لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

قصص انتصار السري الشارقة

قصص مشاركة في ملتقى حلب التاسع للقصَّة القصيرة جدًّا
                     الكاتبة انتصار السري

دورة الوفاء إلى حلب من الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية

الساعة السابعة مساء أيام (19-20-21-22 /2015/2)


                                        الكاتبة انتصار السري

قصص قصيرة جدا


1- سواد
ارتدت عباءتها السوداء, خطت خطوات إلى الشارع المكتظ بالسلاح, انتصبت امامهم, تفرستهم بحقد, خلعت عباءتها, تساقطوا في لجة سوادها...


2- بابا نويل
ذات عيد مر ( بابا ) نويل على باب كوخها وأهداها قفصا من ذهب وقال لها:
ـ انتظريني يا ملاكي سوف أعود إليك في العيد القادم بمحبس وفستان أبيض .. مر العيد .. وعيد .. وعيد ..
جف ماؤها، تساقطت أسنانها, ذبل تفاحها, وهي ما زالت تنتظر قدوم العيد ..!


3- روائح بخور عدني
موج صاخب تتكسر شهوة جنونه على صخرة نائمة بين أحضان الشاطئ, امرأة تقــرأ رواية بخور عدني, على الطاولة عصير برتقال مثلج, وبقايا كيك بالشكولاتة, الحاكي يبث آخر مقطوعات شمعة الغنائية, روائح البخور تحـشد ثورتها.. تصل إلى دكان اليهودي أخر رسائل العاشق المهاجر, نحو الشاطئ الأخر ميشال الفرنسي يغادر مصطحبا عرجته ...

4- جوليت
أنهى فرانك برنارد ديكسي رسم لوحة القبلة الاخيرة لرميو وجوليت..
وقف أمامها يتأمل مفاتن جوليت, ومن اللوحة أنسلت جوليت بثوبها الأبيض الشفاف تتقدم نحوه تمد له بوردة حمراء وتضرب له موعداً في المساء.
عند دجى الليل تسلق الفنان شرفة غرفتها العالية, ولج غرفتها الخالية منها, جوليت كانت ترتشف السم من فم رميو...


5- حالة
دلفت بلهفة إلى محل بيع ألعاب الأطفال، وشرعت في اختيار العديد من اللعب.. كانت رغبتها شديدة في أن تشتري اللعب كلها.. عند دفع الحساب، تذكرت أنها عاقر.


6- الاسكافي
ذلك الاسكافي يدرك مدى حاجتي إليه..
يعلم قدرته على اعادة ترميم حذائي المهترئ ليعود صالحاً للاستخدام .. تلفح وجهه شمساً حارقة يستقبلني ببسمة مرسومة بخبث على شفتيه .. ينظر إلى ثيابي الانيقة .. يرمم الحذاء بمهارة.. يمد لي حذائي متأففٍ ....


7- مهارة
استلقت على سرير المعاينة.. جالت عيناها على جدران العيادة التي تغطيها بعض الرسومات.. اسلمت جسدها ليد ماهرة تجيد فن الخياطة...


8- كريمة
طالت غربة زوجها عنها, انشغلت عنه بتربية كلاب الدوبر.. وصناعة قوالب الجاتوه المغلفة بالكريمة...


9- المغفــل
في سكون الليل, كسر صوت جوال زوجته ذلك السكون معلن وصول رسالة, هو ينفث دخان سيجارته, هي لازالت في الحمام تغسل ما علق بها من أثار ليلة صاخبة, بفضول تـقدم نحو جوالها, يقرأ فحوا الرسالة القائلة:
ـ حبيبتي هل نائم المغفل؟؟


10- الهدهد
على عرشها جلست بلقيس يلفها ثوب الحداد...
من على نافذة قصرها توجس الهدهد وألقا بين يديها خطاب سلمان, تبسمت فأشرق ثغرها بشمس الصباح ...

 

Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات