لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

عتبة الألم لدى السيدة غادة

كتاب"عتبة الألم لدى السيدة غادة"




يتشرف الصندوق العربي للثقافة والفنون بدعوتكم لحضور حفل توقيع النص المسرحي
"عتبة الألم لدى السيدة غادة" بحضور الكاتب عبدالله الكفري والممثلة حنان الحاج علي التي قامت بتقديم النص إضافة إلى كتّاب، ممثلين، باحثين، ونقاد من لبنان وسورية وذلك في 3 يونيو 2012 الساعة السادسة مساءً في بيروت- مقر الصندوق العربي للثقافة والفنون.



لا تزال موضوعة المدينة، دمشق، حاضرة بشدة في الخيارات المسرحية للكاتب عبد الله الكفري، وذلك بعد نصه المنشور الأول "دمشق- حلب" الصادر عن دار الفارابي في العام 2010 والحاصل على الجائزة الأولى في مسابقة محمد تيمور للتأليف المسرحي.

في "عتبة الألم لدى السيدة غادة"، لا تغدو ملابسات حادثة موت غادة هي المهمة بقدر الغوص الدرامي في العمليات المؤدية إليها.
اعتقدت غادة خلال سنواتها الخمس الأخيرة أن التعايش مع ذاكرة حبلى بالألم أمر وارد في مدينة كدمشق، ولكن صدفة صغيرة مع حبّ محتمل يُسقط اعتقادها ويعيدها إلى نقطة الصفر.

هل أخطأت غادة في اعتقادها أن شفط الدهون والتخلص من الوزن الزائد كافيان لتجريف الذاكرة وتحقيق انطلاقة جديدة؟ أم أن "المشكلة ليست في الجسد.." على حد تعبير منى، والدة غادة التي أطلقت نبوءتها في فشل غادة تجاوز الماضي؟



في تلك الليلة اكتشفت غادة اختفاء حساب الشخص المجهول على موقع Facebook الذي أمضى العامين الفائتين وهو يكتب يومياً عن "غادة"؛ أهي الـ "غادة" نفسها؟ لا يهم، يأتي الجواب قاطعاً، ولكن الليلة الأمر مختلف، لقد اختفى الحساب وتبخر كل شيء. "لقد قتلها" تقول غادة.

يتضمن الكتاب الذي قامت بتقديمه حنان الحاج علي قراءة لسياق إنتاج النص- الذي قام الكاتب بإنجازه خلال إقامة بيت الكتاب في الجونة، مصر 2011- في الظرف السوري، كما يقدّم قراءة متعمقة في خصوصية استخدام الوسائط الاجتماعية كوسيط للإبداع. ويضم الكتاب رسومات قام بتصميمها الفنان فادي عادلة، والذي رافق تجربة خلق شخصية غادة على موقع الـ Facebook على حساب الكاتب منذ 3 سنوات وتجربة نقلها إلى نصٍ مسرحي بعد أن تم خلق عالم متكامل لها، وتم نشر الكتاب هذا العام في بيروت بمنحة من الصندوق العربي للثقافة والفنون.

عبدالله الكفري

كاتب وصحفي ومبرمج ثقافي. يعمل في مجال الكتابة والتدريب المسرحي والتخطيط الثقافي. شارك في الكثير من الورشات أهمها مع المورد الثقافي والإقامة العالمية الثامنة عشرة للكتاب المسرحيين الشباب في مسرح الرويال كورت 2006-أسبوع الكتابة المسرحية السورية 2007 في لندن.
حاز نصه "دمشق- حلب" على المركز الأول في جائزة محمد تيمور للإبداع المسرحي للعام 2009 ووصل إلى التصفيات النهائية في مسابقة الـBBC عن أفضل نص مسرحي مترجم في العالم للعام 2009، وقام المسرح القومي الاسكتلندي هذا العام بإنتاج العرض العالمي الأول له والذي تم تقديمه في غلاسكو وإدنبرة. من نصوصه:"ضجيج ملون"، "تصريح زيارة"، "نصف غرام لحم وردي".



السيرة الذاتية الكاملة للكاتب عبدالله الكفري على هذا الرابط


متابعة:أغيد شيخو_عالم نوح


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات