لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

قصيدة رعاك الله يا أسدُ للشاعر حسام مجيك

 

 

 

 

 

قصيدة


رعاك الله يا أسدُ

للشاعر حسام مجيك

سوريا قويّة بشعبها منيعةٌ وعز يزة بقائدها

يذودُ عنِ الحمى أَسَدُ
حَمَاهُ الواحدُ الأحدُ.

حبيبُ الشعبِ بشارٌ
ومِنهُ الفكرُ يتَّـقِـدُ
إلهُ الكونِ ينصرُهُ
ومِنهُ العزُّ والمَدَدُ
كريمُ النفسِ ذو شَمَمٍ
وفَعَّالٌ بما يَعِدُ
ربوعُ الشامِ مُزْهِرةٌ
وفيها الخِصْبُ والرَّغَدُ
وربُّ العرشِ باركَها
فطابَ العيشُ والبَـلَدُ
أقامَ المجدُ في وطني
ومِنْ ينبوعِها يَرِدُ
عيونُ المجدِ بارقةٌ
وعنها المجدُ لا يَحِدُ
قلاعُ الشامِ رابضةٌ
وفي أبراجها أَسَدُ
بواسلُنا عمالقةٌ
إلى العلياءِ قدْ صعدوا
خيولُ النصرِ قادمةٌ
إلى أبوابها تَفِدُ
وفي الساحاتِ ألويةٌ
على أيديهِ تنعقِدُ
وكلُّ الشعبُ بايعَهُ
فِداهُ القلبُ والولدُ
وشعبي كُلُّهُ جَسَدٌ
وقلبٌ خافِـقٌ وَيَدُ
وحبُّ اللهِ يجمعُـنا
فلا حِقْدٌ ولا نكَدُ
معاً تمضي مسيرتُنا
وشملُ القومِ مُـتَّحِدُ
هو الأسدُ الذي اخترْنا
وغيرَ الأُسْدِ لا نجِدُ
بطولاتٌ مُخلَّدةٌ
لواءَ المجدِ قدْ عَقَدُوا
سليلُ المجدِ قائدُنا
رعاكَ اللهُ يا أَسَدُ
سنمضي كلُّنا همَمٌ
وقائِدُنا لنا رَشَدُ


الشاعر حسام محمود مجيك

 


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات