لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

صبري مدلل

 

 

 

 

الفنان الكبير الاستاذ / صبري مدلل

فنان سوري اشتهر بالغناء الديني والموشحات والمقامات في مدينة حلب .

رحل الفنان الكبير صبرى مدلل / 1918 - 2006 / , بعد مرض عضال ألم به , وأقعده في منزله بمدينة حلب , عن حياة الفنان وتاريخه الملئ بالابداع في فنون المقام , والموشح , والغناء الديني , نقتطف أسطر عن كتاب صدر مؤخرا عن وزارة الثقافة ب دمشق للباحث والموسيقي محمد قدري دلال عنوانه ( شيخ المطربين .. صبري مدلل ) , يتناول فيه سيرة حياة شيخ المطربين / صبري مدلل / .. و يقول فيه بأن صبري ولد في الدار العربية التي تقطنها عائلة المدلل في حي الجلوم من مدينة حلب العريقة عام 1918 ، ورثّه أبوه كثيراً من أخلاقه مع الاستقامة والأمانة والتواضع وحب العلم ..

 

الحاج صبري مدلل هو آخر شيوخ الطرب في سوريا. ولد في حي المشارقة في حلب عام 1918. اكتشفت موهبته أثناء تجويده القرآن الكريم في المسجد. درس الغناء على الملحن الشهير عمر البطش، وبرع في فن الموشحات والقدود. غنى في إذاعة حلب لفترة قصيرة، ثم أسس فرقة للإنشاد الديني في حلب، قدمت الكثير من المدائح النبوية، لعل أشهرها نشيد "أحمد يا حبيبي".

 



اكتشف الوالد/ أحمد / جمال صوت ابنه باكراً ، من خلال قراءة القرآن لدى شيخ الكتاب ، ثم من خلال إنشاده بعض التواشيح في حلقة الذكر التي كان يصحبه إليها ، وهو لم يتجاوز السادسة ، وفي الثانية عشرة دفعه إلى المعلم / عمر البطش / الذي رعاه وقاده إلى الطريق التي تابع فيها حتى أضحى نجماً وعلماً يشار إليه .. ارتاد صبري حلقات الذكر ، وسمع وحفظ وتأثر بأساتذة عصره ، وفي العام 1949 دخل اذاعة حلب مع المجوّدين من المطربين ، فغنى على الهواء من ألحان بكري الكردي أغنيتين / ابعتِ لي جواب / , و / يجي يوم وترجع تاني/ وهما للشاعر حسام الخطيب ، ثم ترك الإذاعة لينشئ فرقة إنشاد ويختص بالغناء الديني.. كانت الفرقة تحيي الحفلات الدينية وحفلات الطرب مع الفرقة الموسيقية. التزمت الفرقة بإحياء حفلات المولد وحلقة الذكر في أكثر من جامع في حلب . وفي جامع الكلتاوية تعرف الباحث الموسيقي البلجيكي/ كريستيان بوخه / بالفرقة فسجل لهم أسطوانتهم / مؤذنو حلب / .. وفي العام 1975، نظمت لهم حفلة في قصر الثقافة بباريس كانت فاتحة عهد جديد للإنشاد الديني في أوروبا ، ثم دعيت الفرقة إلى مهرجان الموسيقا العربية / لامونديال La Mondial 1986 / ، فأثبتت قدرتها ، وظهرت أهمية الحاج صبري كقائد لها ..

شارك صبري مدلل خلال مسيرته الغنية في العديد من المهرجانات المحلية في سوريا والمهرجانات العربية والدولية منها في باريس وقرطاج في تونس وبيروت ومصر وغيرها .. وقد خلف المرحوم مدلل الكثير من الألحان وجُلها ألحان دينية منها : يانبى سلام عليك , وراحت الاطيار تشدو , و حيو الهادى بذكرى الاسراء , و أحمد ياحيبى سلام عليك .. حافظ الحاج صبري على ما ورثه من أساليب الأداء والغناء والانتقاء ، فلم يخرج عن الجمل الموسيقية القديمة ، ولم يتصرف فيها إلا في حدود الجماليات ، وما يتناسب وإمكانياته الصوتية العالية التي دربها أحسن تدريب ، وكان لا يعجبه من الألحان إلا الرصين ، ولا يقنعه سوى ما أتقن صنعه، واستكمل حظه من المراجعة والتنقيح والتدبيج ، وهذا ما انعكس إيجاباً في ألحانه ، لقد استلهم ما خزنته ذاكرته من أعمال / سيد درويش والقصبجي وعبدالوهاب وزكريا أحمد وداود حسني/ فأعطى لوناً جميلاً ، في أثواب لم يعرفها الإنشاد الديني قبلاً ولم يعهد مثلها في قوالبه .. كُتب عنه الكثير حول أسلوبه الغنائي , وطريقة أداءه , ومواضيع موشحاته , ومقاماته , وأُجريت لقاءات عديدة معه في التلفزيون السوري ومحطات أخرى عربية واجنبية , وظهرت كتب حول فنه ومقالات عديده عنه , وأنجز المخرج السوري محمد ملص فيلما" وثائقيا" عنه يحكي تاريخ هذا الفنان السوري الكبير .

 

الشيخ صبر مدلل في أحدى سهرات الملتقى الدولي للتصوير الضوئي في حلب ـ تنظيم صالة الجسر ـ عيسى تومي

 

صبري مدلل وبعض أغانيه

زمان الوصل

http://www.youtube.com/watch?v=wwwcc7hMGEU

 أول عشرة محبوبي

http://www.youtube.com/watch?v=_lp_Gu2PMd8

 موشح يا قلبي ليه بس رمتني

http://www.youtube.com/watch?feature=endscreen&v=P4tsTxcdl2w&NR=1

هو صحيح الهوى غلاب

http://www.youtube.com/watch?v=ZoEY3mEKGQs&NR=1&feature=endscreen

متابعة نوح حمامي

 


Share |

صبري مدلل







معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات