لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

لعبة الشطرندلس لـ حسن الفايز

 

 

أعزاءنا، نقدم لكم البطاقة التقنية لمسرحية لعبة الشطرندلس وذلك تشجيعا و تواصلا مع هذه الفرقة المبدعة، و صديقنا الفنان حسن الفايز.

 

 

فرقة نادي الأقنعة للسينما والمسرح
تقدم لكم مسرحية:


لعبة الشطرندلس

هذه مسرحية " لعبة الشطرندلس " تاليف وإخراج : ف . حسن الفايز
حاصلة على الجائزة الكبرى بالمهرجان الجهوي الثامن لمسرح الشباب بفاس فبراير2011
الجائزة الكبرى الثانية بالمهرجان الوطني الثامن لمسرح الشباب بالبيضاء نونبر 2011
جائزة احسن نص مسرحي وجائزة لجنة التحكيم بنفس المهرجان
جائزة السينوغرافيا المتكاملة بالمهرجان الوطني للمسرح بنسليمان الدورة الثانية
حاصلة على دعم الترويج المسرحي للموسم المسرحي 2011/2012
ولازالت الدعوات للمشاركة في المهرجانات تتهاطل على الفرقة من معظم جهات المملكة


ملخص المسرحية


تدور أحداث مسرحية " لعبة الشطرندلس " التي ألفها وأخرجها الفنان الشاب "حسن الفايز"، فوق رقعتي شطرنج مختلفة المكان والزمان، الأولى رقعة الأندلس الفردوس المفقود، والثانية رقعة المملكة المغربية من لكويرة إلى سبتة ومليلة.


حيث استحضر لنا رواة المسرحية اثني أهم الشخصيات الأندلس التاريخية، وهما المعتمد ابن العباد الذي برر لنا سقوط الفردوس وما آل إليه العرب والمرأة العربية اليوم بإسبانيا إبان الأزمة الاقتصادية العالمية، والملك ألفونسو الذي سيطرد المعتمد ويسلبه عرشه - بعد أن تتأجج الصراع في الجولة الثانية - انتقاماً لهزيمة الجولة الأولى من اللعبة، جولة الزلاقة تلك المعركة الشهيرة التي انهزم فيها الاسبان أمام المغاربة شر هزيمة، لتتجه مطامعه بعدها نحو الشطر الثاني من الرقعة، للعب الجولة الحاسمةوالأخيرة فوق رمال الصحراء المغربية.


ينتقل رواة بنا عبر الزمان والمكان في قالب تراثي احتفالي صاخب من فلكلور أحواش ليحطوا بأحداث اللعبة المسرحية بساحة جامع الفنا ليظهروا لنا هذا الاستلاب الثقافي الذي لحق بتراثنا المغربي الأصيل، ليطل علينا رجل ذو شأن عظبم، يسوق ناقة بيضاء كرمز لمسرة قافلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ليبشر بانطلاقة قافلة الخير الوفير والإصلاح الكبير لمحاربة الفساد والاستلاب الثقافي، وليعم الخير على البلاد، حيث ستنطلق عبر جهات المملكة، من شمال المغربمتجهة نحو الشرق لتمر عبر الأطلس نحو سوس ثم سواحل الغرب ساردة كل إصلاحات التنمية موضحة بذلك دور الجمهورية الموسعة في تعزيز أواصر البلاد، لتحط الرحال فوق رمال الجنوب، حيث سيعود بنا الحدث للصراع بين المعتمد وسائق القافلة ضد ألفونسو والانفصالي، لينتهي المشهد بطرد ألفونسو وهزيمة الانفصالي، وفوز سائق القافلة والمعتمد في الجولة الأخيرة والحاسمة، متوجين بانتصارهم بصعود العلم الوطني فوق الرقعة - رقعة الشطرنج - مع النشيد الوطني المغربي، تحت شعار : الله ... الوطن .. الملك.


تأليف وإخراج:

ف. حسن الفايز


التصور السينوغرافي
الديكور:
المشهد1 : عرش علي شاكلة قطعة شطرنج يمثل قصر المعتمد ابن عباد.
المشهد2 : بوابة مغربية تاريخية تمثل المغرب، تضاف إليها في كل مرة قطعة ديكور لتغيير المكان.
المشهد3 : رقعة شطرنج عملاقة تمثل الصحراء المغربية رقعة الصراع.
الإنارة:
إنارة مركزة للإنارة ولتغيير الزمان والمكان(أزرق، أحمر، أصفر، أبيض مركز)
الملابس:
الزي الرئيسي(سروال أسود وقميص أبيض وقبعة على شكل بيدق الشطرنج)
الأزياء الثانوية: أزياء تاريخية تعود لعصر ملوك الطوائف.
الاكسسوار:
حصان أسود يحمله ألفونسو، جمل أبيض يحمل سائق القافلة
أربع بيادق ذو وجهين، وجه يحمل دمية العرائس ووجه لصورة بيدق الشطرنج، منصتينعلى شكل قلعة الشطرنج ومنصتين على شكل وزير الشطرنج.
السينوغراف: ف.عدل الصدوكي
أغنية المسرحية

الريب أبابا الريب
حكى على الزمان لعجيب
الشاطر فيه نجا
فلعبة كشفت العيب
لعبة حرب الشطرنج
بين العرب والإفرنج
خيل بيادق وبراج
أراها تريب
الريب أبابا الريب
صبح العربي بيدق
فالرقعة مفراق
ساكت بايع الحق
واللعب يخيب
ببيادق سبنيول
تكشف لمنون
أبان العيب
الريب أبابا ريب
صبح كلشي مهدود
طالبين الله يجود
وحرب الزلاقة تعود
تكشف المنون
أبان العيب
الريب أبابا الريب
صبح كلشي مهدود
طاليبن الله يجود
وحرب الزلاقة تعود
لزمان العيب
الريب أبابا الريب
ألحان: ف. يونس الخروف


مسار الجمعية

الأعمال المسرحية:

سعدان وفرحانفي القسم: تأليف وإخراج: حسن الفايز، لموسم2006/2007 (مسرح الطفل)
الأرنب البري وكرة الثلج: تأليف: زيدان حمود، وإخراج/ حسن الفايز للموسم: 2006/2007 (مسرح الطفل
من الحبة قبة: تأليف: نور الدين بن كيران وعبد الحق بو عمر، إخراج: نور الدينفرينع، للموسم: 2008/2009 (مسرح الكبار)
التنين ... يا امبراطور الصين: دراماتتورجيا وإخراج: حسن الفايز، للموسم 2009/2010 ( مسرح الطفل )
العم قزوم، فرحان وكسلان: تأليف: حسن الفايز، إخراج: بوسيف طنان، للموسم 2010/2011 ( مسرح الطفل )
ولد الوقت: تأليف وإخراج: يوسف بوسيف طنان، للموسم 2010/2011 ( مسرح الكبار )
لعبة الشطرندلس: تأليف وإخراج: حسن الفايز، للموسم: 2011/2012 ( مسرح الكبار )


الجوائز والانجازات
جائزة أحسن عمل متكامل بالمهرجان الجهوي السادس لمسرح الشباب بتازة 2009
الجائزة الكبرى الثالثة في المهرجان الوطني السادس لمسرح الشباب بالرباط، وكذا جائزة السينوغرافيا ملابس للفنان حسن الفايز، والتنويه للفنان بن عمر الماحي كأحسن ممثل. وذلك بمسرحية: من الحبة قبة>
جائزة أحسن عمل متكامل بالمهرجان الجهوي السابع لمسرح الشباب بفاس 2010، وجائزة التنويه للفنان الحسين لزعر.
المرتبة الثانية بالمهرجان الوطني السابع لمسرح الشباب بالرباط 2010، وكذا جائزة اختيار النص المسرحي للفنان حسن الفايز، وجائزة السينوغرافيا المتكاملة للفنانين سعد الخادي ومنير بل الأخضر، بمسرحية: التنين يا إمبراطور الصين.
جائزة أحسن عمل متكامل بالمهرجان الجهوي الثامن لمسرح الشباب بفاس 2011.

الممثل: ف. الحسين لزعر

كلمة شكر

يسر جمعية نادي الأقنعة للسينما والمسرح أن نخص بالشكر الخالص كل من ساهم أو ساند الجمعية مادياً أو معنوياً من أجل القيام بالعمل المسرحي( لعبة الشطرندلس)
آملين المزيد من العطاء والتعاون في المستقبل ... والله ولي التوفيق.


التمويج الموسيقي: ف. عاديل مكحول


Share |



التعليقات على لعبة الشطرندلس لـ حسن الفايز


qmv ;jpd,
حسن الفايز

شكرا لك استاذ نور عمار حمامي على هذه الالتفاتة الطيبة في حق هذه الفرقة الواعدة التي لازالت تشق طريقها نحو برج الالاحترافية الحقة.... وشكرا لكل من ساهم من قريب او بعيد في وضع لبنات فرقة نادي الاقنعة للسينما والمسرح بتازة المملكة المغربية.








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات