لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

فيلم سلام للمخرج مهير سركسيان PEACE THE MOVIE

 

PEACE

The movie talks about a piece of land where people live together happily, that beautiful place called Syria..
When intrigue conflicts start to rise, people start to reflect according to their outrageous behavior, negatively affecting their mother country Syria.
The message of the movie is to stop fighting and remembering their origin and roots, living together as a family neglecting their ethnic or religious diversity .. focusing on building instead of ruining, loving instead of hating, hand to hand build a brighter future.

 

 

فيلم "سلام" يتحدّث عن قطعة من الأرض حيث يعيش الناس بسعادة، هذه الأرض هي سوريا.

المكان الذي بدأ فيه صراع ما، وأدى بالأشخاص إلى التفكير وفقاً لسلوكهم المعتاد، مما أثّر سلباً على الأم سوريا.

الفيلم يدعونا لوقف القتال وللتسامح ولنتذكّر كيف كنا نحيا كأخوة مهملين التنوّع الطائفي والعرقي.

يداً بيد نبني مستقبلاً مشرقاً.

فيلم سلام هو من إخراج مهير سركسيان

 

تمثيل:

آلان حقّي

نوّار رحموني

أديب رزّوق

 

عالم نوح التقى المخرج مهير سركسيان الذي حدّثنا قائلاً:

لقد حاولت طرح الأوضاع السورية بطريقة غير مباشرة من خلال الفيلم، الذي قدمته كمشروع تخرّج لي من كلية الفنون الجميلة، قسم الإعلان والاتصالات البصرية، الفيلم رسالة سلام بمفهوم إنساني ينبع من التعايش السوري.

الصعوبات التي واجهتها هي في اختيار الشخصية الأنثوية حيث تعاقبت على الدور أكثر من ثلاث شخصيات.

بعض المشاهد ربما كان فيها إطالة ولكنني تعمّدت ذلك خشية ألا يفهم المقصود بعد حذف هذه المشاهد.

 وهذا رابط الفيلم على اليوتيوب : 

فيلم سلام لـ مهير سركيسيان

http://www.youtube.com/watch?v=ZXHBeWbTXzE&feature=share

عالم نوح

 

 

 


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات