لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

فراس الحلبي وجع الشام و مجموعة من حتى

 

أعزاءنا في عالم نوح، يسعدنا أن نقدّم لكم شاعر و كاتب و ممثل و مخرج  من جيل الشباب الذين سيضيؤون سماء الفن في بلادنا، إنه الفنان الشاب:

فراس علي الحلبي

تولد جبلة 10/9/1986

خريح كلية الحقوق دمشق

ممثل في المسرح الجامعي منذ عام 2008

خريج دورة نضال سيجري ..



لي العديد من الاعمال المسرحية مع الاتحاد الوطني لطلبة سوريا جامعة تشرين والفرقة المركزية:
الطوفان..حفرة..العميان...الملك هو الملك..وأعمال اخرى
ولي تجربة في مجال الاخراج مع المسرح الشبيبي
ميني مول في الحب السوري



الشاعر فراس الحلبي

وجع الشام

فيما سبق ومضى......في الشام...
دون الجواب يأتيك السؤال...
شوق الياسمين للتوت ..
ميلاده هجري وتاريخه ميلادي...
في الشام ...
قصص الحب..
للحب و للا حب...
هذا كان يا ما كان..
أما الأن..
فالتوت هجر اشتياق الياسمين..
واختلطت الألوان...
فبات بها الأمان منام..
كحلم من الأحلام..
والإنسان ساده الرخص..
فالدم بات عنوان...
سال اللون عن جبين السماء..
وأصبح الأحمر بياض العنان..
جنسية حروفي ليست سياسية...
حروفي تبحث عن الإنسان..
تبحث عنه حبآآ..
حبآ مفقود الزمان والمكان ...
ذاك هو الوجع.....
الحب الأمان السلام
معادلة الفقدان...
الآه تلوح بروحي.....
وروحي لا تحتمل النسيان....

الأصم الأعمى....... في عرض مسرحية العميان، المسرح الجامعي
جامعة تشرين..... 2012


ومضات "مجموعة من حتى"

..حتى الحزن بات حزين..

حتى الألم بات يتألم..

حتى الغائب بات يغيب أكثر..

حتى الموت ومن كثرته بات ميت..

حتى الآه من صمت الآذان باتت تتآوه..

حتى الضياع ومن ظلام الدروب بات يتأوه..

حتى الحب ومن ضيق رحابة صدق القلب بات ظل حب..

حتى الفرح افتقد لونه لون الأمل فبات ترح..

حتى الدين بات حنين..

حتى حواء ومن كذبة المساوة باتت الى الوراء وراء

حتى الأمل بات ينفي أن الغد أفضل...

حتى الماضي بات يرحل لمن الى الامام..

حتى الغدر بات مختلط بالبشر

حتى صدق الصدق بات منفي النفاق وسببآ للفراق..

حتى الفراق ومن سهولته بات اول وأسهل احتمال..

حتى ذاك الدافع للنقاء والإنتقاء

حتى ((الدين)) بات درب خناق وافتراق..

حتى الأرض طولا وعرض رفغم اتساعها باتت تضيق بوساخة زوارها..

 



Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات