لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

فضيلة الشيخ ابراهيم سلقيني

فضيلة الشيخ

إبراهيم محمد سلقيني

مفتي حلب


• وُلد في حلب عام 1934


• المؤهلات العلمية:

- دبلوم التأهيل التربوي من كلية التربية بدمشق

- دبلوم في الشريعة الإسلامية من كلية الشريعة والقانون بالجامعة الأزهرية

- ماجستير في الشريعة الإسلامية من كلية الشريعة والقانون بالجامعة الأزهرية (بمرتبة جيد جدا ً)

- دكتوراه في الشريعة الإسلامية من كلية الشريعة والقانون بالجامعة الأزهرية (بمرتبة الشرف الأولى).


• الوظائف العلمية:

- مدرّس التربية الإسلامية في ثانويات حلب ودار المعلمين والمعلمات

- مدرس أصول الفقه الإسلامي في كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود في الرياض خلال العامين الدراسيين(1966،1967) و (1969،1970)

- أستاذ الفقه الإسلامي وأصوله في كلية الشريعة بجامعة دمشق وحلب لغاية عام 1989

- كما قام بتدريس أصول الفقه في كليتي الحقوق بجامعتي حلب ودمشق لغاية عام1989

- أستاذ زائر للتدريس في الدراسات العليا بكلية الشريعة بجامعة أم القرى بمكة المكرمة عام1985

- أستاذ الفقه في كلية الدراسات الإسلامية والعربية للمرحلة الجامعية الأولى والدراسات العليا منذ عام 1990حتى عام2005.


• الوظائف الإدارية:

- مدير الثانوية الشرعية الخسروية بحلب في العامين الدراسيين (1964،1965) و(1965، 1966)

- رئيس قسم الفقه الإسلامي ومذاهبه في كلية الشريعة بجامعة دمشق، ثم وكيل الشؤون العلمية، ثم عميد الكلية لغاية عام 1989

- عميد كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي منذ عام 1990لغاية2001.

• انتخب عضواً لمجلس الشعب عن مدينة حلب للدورة المنتخبة الأولى من 1973 إلى 1977

• من مؤلفاته : الفقه الإسلامي، أحكام الصلاة، أحكام الصوم والزكاة والحج، الميسّر في أصول الفقه، المرأة في الإسلام.

• ملتقى الفكر الاسلامي في الجزائر

• عضو استشاري في مجمع الفقه الإسلامي الدولي التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي

 

توفي فجر اليوم؛ الاثنين 6-9-2011، الدكتور الشيخ ابراهيم سلقيني مفتي حلب عن عمر ناهز الثامنة والسبعين عاماً.

وكان الدكتور السلقيني قد نقل إلى إحدى مشافي حلب إثر إصابته بنزيف دماغي حاد في الأسبوع الأخير من شهر رمضان، حيث خضع لعملية جراحية ومكث بعدها في العناية المشددة، قبل أن توافيه المنية عند الخامسة فجراً من صباح هذا اليوم.

 

وجاء إبراهيم ربه بقلب سليم ....

بقلم الدكتور محمود أبو الهدى الحسيني


من محمود أبو الهدى الحسيني في 06 سبتمبر، 2011‏، الساعة 11:39 صباحاً‏‏


التقي النقي العالم الورع ....

الهادئ المتواضع اللطيف المؤنس ....

الذي يخدم الصغير والكبير والغني والفقير حتى ينسيك من تلطفه عظيم قدره ....

إنه شيخنا ابن شيخنا ابن فقيه حلب الكبير ...

الداعية الذي حمل في قلبه هموم الأمة الإسلامية .... ونافح عنها في كل المواطن ...

السياسي الذي انتخبته حلب نائبا في البرلمانات السورية فوقف فيها لا يخاف في الله لومة لائم ...

مدير الخسروية والأستاذ فيها ( وهي أزهر حلب ) ...

وعميد كلية الشريعة في دمشق الذي أعطى تلك الكلية هويتها الإسلامية الواضحة ...

ومؤسس كلية الدراسات الإسلامية في دبي لتكون صرحا باقيا نافعا لطلاب العلم وطالباته ...

ومفتي حلب الذي أجمعت حلب على صدقه وإخلاصه ونقائه وجلالة قدره ....

إنه الشيخ الدكتور إبراهيم السلقيني الذي لبى دعوة ربه في هذا اليوم الثلاثاء السادس من شهر أيلول من سنة الفين وأحد عشر .... الثامن من شهر شوال عام ألف وأربعمائة واثنين وثلاثين من الهجرة النبوية المباركة...
رحمه الله وألحقه بالصالحين في جنات عدن ... وعوض الأمة الإسلامية خيرا .


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات