لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

قصص محمد البشير الشارقة








قصص مشاركة في ملتقى حلب التاسع للقصَّة القصيرة جدًّا
            الكاتب  محمد بن عبدالعزيز بن محمد البشيّر

دورة الوفاء إلى حلب من الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية

الساعة السابعة مساء أيام (
19-20-21-22 /2015/2 )


(شهرزاد)

تغمضُ عينها الليلة الأولى بعد الألف .
يوقظها منبه هاتفها المحمول .
تبعثُ رسالتها إلى شهريار : ( لا حكاية بعد اليوم ) .


(الشعب)

:: ((يريد))
:::: (يـريـد)
:::::::: يـــريـــد


(لم تكن صورة)
ما عاد ( دواس ) معتوهاً حين بصق على تلك الصورة . دخل وأُخرج محمولاً على الأكتاف ؛ ليُلقى في جوف حفرة تحضن شاخصاً مكتوباً عليه ( على المجنون حرج) .



(تويتر)
دخل روائي طويــــــــــــــــــــــــــــــــــل جداً ... خرج قاصاً
قصيرٌ
جداً

(ق.ق.ج)

أعياه تشذيب نصه في المساء .
استيقظ ، قرأ ما كتب .
حك رأسه علّه يتذكر ما أراد قوله .

العنوان ( المواطن العربي الذي نأى بنفسه عن الخوض في الأحداث )
القصة ( سلا .. مات )


(في المنتزه)
سور عا
ا
ا
ا
ال
نافورة تتأفف وهي ترقص دون موسيقا
أرجوحة ملت فأفلتت طرفا وخشت السقوط فتشبثت بالآخر .
وبقايا صبية حفاة يثيرون الغبار مطاردين بقايا كرة .

(رهاب المرتفعات)

لم يبن دورا علويا
لم ينم على سرير

رفعوه على أكتفهم عله يشفى
عندما تعلق
س
ق
ط
و
ا
جميعا وظل وحده

الهدهد

بعثه إلى قصرها ؛ لينظر ما تحسن

أحبته قالت له : نوّرت القصر !
طلب يدها فأخبروه أنه على غير دينها.
قرر أن يكون على دينها ودين أبيها وجدها .

العنكبوت
تباكى طلبا لحقوقها .
لحظة اكتمال حلمها بكى إذ لم تدع له فرصة يكتب فيها وصيته .

علامات الترقيم

قرأ قصته القصيرة جداً . أخبره أن عليه تعلم اللغة العربية وقواعدها . أسهب في توجيهه ، ومما ذكر له أهمية علامات الترقيم
قاطعه : ( التتتترقيم . أعرفه ) .


نملة
كبرت
كبرت
كبرت
وظلت نملة


غصنان من ذهب
دلهم أبو رغال بغصنين من ذهب لم يتجاوز بهما المغمس .
كل شروق قمر يخرج من قبره ؛ليقضي أمورا بليل ، ويعود مع طرد القمر ، فينام على صوت رجمه كل صباح .


الفيل
لم يكن مع أصحابه . أبى برأسه الصغير أن يغير ، فظل محمودا أبد الدهر .


الطماطم
: ( سأبدأ حين يشتد عودي وأقف على قدميّ ) !
قالتها للسدرة التي شهدت اشتعالها بعد أيام .


 

Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات