لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

فرحة عيد الأضحى 7-11-2011

 

ثاني يوم من عيد الأضحى كانت لنا؛ موقع عالم نوح، هذه الزيارة لنشارككم فرحة عيد الأضحى مع الشباب الذي ما ادخروا وسعهم من أجل إسعاد و إدخال البهجة لأطفال هم في أمس هذه اللحظات الجميلة في العيد. شكرا لكل من ساهم في هذه الفرحة.

وقد جاء الدعوة التي وجهتها جمعية من أجل حلب هذه السطور

 

بمناسبة عيد الأضحى المبارك

ستقيم مجموعة فرح التابعة لجميعة من أجل حلب

مشروع فرحة العيد
الزمان : الأحد والاثنين 6-7/11/2011
المكان : الشهبا روز
التوقيت : من الساعة 10 صباحاً وحتى 12 ظهراً
النشاط : ترفيهي

اليوم الأول:
فتيات دار كفالة الطفولة - العدد 85 بنت
يتم تقسيم البنات إلى قسمين ( صغار - كبار)
قضاء ساعة من اللعب بالألعاب الكهربائية الموجودة في شها روز ( قلابة - سفينة - سيارات - دويخة ... )
حفل ترفيهي في صالة نفر تيتي تتضمن ( DJ - فقرة باب نويل تقدمة فرقة Joy for kids - وجبة طعام)
تقديم كيس من الأكلات ( بسكوت ألاسكا - بسكوت اليغانس - بطاطا شيبس - عصير )
تقديم هدايا عينية

 

وقد كنا معهم في اليوم الثاني من العيد

اليوم الثاني :
أطفال دار الرعاية اللاحقة+ أطفال من المجمع الخيري الإسلامي - العدد 55 + 13 طفل
يتم تقسيم الأطفال إلى قسمين ( صغار - كبار)
قضاء ساعة من اللعب بالألعاب الكهربائية الموجودة في شها روز ( قلابة - سفينة - سيارات - دويخة ... )


حفل ترفيهي في صالة نفر تيتي تتضمن ( DJ - فقرة رقص تقدمة فرقة مبدعون - وجبة طعام)
تقديم كيس من الأكلات ( بسكوت ألاسكا - بسكوت اليغانس - بطاطا شيبس - عصير )
تقديم هدايا عينية
نأمل حضوركم ومشاركتكم بتغطية الحدث بالنسبة للأصدقاء الإعلاميين
او بالتبرع والمشاركة بالنسبة لباقي الأصدقاء

 

وقد حضرت أيضا جمعية طموح شباب من أجل المساعدة وتقديم الهدايا والترفيه عن الأطفال



وكل عام وسوريا وشعبها بخير وأمان


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات