لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

عدنان جروة

الباحث عدنان جروة

من مواليد سورية 1945، مقيم في حلب. تخرج في جامعة دمشق 1974 حاملاً بكالوريوس في التجارة. اهتم بالنقد السوري ودراسته بالعودة إلى أصوله ومدلولاته التاريخية. وهو عضو في الجمعية الدولية للبنكنوت وفي جمعية النميات الشرقية وفي الجمعية الأميركية للنميات. 

موسوعة العملات الورقية السورية للباحث عدنان جروة تفوز بجائزة الجمعية الدولية للبنكنوت كأفضل كتاب نقدي للعام ‏2006
أعلنت الجمعية الدولية للبنكنوت التي عقدت مؤتمرها الثلاثين في نهاية شهر حزيران في الولايات المتحدة فوز الباحث السوري عدنان جروة بالمركز الأول في مسابقتها السنوية لأفضل كتاب نقدي عالمي للعام 2006، وذلك عن كتابه "موسوعة العملات الورقية السورية".
هذا وقد تمّ اختيار موسوعة العملات الورقية السورية من بين عشرات المؤلفات والدراسات النقدية الهامة المشاركة بمختلف اللغات، وذلك بالنظر إلى تميز الموسوعة وأهميتها على الصعيدين العربي والعالمي من حيث توثيقها للعملات الورقية الصادرة في سورية منذ البدايات وحتى اليوم. 

صدرت موسوعة العملات الورقية السورية في نهاية العام 2005 في 600 صفحة ملونة من القطع الكبير وحوت في إخراج فني فاخر 200 ورقة نقدية مختلفة نادرة ومعاصرة مع صورها ومعلومات عنها. وكذلك حوت الموسوعة عدداً كبيراً من الأوراق النقدية التجريبية والنماذج المرجعية العالمية للأوراق النقدية السورية، إضافة إلى الدراسات التاريخية والتقنية وعشرات المراسيم والقوانين والقرارات، مع المسارد والجداول والبيانات التي جاءت منقولة إلى الإنكليزية في حين أن أغلبية الصفحات كُتبت بالعربية في إشارة من المؤلف إلى أن هذا العمل عمل وطني بالدرجة الأولى

نقلاً عن موقع " مطرانية السريان الكاثوليك بحلب "


Share |

عدنان جروة







معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات