لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

قصص عبد الجليل عباس صالح الحافظ الشارقة




قصص مشاركة في ملتقى حلب التاسع للقصَّة القصيرة جدًّا

       الكاتب عبد الجليل عباس صالح الحافظ

دورة الوفاء إلى حلب من الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية

الساعة السابعة مساء أيام (19-20-21-22 /2015/2)


- 1 –
مجالدة
كانت رائحة الدم تفوح فيأنفه، لازال مصرًاعلى النزول لساحة القتال، فأصوات الجماهير تناديه، فهي عطشى مثله لرؤية الدماء، نزل إلى ساحة قتال المصارعين، ثم طاررأسه في الهواء والجماهير تهتف لخصمه.

- 2–
ضباب
قرر أخيرًا أن يطلب يدها، بعد قصة حبٍ استمرت شهورًا على المسنجر، تعرف فيها على كل تفاصيل حياتها، دق الباب القديم، فتح أحدهم له الباب وقال له: (( إيسفيهابقى صديق، سباك كهربائي بناي كله فيه موجود )).

- 3–
غثاء
كان يهتف بأعلى صوته والجماهير المحتشدة خلفه تهتف من ورائه، أخذوه على الأكتاف وهو لايزال يهتف وهم يهتفون من ورائه، حتى أسقطه من يحمله في مكب لنفايات الحي، وتفرقواعنه.

- 4–
طفولة
قرر أن يساعد أمه فيحمل الأكياس، أعطته أمه كيسًا صغيرًا وهي فرحة بصغيرها الذي لم يتجاوز الثالثة من عمره ...
- ماما أنا حملت الكيس وخففت عليك الآن باستطاعتك حملي.

-5 -
رفض
حينما همَّ بدخول بيته رأى فاتورة الكهرباء معلقة في العداد، قرر ألا يدفعها هذا الشهر، بعدأسبوع وقف في طابور الانتظار في شركة الكهرباء لدفع الفاتورة بعد قطعها عليه.

- 6 -
فرصة
وقف على حافة الهاوية فوق ناطحة السحاب لينتحر. مع نداءات أمه، ومحاولة رجال الإطفاء، ووعود عمدة المدينة بإيجاد وظيفة له عدل عن الفكرة.
في صبيحة اليوم الثاني، وهو ذاهب إلى عمله الجديد تعرض لحادث جعله لا يغادر الفراش أبدًا.

-7-
انتظار
ظل جالسًا ينتظر مكالمتها لساعات طويلة، رن جرس الجوال معلناً قدوم مكالمته اإليه.
ضغط على زر مشغول.

-8-
ستر
كان يسير وراءهن صارخًا: الستر الستر يا إماء اللها لستر الستر

التفتت إليه إحداهن قائلة:
What do you want ?
فأعرض هاربًا....

-9-
بلل
استلقى على تلك الهضبة الناعمة، أحس بارتجافها، بعد ذلك شعر بالبلل.

-10-
جنازة
أخذ يقذف مافي جوفه من خمر، ورجع بعد ذلك مترنحًا ليجلس بين أصحابه. يشاهدون جنازة مايكل جاكسون.. سألهم: هل تأكد إسلامه كي نترحم عليه؟!!


نصوص قصيرة جدًا من ست كلمات

1
زغاريد
حينما سال دمٌ قاني
استبشرت النساء

2
انكسار
ذرفَتْ عينُهُ دمعةً، ليُجَبِّر قلبًا مكلومًا

3
غياب
خلع ملابسه، فضاع في ظلمات الجب
4
كرامة
صرخ طفلٌ: جائع
دوت رصاصةٌ لتُشبعَهُ


5
نخوة
وقفت تسألهم
فرموا سيئاتهم في كيسها

6
لوحة
كان ينظر إليها
وترسم ريشته أخرى

7
عتمة
بدد ظلام المكان
ونسي سواد قلبه

8
ظمأ
أسقط بجانبه نقطة ماء، وقَطَع لسانه.


9
شؤم
خرست البومة الناعقة
حين مات الجميع

10
هيجان
الذراع الممتدة قطع وصولها استعار الشهوة

11
دليل
فتح الكتابَ ليستدلَ به
فَقطعوا عنقُه

12
ذاكرة
حيث تحطمت السفينة
رقدت ألفُ حكاية


13
مجاعة
يحمل فأسَهُ وجُعْبَتَهُ
ويعودُ معصوب البطن

14
توأمان
الريح التي دمرتنا، كَوَّنَت أرضًا أخرى

15
حمامة
غنت للسلام، وريع حفلها أُنْفِقَ للحرب

16
تراب
يحثون التراب عليه، وهو فوقهم يضحك.

17
مباراة
بدأ الأطفال مباراتهم وأنهوها في الجنة

18
قصة
سطر أول حروف حكايته، داخل قبره

19
أمل
المكان المعطر بالموت
تفتحت فيه زهرة

20
مفقود
أنا المصور، لذا أقبع خلف الذكريات

21
حكمة
قرر أن يصنع الخير لقومه، انتحر ...

22
بصيرة
تلك العين مفتونة بالجمال .... لكنها عمياء

23
رجل
لما وقفت تطلب حقها
صفعها ورحل ...

24
أراد قطف النجمة، فأصبح ولدًا لنعش

25
ثورة
حينما أمسك الحجر رمى طفلًا وضحك


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات