لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

فارس بلا لون لسناء هايل الصباغ

فارس بلا لون، قصيدة للشاعرة سناء هايل الصباغ: أناملي تركع، في محراب قلمي.. وهو ساجدٌ... يلثم بياضَ الورق.. علَّ سطورهُ .. تندى بالصلاة... أجرّبُ أن أكتبكَ.. أن أرسمكَ.. أن أستحضرَ تفاصيل.. شوقي لعينيكَ... أشـتاقـُــكَ ... حدَّ الدموعِ...

        فارس بلا لون

شعر:

      سناء هايل الصباغ


أناملي تركع
في محراب قلمي..
وهو ساجدٌ...
يلثم بياضَ الورق
علَّ سطورهُ
تندى بالصلاة...

أجرّبُ أن أكتبكَ
أن أرسمكَ
أن أستحضرَ تفاصيل
شوقي لعينيكَ...

أشـتاقـُــكَ ...

حدَّ الدموعِ...

أهيمُ على ذكراكَ
حدَّ التوجّعِ ...

حدّ التشظّي
في مرايا الذاكرة..

أسرق من القمر
كمشةَ ضوءٍ...
أرشُّها فوق غيم المسافات
أُسحّبُ من وجهِ الشمسِ
خيطاناً...
أحيكها جســراً....

يرفعني...
من ظلمة وحدتي
إلى عمقِ عينيك!!

أحلّق في سماواتكَ
الحمراءِ ....

أرتشف نبيذَ صوتك
أغرق في قاع عينيكَ
وأنـــتشـي ...

حدَّ التوحُّد في أنـاكَ
حدَّ الانصهارِ
في أوراقي المشتعلة!!

أوراقي التي تعرَّتْ
من بياضها عند الفجرِ
وتسربلتْ ألوانــك !!

لون صوتكَ
يشقُّ عبابَ الليل
يؤذنُ ببدء
فجرِ انكساراتي..!!

ألوان كذبكَ
تخلط أوراق روحي
تبعثرُها ...
تلغي ألوانها السبعة
تمرِّغُها في محبرة الزمن..
الّلالونَ لـها..!!

* * * *

يا بطلَ حكاياتي...
يا فارساً..امتطى قلمي
ورمــاني...!!

رسمت ملامحَهُ بحبر الخيال
فمَحَــاني ...!!

لوّنتُهُ من أطياف روحي
وسلبَ ألوانــي...!!

سجنتُهُ خلف قضبان
الورقة الرمادية
وأحكمتُ قفلَ الذاكرة..

لم أكن أعلمُ حينها
أني غدوت السجينةَ
وقلمي... سجّــاني...!!

ســناء هايل الصباغ


Share |



التعليقات على فارس بلا لون لسناء هايل الصباغ


كل الشكر لشاعرتنا ؟
د . مجد جرعتلي

أجرّبُ أن أكتب تعليق يليق بقصيدة شاعرتنا الكبيرة سناء هايل الصباغ ولكن تخونني الكلمات فلا أجد إلا أن أقول قصيدة " فارس بلا لون " قد أعطت كل الألوان الجميلة لعالم الشعر ؟ وإن كانت شاعرتنا ستسرق كمشة من ضوء القمر فإنها بالحقيقة قد سرقت قلوب قراء عالم نوح ؟ كل التمنيات القلبية لشاعرتنا بدوام النجاح والتوفيق وإننا بإنتظار قصائدها بفارغ الصبر ؟ وشكرا إلى عالمنا عالم نوح " عالم الكنوز " ؟








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات