لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

قراءة في القرد والقرّاد

 

 

 أقامت أسرة تراكم لفنون الأداء والأدب على مسرح مديرية الثقافة في حلب مسرحية القرد والقراد في تاريخ الثلانين من الشهر حزيران واليوم الأول والثاني من شهر تموز

 

"القرد والقراد"هذا العمل المسرحي الذي تم عرضه على مسرح مديرية الثقافة على مدى ثلاثة أيام من قبل أسرة تراكم لفنون الأداء والأدب، والذي كان تجسيداً لنص مسرحي للكاتب وليد إخلاصي عملت عليه هذه الأسرة بشكل مغاير لتصور الكاتب من خلال إدخال عناصر وأدوات السينوغرافيا. فقد تبدى الإعتماد بشكل كلي على ديكور المسرح كعامل أساسي مرتكز عليه بشكل كبير للنهوض بالعمل.  بعيداً عن الحوار المختزل بعدد كلماته، الغني بشمولية أفكاره، والقائم بين القرد المسلي للجمهور والمتحدث بلغات عدة، والذي يمثل حالة رمزية للشعب الخاضع للقراد المستبد. الذي في النهاية يتمكن القرد من انتهاز الفرصة لقتله في سبيل الحصول على حريته، والتي لم يسعه الوقت الكثير للإستمتاع في العيش ضمنها من خلال الجملة التي قالها القرد في نهاية العرض: " فرحتي بالحرية فوتت عليَّ حريتي". وتأتي هذه الجملة بعد أن يأتي قراد آخر ويسيطر عليه.


هذا العمل الشبابي لم يغفل أي جانب يقود العمل المسرحي إلى الركاكة والجمود. سوى بعض الرتوش التي كانت واضحة وسبباً رئيساً في قطع التواصل مع المشاهد. سواء كان ذلك في التلكؤ وبطء الحركة التفاعلية إلى الانتظار -رغم أنها من فصل واحد- مما جعل العمل المسرحي ككل شبه مجزأ. الأداء المميز للممثلين لم يقف عند هذا الحد، بل امتد ليشمل الراقصيّن ( أغيد شيخو: مصمم الرقصات ودلدار حسين) اللذان أضافا مشهداً جمالياً من خلال حركات استعراضية، والتي لم تكن عبثية أو فترة زمنية لإطالة العرض أو تعبئة فراغ. إنما جاءت كجمل بصرية ساهمت في الحديث الكثير عن صراع متداول بين طرفين. علاوةً على ذلك كان حضورهما مميزاً وأخذ حيزاً كبيراً من اهتمام أي مشاهد. والذي كان من جنس الاهتمام الذي برز نحو الفتاة (نسرين ابراهيم) التي كانت جالسة على الأرجوحة طوال فترة العرض، والذي جعلنا نتسآل عن سبب وجودها كثيراً، اعتقاداً منا أنها ستكون محوراً يسبب انعطافاً في الحدث الذاهب باتجاه واحد.
هذا العمل المسرحي ما كان إلا تجربة جميلة قام بها المخرج والممثل محمود بلال أمتعنا حضورها بغض النظر عن العثرات التي ظهرت حيناً، والتي يمكننا أن نعود بأسبابها إلى مشاكل تقنية وفنية بسيطة. يمكن لهذا الشاب أن يتلافاها في أعمال قادمة. ولابدَّ أن ننوه إلى الشاب الممثل (فواز عمر) بأدائه الجميل على خشبة المسرح. وجزيل الشكر إلى مدير أسرة تراكم جلال مولوي على هذا الجهد المبذول بين فنون الأسرة وسينوغرافيا "القرد والقراد" 

 

 

زكريا محمود_عالم نوح


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات