لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

محاورة شعرية

 

 

 

 

محاورة شعرية جميلة بين شاعرين جميلين، تم إقامته في مقهى أثر الفراشة 20-8-2011 بين كل من الشاعر محمود نايف الشامي والشاعرة سوزان كيالي، وقد كانت الأمسية تحت عنوان" سكونه وخناجرها" وبالفعل كان كذلك فمن خلال الحوار بين عشيقين وبمجموعة من القصائد لكلا الشاعرين استشفينا حالات إنسانية يمكن إن نخاطب بها الطرف الآخر في الحياة العادية ولكنها هناك أخذت منحاً شعرياً راقياً مشحوناً بحالات عاطفية وتناقضات نعيشها في خضم الحياة وتعقيداتها وبنهاية قد تكون متوقعة لدى البعض وغير متوقعة لدى الكثيرين.

 

وهذا بعض من الحوار الذي دار بينهما :

 

محمود نايف الشامي :

 

ليل القصيدة طويلٌ

وكل العناوين مبعثرة

مدّي إليّ في حلمٍ

حبلاً أصعده

أستريح بين شفاهٍ

تتقن سحر الأغاني

هي نظرة جعلتني تائهاً ومستقراً

ليل عينيك طويل...طويل

أعشقه حتى أني...

صليت ألا يطلع الفجر...

 

سوزان كيالي :

 

حاول صباحاً أن تردد تعاويذك

وأن ترقى بنفسك

...منّي

قبل أن

استفحل

ولا شفاء

بعدي..

 

محمود نايف الشامي :

 

متعب أنا يا حبيبتي

من ضوء النهار

وتغريد البلابل

ورائحة عرائس الياسمين في الشوارع

متعب من فنجان القهوة الواحد

وفراغ المزهرية

وتراكم الغبار على ساعة الحائط

متعب من الطرقات

يلعنني المارة

وتطردني عن أبوابها المعابد...

 

سوزان كيالي :

 

ثريٌّ ...بي

معدمٌ ...بدوني

سيد العشاق بقلبي

متشرد على أرصفة غيابي

قلبك

علبة فارغة

تلقي بها

على قارعة الوقت...

محمود نايف الشامي:

 

دعي الأشياء...من حولك

فطائر السنونو..

يبني عشه على يدك اليمنى..

وتغزل الحرير يرقة أنجبتها فراشة..

في دفئ يدك اليسرى..

لا أحد يعنيه ما أنت فيه..

لا تنامي..

النوم يسرق القمر..

 

سوزان كيالي :

 

لا تحيرنّك الأسئلة

والتفاصيل

لا تسأل

 ماذا أنا عندك..

أنا فقط...سميتك حبيبي

لا أحب النوم..

يقتادني صاغرةً...إليك..

 

أغيد شيخو_ عالم نوح


Share |





التعليقات على محاورة شعرية


أمسية ساحرة
هبة ماردين

رجل المفاجآت ..محمود الشامي دائماً تتحفنا بالمفاجآت، جميل ماقدمتم ، وجوّ يعمه السحر دمت ودام نبضك


سحر البوح
هبه ماردين

كانت أمسية تحمل السحر بين الحروف وتحمل بين سطورها روحٌ حميمة ،ترفع لها القبعات ، وهمسٌ لايدريه إلا من يهمه الأمر ..! دمت أيها المبدع محمود الشامي ودام نبضك ، وهمسك الدافئ وكل الشكر للشاعرة سوزان على همسها الذي بثته بين الحروف كانت أمسبة راقية وكل الشكر لعالم نوح الذي ينثر العبير على صفحته الراقيه مع حبي هبه ماردين


شكراً عالم نوح
محمود نايف الشامي

كانت أمسية جميلة مع الشاعر سوزان كيالي ..شكراً لك من حضر وشكراً لأثر الفراشة ولعالم نوح


بعض التعديلات
محمود نايف الشامي

العزيز أغيد هناك بعض التعديلات مثال :(الفجر)الأصح(فجره) ..(يلعنني)الأصح(تلعنني).. شكراً








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات