لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

محمد قصاص


محمد عبد الله قصاص

• مواليد حلب 1957
• تعلم الموسيقى في معهد حلب عند الأستاذ نديم الدرويش وفن الإلقاء عند الأستاذ نذير دقاق فن التمثيل عند الأستاذ كريكور كلش
• درس الموشحات عند الأستاذ عبد القادر حجار وأصول السماح عند الأستاذ بهجت حسان
• سجل في العام 1978 سهرة للتلفزيون السوري مع المعهد كعازف منفرد على العود ومؤدي في فرقة الكورال وراقص في فرقة السماح .
• أصبح بعد فترة وجيزة مدرسا ً في المعهد على آلة العود والقاعد النظرية وأصول الغناء ورقص السماح والإيقاع
• درّب وقاد فرقة المعهد الموسيقية والغنائية وفرقة السماح في العديد من المناسبات ولعدة سنوات
• سافر في العام 1979 مع المعهد إلى العراق حيث قدمت الفرقة العديد من العروض الفنية
• في العام 1983 شارك كممثل في دور رئيسي في مسرحية - العم مسعود و الصندوق العجيب – في مهرجان طرطوس
• سافر في العام 1983 مع المعهد إلى دولة الإمارات العربية حيث كان مُعِدّا ً و مدربا ً للبرنامج الذي عرض هناك الموسيقى و الغناء و رقص السماح
• في العام 1987 كون فرقة موسيقية ضمت أربعين شخصا ً قدمت على مسرح المكتبة الوطنية ومناسبة مرور أربعين يوما ً على وفاة أستاذه نديم الدرويش العديد من أعمال الفقيد .
• أسس في عام 1987 وبتكليف من نقيب الفنانين فرقة نقابة الفنانين
• في العام 1988 وأثناء خدمته في الجيش أسس فرقة نحاسية عسكرية
• شارك في العديد من الفقرات التلفزيونية ضمن برامج الإدارة السياسية للجيش والقوات المسلحة
• في العام 1991 أسس فرقة ليالينا التي شاركت مع أشهر المطربين في العديد من السهرات التلفزيونية
• أسس في عام 1991 فرقة حلب للموسيقى العربية التي قدمت حفلا ً تأبينيا ً في ذكرى مرور أربعين يوما ً لوفاة الموسيقار محمد عبد الوهاب
• في العام 1992 أسس فرقة شيوخ الطرب المؤلفة من كبار المطربين و المنشدين والموسيقين في حلب ولاقت شهرة محلية وعربية ودولية واسعة وقلده فيما بعد الكثير من الفرق
• في العام 1992 و بالتعاون مع مخرج تونسي عمل برنامج حنين الطرب المؤلف من 12 حلقة
• ألقى عددا ً من المحاضرات في سوريا و لبنان عن الموسيقى العربية
• تتلمذ على يديه العديد من الأسماء اللامعة في مجالي الغناء و الموسيقى
• شارك في عام 1992 مع فرقته شيوخ الطرب في عشرة مهرجانات دولية في تونس و أهمها مهرجان قرطاج
• في العام 1992 وجهت له دعوة لحضور مهرجان الموسيقى العربية في القاهرة
• في العام 1993 شارك مع فرقته شيوخ الطرب وبدعوة من وزارة الثقافة التونسية في العديد من المهرجانات الدولية في تونس
• في عام 1994 شارك مع صبري المدلل في مؤتمر الموسيقى العربية في لبنان
• في العام 1994 كانت بداية عروض فرقته شيوخ الطرب في لبنان والتي استمرت عدة سنوات
• شارك مع فرقته في عام 1995 في مهرجان و مؤتمر الموسيقى العربية في القاهرة على المسرح الكبير بدار الأوبرا
• عام 1996 كوّن فرقة شيخات الطرب في بيروت المؤلفة من 6 فتيات بعد أن درّبهن على غناء الموشحات الحلبية لعدّة شهور منهن خريجات قسم الأصوات في المعهد الموسيقي الوطني اللبناني أو جامعة الكسليك أو معهد الدراسات النغمية في بغداد .
• في العام 1997 سجل للفضائية السورية أربعين ساعة تلفزيونية بعنوان – فنون الطرب في حلب –
• في العام 1998 سجل لحساب شركة بروميد اللبنانية مسلسل العرس الحلبي المؤلف من 17 حلقة
• أعد و أشرف على السهرة الحلبية التي قدمت في مهرجان الأغنية السورية الخامس في عام 1998
• أسس فرقة نقابة الفنانين عام 1998 و التي بلغت 80 فردا ً
• أسس و قاد كورال ندوة الشهباء و التي ضمت نخبة المجتمع الحلبي من أطباء و مهندسين و أساتذة و أساتذة جامعات ورجال دولة وقد سميت فيما بعد بفرقة الجلاء و قد قدمت عروضها في حلب و دمشق و دعيت إلى بيروت وعمان وألمانيا .
• في العام 2002 أسس فرقة القصاص للموسيقى العربية التي شاركت بحفل افتتاح مهرجان – عل خطى طريق الحرير
• في عام 2003 وبراعية السيدة أسماء الأسد وفي حفل افتتاح الملتقى الاقتصادي لسيدات الأعمال الذي جرى في حلب قدم وفرقته عددا ً من الأناشيد الوطنية
• في عام 2003 وبمناسبة يوم السياحة العالمي وبرعاية وزير الثقافة قدمت فرقته – القصاص للموسيقى و الغناء – حوارا ً مع فرقة – كواري هوجاكودان – اليابانية و قد كانت تجربة رائدة وفريدة جرت على مسرح قلعة حلب
• في العام 2003 قدم عرضا ً كاملا ً بعنوان سهرة حلبية ضمن فعاليات مهرجان الأغنية السورية التاسع
• كرّم من خلال برنامج ابن البلد .


Share |

محمد قصاص







معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات