لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

فاطمة الزهراء أحرار تكريم ومسرحية



صديقتنا الفنانة المتألقة دوما فاطمة الزهراء أحرار من تكريم لتكريم ومن مسرحية لمسرحية..
أين كان أخر تكريم وما هي أخر مسرحية لها.. حتى منتصف اكتوبر 2014

عالم نوح ـ نوح حمامي


وزارة الثقافة المغربية...
مديرية الفنون
وبتعاون مع مسرح محمد الخامس..


تتشرف بدعوتكـــم لحضور فعاليات إفتتـــــاح الموسم المسرحــــــي 2014-2015.... بالعرض المسرحي النقدي الساخر " على سبيل المثال " لفرقة مسرح اليوم والغد بشراكة مع مسرح محمد الخامس وبدعم من وزارة الثقافة... يوم الأربعاء 8 اكتوبر 2014 بدار الثقافة محمد حجي على الساعة الخامسة مساءا بسلا الجديدة ....فمرحبا بجمهورنا السلاوي الحبيب...... كونــــوا في الموعـــد

المسرحية من تأليف النجم الكوميدي محمد الجم ...وإخراج النجم المقتدر محمد خدي.... تشخيص : الفنانة فاطمة الزهراء أحرار...والفنان حفيظ الخطيب



......سينوغرافية : الفنان عبد الصمد الكواكبي.....
تقنيات الخشبة والموسيقى المشهدية : الفنان سيمو أحرار مغني الراب 2BLE M ...
ملابس : الفنانة شريفة الحيمر.....
تصميم الملصق : الفنان المقتدر عبد الرحيم المشرقي .....
أكسسوار : محمود أيت أحمد ....
ديكور: أشرف الشادلي...
كلمات المقدمة : الفنان الكبير الزجال المقتدر : الأستاذ أحمد لمسيح.....
لحن وتوزيع : الفنان المقتدر جواد عيصامي....
غناء : الفنانة فاطمة الزهراء أحرار... .
ميكساج بإستوديو : الفنان المقتدرمحمد أمين البليحة..
المتابعة الإعلامية : الصحفي الكبير بنعبو عبد العزيز


          

مسرحية "على سبيل المثال" مسرحية نقدية ساخرة تنقسم إلى قسمين، و تدور في إطار تقني تجريدي....يتناول القسم الأول موضوع معاناة كاتب مسرحي مع زوجته التي سبق وأن مارست معه مهنة التمثيل و لكن بشكل هاو، مما جعلهما يربطان علاقة عاطفية بينها انتهت بالزواج....و يتبين لنا أن الزوج لما ٱرتبط بزوجته اغتر، ظنا منه أن مهنة التمثيل ستغنيه عن الوظيفة البسيطة التي كان يزاولها، إلا أنه وقع العكس. وتشاء الصدف أن تصادق لجنة إنتقاء النصوص المسرحية الوطنية على إحدى مسرحياته المعنوية "على سبيل المثال" فيقوم في القسم الثاني ن هذه المسرحية بتشخيصها بمعية زوجته....



ونرى من خلال مشاهدها إسقاطات لجل المواضيع الساخرة لتي يعاني منها مجتمعنا من رشوة و احتيال ونصب و كذب و كذا بعض الإنتفاضات التي قامت بها بعض شعوبنا العربية.

ويذكر أن الفنانة أحرار قد عادت مؤخرا للمغرب بعد أن قضت عدة أيام في مصر وذلك لحضور وقائع مهرجان
همسة الدولي للأدب والفنون بالقاهرة والذي كرّمها مع العديد من الفنانين المميّزن في العالم العربي وذلك من 19-9-2014 ولغاية 24-9-2014

وقد نشرت في صفحتها على الفيس بوك



تكريم الفنانة المغربية فاطمة الزهراء أحرارفي إفتتاح مهرجان همسة الدولي للأدب والفنون بالقاهرة...جمهورية مصر العربية والذي يترأسه رئيس المهرجان الصحفي الكبيروالإعلامي الفذ الأستاذ فتحي الحصري... شكر خاص لك عزيزي فتحي فتكريمك لي هو تكريم للفن والإبداع المغربي..لك مني كل المحبة والتقدير...وشكرا لمديرة المهرجان حبيبة قلبي الرائعة شيرين الزين على إستقبالها لنا بابتسامتها الجميلة شكرا لكما ولكل المنظمين والساهرين على راحتنا كان مهرجانا ناجحا 100/100 وشكرا على حسن إستقبالكم لي وعلى كرم ضيافتكم فهذا ليس غريب عى أهلي وحبايبي المصريين.....أحبكم بزااااف ياحبايب قلبي يا مصريين و مكانكم في قلبي و فوق راسي....وتحيا مصر... تحيا مصر....تحيا مصر الزي المغربي من تصميم لبيستي حبيبة قلبي مصممة الأزياء المغربية والعالمية نسرين ياحي



ونقرأ في الاتحاد الاشتراكي (عن طريق محرك البحث مغرس) الاتحاد الاشتراكي نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 13 - 09 - 2014

اختيرت الفنانة المغربية فاطمة الزهراء أحرار لتكريمها بالقاهرة من طرف مجلة نسمة المصرية إلى جانب مجموعة من الفنانات والفنانين المصريين، ضمن فعاليات مهرجان همسة الدولي للآداب والفنون، الذي تنظمه ذات المجلة ودأبت من خلاله على الإحتفاء بنجوم الفن والأدب على الصعيدين العربي والدولي. ويعد هذا التكريم بالقاهرة هو ثاني تكريم لها في سنة 2014، حيث سبق أن كرمت الفنانة فاطمة الزهراء خلال فعاليات مهرجان المنيا لمسرح الطفل..

                                   


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات