لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

فؤاد هلال


فؤاد هلال

نائب الرئيس لجمعية العاديات

رئيس لجنتي الفروع المالية



• ولد في حلب عام 1934
• مارس المحاماة، وبعدها المشورة القانونية في حقلي النقل والتأمين البحري طوال 50 عاماً
• نشر العديد من دراساته القانونية في مجلتي القانون والمحامون بين أعوام 1967 و 1975
• يرأس منذ 36 عاماً، وحتى تاريخه مجلسي إدارة شركتين مساهمتين سوريتين
• انتخب على مدار 22 عاما ًرئيسا ً لجمعية مكاتب السياحة والسفر في حلب، وانتخب عضوا ًفي مجلس إدارة الجمعية في مركزها بدمشق
• انتخب نائبا ًلرئيس جمعية العاديات، ويرأس لجنة الرحلات فيها
• السوري الوحيد الذي انتخب عضوا ًفي مجمّع المدراء في لندن
• له ثلاثة كتب، آخرها (دليل حلب السياحي) منه خمسة إصدارات، وله عشرات المحاضرات والدراسات المنشورة باللغتين العربية والإنكليزية
• أشرف على إقامة ست دورات لتأهيل الأدلاء السياحيين بحلب، وله عشرون محاضرة سياحية مطبوعة
• أعدّ مشروع لتعديل قانون التجارة السوري فيما يتعلق بالشركات المساهمة
• نشرت له جريدتا البعث الاقتصادي وتشرين ومجلة المحامون خمس عشر دراسة ضمنها خلاصة خبرته في القانون والاقتصاد السوريين
• تظهر لمحة عن حياته وإنجازاته في الإصدارات الدولية :
- من في العالم - من في آسيا- من في العالم العربي- من في المال والاقتصاد- قاموس الاقتصاد الدولي- الأخصائيون في العالم

fouadhilal@mail.sy


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات