لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

فرقة الأحلام للمسرح الجامعي



أثناء زيارتنا لجامعة حلب ومن خلال ورشة عمل مسرحية أنفلونزا الحب التقينا مع نخبة من طلاب وطالبات من جامعة حلب تجمعهم فرقة مسرحية
            تحت عنوان
فرقة أحلام للمسرح الكوميدي الاجتماعي

تعود في تشكيليها للفنان والمخرج سعيد عبد الحق.
انفونزا الحب عمل مسرحي سيقدم على مسرح مدرج العمارة او على مسرح مدرج الباسل في جامعة حلب.
للفرقة عدة أعمال أخذت صدى على المستو الثقافي والمسرحي مثل باي باي يا ضمير واضحك أنت عربي وعدة اعمل مسرحية أخرى من النمط الكوميدي السياسي.
أنفلونزا الحب عمل كوميدي اجتماعي يحكي عن واقع الجامعات العربية وماتوصلت له من تدهور في الكوادر الطلابية, بالإضافة أن العمل يحكي عن فكر قومي تراجيدي في بداية العمل وفي نهايته.بالإضافة إلى الفقرات الغنائية الكوميدية التي تخللت العمل ككل.
من خلال لقائنا مع فرقة أحلام المسرحية استوحينا من فكر الفنانين الشباب مايدل عن ادوارهم في العمل وعن وجه نظرهم في ما يعد عن الحلقات التي سينطلقون منها الى عالم الأبداع ليرقو بالثقافة والمسرح.



الفنان الشاب نوري بوادقجي:
اخذت دور في الحديقة وتحدثت من خلاله عن معاناة.
من وجهة نظري المسرحية تحكي عن معاناة الشباب على مبدأ الكل مصاب بأنفلونزا الحب والمشكلة ان الحب هو سؤال.. هل الحب في واقعنا الشرقي يفهم بطريقة صحيحة.

الفنان محمود سكيف:
دوري قومي انا شخص فلسطيني يحاول ان يدافع عن ارضه ويحاول الدخول الى فلسطين رغم انف الاستعمار.
بنظرة عامة للعمل... المسرحية جميلة وستلقى نجاح كبير.

الفنان نديم كريمش:
قدمت عدة أعمال في الجمعية العربية المتحدة للأدب والفنون ساهمت في عمل بعنوان المروءة المقنعة انتقلت للمسرح القومي.
بدأت العمل المسرحي في الجامعة مع الأستاذ سعيد عبد الحق في عمل ٍاضحك أنت عربي و باي باي ياضمير
برأي الأستاذ سعيد شاب موهوب وأقام عدة أعمال والآن يشارك في عدة أعمال تلفزيونية


الفنانة الشابة مايا سومر:
العمل هو رابع عمل لي في المسرح, وإنا اعمل مع الأستاذ سعيد عبد الحق في كل إعماله..
أخذت دور تعبيرا عن معاناة الأطفال وممارستهم ظاهرة التسول في الجامعة.
المسرحية جميلة ومعبرة وقريبة من واقع الشباب ومشاكلهم مع الحب بالإضافة لتلوث مفاهيمه.
المسرحية قوية تضم مشاهد قومية وتراجيدية.

الفنان الشاب سامر الهاشمي:
عازف كمان بفرقة هادي بقدونس هذه التجربة أول تجربة لي في مجال المسرح.
الفن هو بحر والمهنة يجب أن تخدمها وأحاول الآن الدخول إلى مجال التمثيل لتطبيق الفن المسيقي .

الفنان الشاب يوسف سمرلي:
دوري كان دور شاب مثقف من طبقة راقية ارستقراطية, لايوجد بدوري أي لون تراجيدي أو كوميدي.
اعبر بهذا الدور عن ضمير الطالب الذي لم يعد يهتم إلا بتفاهات الحياة على حساب الثقافة المهملة من اهتمامات الطلاب...
بأذن الله المسرحية سوف تكون رائعة وستحظى بنجاح كبير.

الفنان الشباب إبراهيم شوشان:
اعتقد ان المسرحية رائعة تحمل إسقاطات جميلة والجامعة تحتاج هكذا أعمال تتكلم عن هموم الطلاب..
شاركت مع الأستاذ سعيد في عدة إعمال مثل مسرحية باي باي ياضمير وشاركت في المسرح التجاري والآن اعمل مع الأستاذ مصطفى الأغا.

الفنانة الشابة عبير حميدي:
أنا طالبة في كلية الفنون الجميلة يعتبر هذا العمل أول عمل لي في المسرح أخذت عدة ادوار مثل دور الفتاة الجامعية التي تحاول البحث عن رجل أحلامها ولكن ذلك على حساب الأخلاق والقيم الاجتماعية..
رؤيتي للمسرحية..المسرحية رائعة وأتمنى أن تنال أعجاب الجمهور

الفنانة الشابة آفين خليل:
أخدت عدة ادوار في المسرحية وهذا ثاني عمل لي مع الأستاذ سعيد عندي عدة أعمال في مجال المسرح...
أرى أن هذه المسرحية رائعة وأرجو أن تنال إعجاب الجمهور.

الفنان الشاب رامي شعبان

من محافظة ادلب ، مدينة اريحا ، مواليد 1984/1/1 وانا مع الأستاذ سعيد عبد الحق منذو خمس سنوات وانا اتابع عمل المسرح دومآ كان اول عمل هو "خيانة بس على الخفيف" مع الأستاذ علي سليمان وسعيد عبد الحق وثاني عمل كان اسمه "اضحك انت عربي" ايضآ مع الأستاذ سعيد عبد الحق وعلي سليمان ولدي بعض الأعمال الأخرى وفي "أنفلونزا الحب"  دوري ادلبي يحاور حلبي. وأنا أشكر فريق عمل " عالم نوح".
المخرج الأستاذ سعيد عبد الحق:
أنا أقمت فرقة أحلام من عدة أقسام ومن عدة كليات من جامعة حلب, في أعمالي ككل أقدم سياسي كوميدي ولكن في هذه المرة
العمل يحكي عن قصة حب يمكن ان تتم في اي مكان في العالم.
هدفي في المسرح ليس فقط إضحاك بل تقدم شي كبير في المضمون.
نحاول عرض الأخطاء في مجتمعنا والمسرح يعرض هذه الثغرات ويحاول تصحيحيها من خلال الخشبة..

الأستاذ سعيد عبد الحق:في النهاية الشكر لجامعة حلب والشكر لجميع العاملين على إنجاح هذا العرض.

اعداد تحريرثائر مسلاتي وتصوير نوح حمامي علما انه أثناء نشر المقالة في ُأطر اعلامية أخرى يرجى ذكر اسم المحرروالمصور والمورد


Share |





التعليقات على فرقة الأحلام للمسرح الجامعي


شركات الإنتاج الفني في حلب
M.L

رغم عراقة وأصالة تجار حلب وأسبقيتهم في المشاريع الأستثمارية , ورغم ثقافتهم واطلاعاتهم الواسعة , ورغم أسفارهم وجرأتهم بالتجريب والتجديد . إلا أننا نجدهم مقصرون في مشاريع الإنتاج الفني لمسلسلات تقدم مدينة حلب كمدينة عريقة أصيلة مليئة بالملاحم والبطولات , وحكايات الكرم والشهامة والشجاعة والحب . لننظر الى دمشق الفيحاء وما يقدم منتجوها من مسلسلات رائعة .ألن نغار؟؟؟


مسلسل هدية نفيسة
M.L

انتهت كاميرا المخرج صالح السلتي من تصوير المسلسل الإجتماعي هدية نفيسة في ثلاثة حلقات من بطولة أندريه اسكاف محمد خير جراح عمر حجو روعة الياسين ناصر وردياني فائز أبو دان ياسين عدس رياض وردياني فؤاد ويس ماكدة مورة عهد فنري خليل حداد وسيعرض قريباً على الشاشات العربية


ممتازين
الامير ديب

أنتواااااا فرقة جريئة و الاعضاء شباب بنات ممتازين و نشاء الله تتوفقواا بل المسرحية الجديدة


نقد
يوسف حمو

أرجو من ادارة الموقع ان تهتم بالتصوير أكثر من الواقع الذي هم عليه موقع نوح هو لسان الهواة أرجو ان يكون طليق أكثر


انا ........
رامي شعبان

أنا أشكر السيد الأستاذ نوح حمامي على أخلاقه العالية وكما اشكر كادر العمل في موقع عالم نوح ....... وشكرآآآآآآآآ


شكرا
يوسف سمرلي

بشكر أسرة موقع نوح على هالتعليق الحلو كتير وبتمنى من كل قلبي انو المسرحي تعطي صدى كتير حلو بين طلاب الجامعة


رائع
ثائر مسلاتي

الله يعطيكن العافية شباب وانشالله تكون المقالة عجبتكن.. انا ثائر مسلاتي .








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات