لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

عيد المولد النبوي الشريف

تهنئة بمناسبة ذكرى مولد الرسول سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

نتوجه عبر موقعنا إلى الأمتين العربية والإسلامية، وسورية الغالية بشكل خاص، بالتهنئة القلبية بمناسبة ذكرى ولادة رسول الرحمة والخير والفضل محمد صلى الله عليه وسلم، سائلين العلي القدير بحق هذا النبي الكريم، والسيّد السند العظيم أن يوفقنا من أجل أن نكون على خط الاتباع الصادق الواعي لنبينا وقرة عيوننا صلى الله عليه وآله وسلم، وأن يجعله لنا أسوة ونحن نعمل على خدمة البلاد والعباد ورعاية الأوطان والإنسان وإحلال الأمان والخير وما ينفع الخلق، وزدنا قرباً منه في الدنيا والآخرة.

وكل ذكرى للمولد العظيم وأنتم يا أخوة الدين والوطن بألف خير.

الدكتور محمود عكام
11 ربيع الأول 1432

ونقلا عن أحد المواقع أرسلت لنا الأستاذة ماريانا علي هذا الشعر أيضاً 

بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف



كل القلوب إلي الحبيب تميل *** ومعي بذلك شاهد و دليل

أما الدليل إذا ذكرت محمداً*** صارت دموع العاشقين تسيل

يا سيد الكونين يا علم الهدى***هذا المتيم في حماك نزيل

لو صادفتني من لدنك عناية*** لأزور طيبة و النخيل جميل

هذا رسول الله هذا المصطفى*** هذا لرب العالمين رسول

هذا الذي رد العيون بكفه *** لما بدت فوق الخدود تسيل

هذا الغمامة ظللته إذا مشى *** كانت تقيل إذا الحبيب يقيل

هذا الذي شرف الضريح بجسمه *** منهاجه للسالكين سبيل

يارب إني قد مدحت محمداً*** فيه ثوابي وللمديح جزيل

صلى عليك الله يا علم الهدى *** ما حن مشتاق وسار دليل

 


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات