لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

عرض فيلم دمشق مع حبي

 

 

فيلم دمشق مع حبي

 

عرض النادي السينمائي التابع لمديرية الثقافة يوم أمس السبت 23-حزيران-2012 فيلم:

"دمشـق مـع حـبي"

وذلك في صالة مديرية الثقافة بحلب ـ السبع بحرات

والفيلم من إنتاج شركة "أورينت غروب" لعام 2010 ، ومن بطولة: مرح جبر، خالد تاجا، سامر عمران بالإضافة إلى فارس الحلو وجهاد سعد، وهو من سيناريو وإخراج : محمد عبد العزيز .

الفيلم روائي طويل يحكي قصة "هالة" الفتاة اليهودية التي لعبت دورها الفنانة "مرح جبر" التي تألقت في أدائها الرائع حول قصة حبها التي بدأت منذ نعومة أظفارها مع "نبيل"، واستمرت إلى أن شارك حبيبها في حرب لبنان، لتعود بعدها "هالة" من غربتها وبعد عشرين عاما للبحث الشاق في ذاكرة دمشق العتيقة عن حبها الضائع، وبعد أحداث درامية وبعض الإقحامات المتأثرة بطابع السينما الإيطالية؛ توج ذاك البحث المضني بلقاء هالة مع نبيل .

الفيلم عالج الكثير من القضايا بأسلوب سلس جميل من خلال الارتباط بالمكان الدمشقي، والتأكيد على أن الحب يلغي التعامل مع الأفراد من خلال أديانهم ومعتقداتهم .

الندوة الحوارية:

كانت الندوة بعد الفيلم بين الناقد السينمائي الأستاذ "فاضل كواكبي" والإعلامي الأستاذ "محمد علاء الدين" الذي أشار بدوره أن الفيلم اهتم بالمكان والفكرة العامة للفيلم تدور حول ارتباط الوطن بالحب الذي تجسد بدفاع "هالة" عن حبها ورفضها العودة إلى "إيطاليا" والبقاء في دمشق .

أما الناقد السينمائي"فاضل كواكبي" فقد أشاد بالجرأة والاحترافية والجمالية التي جسدها الفيلم من خلال التصوير الممتاز والموسيقى الجميلة واستخدام الأزمنة والرموز بطريقة سلسة والأداء الإحترافي للفنانة "مرح جبر"، كما نوّه إلى أنّ الفيلم ينتمي إلى نوع "الراود موفي" وهو نوع يعتمد على البحث للوصول إلى الهدف المنشود، مشيراً إلى أنّ تصوير الفيلم كان سياحياً إلى حد بعيد .

إلى جانبه أشارالدكتور والكاتب "وانيس بانداك" إلى أنّ الفيلم من الناحية الفنية يصادر المشاهد بفكرته وواقعيته وهذا الأمر إيجابي إلى حد كبير.

أما المخرج فهو مخرج محترف مع أنه في جذوره هاوٍ، لكنه بهذه الاحترافية التي صنعها نستطيع أن نقول عنه أنه قادر على طرح موضوع بين المحلية والعالمية .

وقد  اعتبر الفنان"غسان الذهبي" أنه من الأفلام السورية الجميلة جداً، وكانت اللقطات رائعة ومتأثرة بالطابع الغربي إلى حد بعيد.

أما الأستاذ "سمير حداد" فقد اعتبر أن الفنانة "مرح جبر" الشخصية المحورية للفيلم، والنهاية كانت جميلة جداً .

ومن الجدير بالذكر أنّ الفيلم أحرز الجائزة الثانية في مسابقة الفيلم الروائي الطويل في ختام فعاليات لقاء نابل الدولي للسينما العربية الذي أقيم في مدينة  نابل التونسية بالإضافة إلى مشاركاته في العديد من المهرجات العربية الدولية.

 

عالم نوح_عمر تسقيه


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات