لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

كلمة المهرجان الدولي التاسع للفنون التشكيلية بفاس 2011

 

أعزاءنا، هذه كلمة كلمة المهرجان الدولي التاسع للفنون التشكيلية بفاس 2011 بقلم رئيسه الفنان العزيز سعيد العفاسي متمنين للمهرجان المزيد من النجاح والتوفيق وأن نكون دائما صلة وصل ومحبة بين الفنانين في جميع الوطن العربي والعالم.

 

 


كلمة المهرجان الدولي التاسع للفنون التشكيلية بفاس

تشكيل التجليات

 

 

 

 


رب زدني علما

لا تقصد في طلبك غاية، وحور في الصورة ما علمت، وما رسمت وما ستشكل، وتعلم الى الأبد، وانقل ببصيرتك ما لا يراه غيرك، وما تراه بغير بصرك، واقتف أثر قلبك ولونك، وانثر مداك في أبعد مدى، ولا تبرح عن مركز فلك التشكيل، وصاحب الحق في سند معتقدك، وكن أنت الثاوي في لونك، والمتجلي في لوحتك، ولا تطمع في ضبط ما لا ينضبط، ولا في تقريب البعيد، ولا في إبعاد القريب.
ما ترسمه يوقع اسمك.


وقل: "رب زدني تحيّرا"، فإن إدامة التفكير في التشكيل، حيرة تقلب الحقائق وحرية تفكك الدقائق، فإن الحيرة إدامة التجليات، و تشرح الجمال وتفسيره، هو أن تحياه، هو أن تنفعل به في أعماق نفسك، أما تحليله فهو إذابة وطمس له. فليس الفن شيء لم يكن من قبل في الطبيعة إلا الفن نفسه، فإذا شرحت أحوال الوجود والموجودات، باحثا منقبا، مقلبا وجهك في الأرض والسماء في الضوء والظل وفي الثنائيات المركبة والبسيطة، وفي إشكاليات المعنى والبحث عن الكامن في الفراغ المزهو بأنفاس الطبيعة، مع تقليب نور الأمر بسر الكون، فاعلم بأنك المتجلي في كشف التشكيل، ففي وسع الكشف والشهود والإشهاد، ستكون شاهدا وفاعلا في مسيرة الضوء.


كُن لوحتك، وكُن إصرارك، وافتح مغاليقك، بالمطالعة وتنوع الصور، في عوالم الظل والضوء، والشكل واللون، والخط والنقطة، إذ بتنوعها لك تتنوع اللطائف التشكيلية، وبتنوع اللطائف تتنوع المآخذ، وبتنوع المآخذ تتنوع المدارك، وبتنوع المدارك، تتنوع التجليات،وبتنوع التجليات تستمر لك صحبة الضوء وشهود الظل.


الفن عبارة عن حصول أثر من الشيء في النفس، ولا بد أن يكون الأثر الحاصل من كل شيء غير الأثر الحاصل من الشيء الآخر، وهذا هو المراد بحصول صورة الشيء في العقل، إذ ما من شيء إلا بإزائه صورة في العقل غير الصورة التي بإزاء شيء آخر، وهي غير ما بإزائه صورة أخرى، فلا بد أن يكون صورة كل شيء عين حقيقته وماهيته.


بهذه الحقائق التشكيلية، والباطنة المتجلية والظاهرة المختفية، في فعل التشكيل، حملنا أسئلتنا المشتركة، وضيفنا للمهرجان الدولي التاسع للفنون التشكيلية بفاس، 56 فنانا تشكيليا من كل أنحاء المعمور، ومن مختلف المشارب الفنية، والاتجاهات التشكيلية، و فاس جذلى، تحتفي بقطب الحرف وكاشف سر اللون الشفيف، الفنان التشكيلي عبد الله الحريري*، لنعطي لوجودنا التشكيلي، وجودية تنبش في التأويل والتلقي، وتنحت في السند قوة البحث عن مكامن الجمال، بوعي محسوب، وظن منسوب، لكي نساهم في استجلاء مسار اللوحة، والكشف عن الحقائق المرجوة، وبسط فعل التلقي، لإشراك المتباعد، في فك طلسم الفهم الذي يسكن اللوحات المستفسرة عن كنهها، والمستفزة بأسرارها، لتحرير السمت نحو تشكيل التجليات.

                       سعيد العفاسي                        

                       فنان تشكيلي
رئيس المهرجان الدولي التاسع للفنون التشكيلية بفاس

صفحة السيرة الذاتية للفنان التشكيلي المغربي عبد الله الحريري

 

و للتواصل مع السادة محمد بنكيران و سعيد العفاسي

B.P:793, Fes médina 30110 (Maroc)
G.S.M: 212.(0)672 146 140
Fax : 212.(0)535 638 315
fix:212.(0)535 740 207
marssad2007@yahoo.fr
marssad2007@gmail.com
marssad_793@hotmail.fr
www.marssad.skyblog.com

 


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات