لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

عوني الشامي طبيب وشاعر


الطبيب والشاعر عوني الشامي

 



       C.V     
المعلومات الشخصية

الاسم : عوني
الكنية : الشامي


تاريخ الولادة : حماه 1982


التحصيل العلمي

    • إجازة في الطب البشري من جامعة حلب 2006


Languages
    • العربية
    • الانكليزية

الهوايات
    • الشعر
    • الموسيقا
    • السفر


الانتاج الأدبي
    • ثلاثة دواويين شعرية غير مطبوعة
    • مشارك في مهرجان نيسان للأدباء الشباب بدمشق 2010
    • مشارك في مهرجان أيام الشعر الفلسطيني بدمشق- كانون الأول 2010
    • العديد من الأمسيات الشعرية في جامعة حلب

 

نتعرف هنا على بعض نتاج الطبيب والشاعر عوني الشامي بقصيدتين، الأولى مهداة للمقاوم الأسير رائد صلاح بمناسبة خروجه من السجن

و الثانية كتبت إبان حرب غزة، آملين له النجاح في مهنته وفي هوايته ويسعدنا دائما التواصل معه ومع نتاجه الأدبي.

 

               رائد

قف في شموخ فالسماء سماكَ
      أنت الغضنفر و الديار حِماكَ

فك القيود عن العقول فإنما
      صدأت نفوس الخانعين هناك

المجد عرشك , صولجانك مقلتي
      أنت المليك فكلنا نهواك

واضرب , فداك الأم و الأب و الذي
      أمسى و أضحى يرتجي رؤياك

ضع شسع نعلك فوق جيفة كل من
      خان العهود , وخذه من أسراك

تفديك روحي (رائدٌ ) و جوارحي
      أبشر , فإن الله قد علاك

يا رب قد جل المصاب و زغردت
      أرواحنا , فمتى يكون لقاك ؟

 

                غزة

يا غزة العفراء قد طال الردا
      و استنكف الإخوان و اشتد العدى

إني ندبتك في الجهاد إمامة
      يا راية القرآن ما طال المدى

هذا مصيرك يا حبيبة فاصبري
      إن المجاهد في الجنان تأبد

ما كل من نشد التحرر ناله
      أبداً , ولا من شاء أن يتوحد

أبكيك ؟ أم ابكي وضاعة حالنا ؟
      أم يأسنا من حرب جعل عربد ؟

فالكل في غاب العروبة أرنب
      و الجندب العبري قام استأسد

يا غزة الأحرار إن حصاركم
      نيشان فخر, حين غيرك ندد

ضاقت صدور العالمين بغيظهم
      فالحق أنت و ما لصوتهم صدى

حيي الرجولة و الشهامة يا أخي
      بشبابها  ,  لكأنهم حب الندى

هبوا لنصرة دينهم و ترابهم
      رفضوا الدنية و استعدوا للفدا

هجم اليهود و نارهم مسعورة
      كطباعهم  ,  غل دفين أوقد

فعلوا مجازر شوهت وجه الدنى
      بقروا بطون الأمهات بلا مدى

نهشوا لحوم صغارنا بأظافر
      لوثاء بالحقد القديم تجدد

فأبت رؤوس محجلين بطهرهم
      أن تنحني إلا لرب أفرد

رفضوا الخنوع لخيبر و قريظة
      ما همهم أرغى العدو وأزبد

يا إخوتي أبطال غزة إنني
      لألوم نفسي حسرة و ترددا

أنى لي النفر العظيم بخندق
      معكم , أشد على الزناد مجاهدا

أنتم أباة العصر في أنفاسكم
      ريح الجنان و قد تفوح تصعدا

دوسوا على خشم العروبة كلها
      أنتم أئمتنا , و نحن لكم فدا

قسام فاضرب , زلزل الدنيا بهم
      و ادفن صعاليك الخليقة في الردى

قسام هاجم , لا تعش في ذلة
      بوركت يا رشاش نار غرد

و الله يلعن كل سلم خانع
      فلنعلن الحرب المقدسة .... الغدا


العنوان :  اللاذقية – مشفى الأسد الجامعي
البريد الالكتروني :
awnyalshami@hotmail.com
 


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات