِ اللحمةِ الوطنيةِ ,كيف تعملُ الإذاعةُ على إرساءِ دعائمِ ذلك؟ (شواف قلعجي)
8. كيفَ تتعاملُ الإذاعةُ مع الناسِ في البرامجِ الاجتماعيةِ ومشاكلهِم الخاصة ؟ ولماذا تُطرح مواضيعُ اجتماعيةٌ يطولُ النِقاشُ فيها ولا يتمُّ التوصلُ إلى نتيجةٍ وتبقى معلقةً ؟ ( شواف جندي )
9. ماذا قدمتْ الإذاعةُ للمرأةِ والطفلِ ؟ (قلعجي شواف جندي )
10. ما هي الآليةُ التي تعملُ بها الإذاعةُ في ضوءِ العلمِ والتطورِ التكنولوجي والانترنت ؟ ( الجميع )
11. عندما يكون هناك هدايا ستوزّعُ على الفائزينَ ببرامجِ المسابقات, ما هو مصدَرُها ؟ وهل توزّع بنزاهة ؟ (قلعجي شواف جندي )
12. بماذا يتمُّ الردُّ إذا وُصِفَت إذاعتُكم بأنها تجارية ؟ ( شواف جندي )
13. ما هو سَنَدُ غلاءِ أجورِ الاتصالاتِ الهاتفيةِ بالإذاعات ؟ ( شواف جندي )
14. ما هي خطةُ عمَلِكم ومشاريعُكم المستقبليةِ ؟ ( الجميع )
• في نهايةِ أسئلتي أترك الأسئلةَ أو المداخلاتِ إن وجِدت للسادة الحضور مع التقيدِ بالاختصارِ والضبطِ ضمنَ سؤالٍ أو فكرةٍ مختصرةٍ , مع الشكرِ والاحترام .

• أسئلة ومداخلات الحضور

• أيها السيداتُ والسادة : أذكّرُ بالفعالياتِ القادمةِ ضمنَ البرنامجِ الثقافي للجمعيةِ العربيةِ المتحدة بالتعاونِ مع مديريةِ الثقافةِ بحلب والبرنامجِ الثقافي بالتعاونِ مع جامعةِ حلب : ( غدا الأربعاء ندوة للأسرة بعنوان "الزواج مؤسسة مسؤولية مرتكزات" يشارك فيها السادة محمد أديب ياسرجي , عروبة صاصيلا , محمد بشير دحدوح , يديرها د.حسام الدين خلاصي بالساعة السابعة بمدرج العمارة في جامعة حلب – الثلاثاء 1 آذار أماسينا الأدبية5 بمشاركة الأدباء عبد الغني مخللاتي , رندة قدسي , مهند ميري الساعة 8.30 بمركز العزيزية – الأربعاء 2 آذار أماسينا الأدبية2بالجامعة بمشاركة د.سعد الدين كليب , د.شهلا العجيلي بالساعة7 بمدرج العمارة .


• في النهايةِ لا يسعُني إلا أن أشكرَ باسمِ الجمعيّةِ العربيّةِ المتّحدةِ للآدابِ والفنونِ وباسمِ مديريةِ الثقافةِ بحلب السادةَ المشاركينَ بهذه الندوةِ "دورُ الإذاعاتِ في الثقافةِ والتواصل " : الأستاذ عبد الخالق قلعه جي , السيدة لينا شواف , الأستاذ شادي الجندي , السيد عصام سردار , كما أشكرُ لكم حضورَكم وإلى اللقاءِ بكم في الثلاثاء القادم لكم منّا أطيبُ المنى والسلامَ عليكم .

عبد القادر بدّور
رئيس الجمعيّة العربيّة المتّحدة للآداب والفنون


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات