لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

سرمت شل كلام لـعبد العالي ميسور

أعزاءنا في عالم نوح، نقدم لكم قصيدة زجلية مغربية، بعنوان القصيدة بقلم عبد العالي الوالي ميسور، وهي تتكلم عن "القصيدة" وكيف يراها و تبدّل حالها حيث فكفك حروفها و غباشها في ذهنه حتى وضوحها و من ثم تلاشيها.

و يقدّم لنا الزجال عبد العالي، شرح كلمة سرمت : من التسريم قصدت بها حلّيت وفكّيت الكلام ودرت منو كبّة لأن الكبّة من الصوف تكون دائما ملفوفة بطريقة جيدة ومنظمة وألصقت هاته العملية بالكلام حيث انه كان في ذهني متشابكا فأعدت تنظيمة بعد حلّه (فكّه) كلمة كلمة وهناك من الزجالين في مناطق أخرى من يستعمل كلمة سرّبت لكن بالنسبة لنا في منطقتنا نقول تسربت الكبة يعني تحلّت أما
بالنسبة لي فالصورة معكوسة تماما وكأنني فككت كسوة قديمة مصنوعة من الصوف لأعيد استعمالها في النسيج

 

عبد العالي الوالي ميسور

2013/04/03

القصيدة



سرّمت شل كلام
خيوطوا من صوف
ودرت كبة
كبة على كبة
من الحرف علات القبة
المغزل يشالي
فيد لالة غزالي
عليه تجمعت الصحبة
والدكر يلالي
بكلام غالي
به الكبدة معدبة
سدينا أو عاودنا
مشينا وجينا
والسدا خيوطوا مجبدة
جات القصيدة بالحرف شديدة
للمنسج مسكدة
دوزت الخيط فالمنسج
بعيون مفردة
وبحت بالسر
ولفيت العكدة
القصيدة وحدة
طلت من فوق راسي
بعيون مشردة
غزلت كلمة
سديت كلمة
ونسجت حروف الظلمة
تطلعلي نهار
يجي المختار
يقطع بالحكمة
طلعت
قصيدة وافية
بالنوع فريدة
والمقاصد ماهي خافية
ليها فرشنا
وبها تغطينا
والحروف بالولف دافية
حال المنسج
تبدل
والعكاكيز حافية
المغزل تهرس
فيد لالة شافية
القرشال شرف
والسنين حافية
والحرف تلف
ما بقات الصوف كافية
دار المغزل بالمقلوب
وعيون الشمعة طافية
حق الكلمة
مزال مسلوب
وبقات فالجوف عافية
والحرف فالراس
تعب ما صاب خلاص
ولا نية صافية
وانا وانا وانا
ضاع غزيلي
ما بقاتلو قيمة
وانا وانا وانا
ضاعت الجدبة
والحروف سقيمة
وانا وانا وانا
ويا خاوتي
احمد وحليمة
وانا وانا وانا
تايه فدروب القصيدة
والقصيدة تهدمت
رجعت وكار للخيبة
عبد العالي الوالي ميسور 2013/04/03


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات