لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

مسرحية صندوق الدنيا المهرجان التاسع والعشرين لمسرح الشباب حلب 2011

 

 

 

 

مسرحية صندوق الدنيا ـ الخميس 30-3-2011 ضمن المهرجان التاسع والعشرين لمسرح الشباب حلب 2011 

 الخميس 31 – 3 – 2011


رابطة عبد المنعم رياض ـ مسرحية صندوق الدنيا ـ إخراج ربيع كويس

 

 مازالت فعاليات المهرجان المسرحي التاسع والعشرين لمسرح الشباب مستمرة ، وقد كان عرض اليوم تحت عنوان " صندوق الدنيا" وهم من إخراج الأستاذ ربيع الكويس، وقد التقى الكاتب سمير حداد ببعض من الممثلين الذين تحدثوا عن العمل وعن الشخصيات التي جسدوها قائلين:


محمد درويش :

أنا احد المشاركين في المسرحية وقد ارتجلت شخصية فيها أثناء العرض لأني رأيت أنه هنالك بعض الجمود لدى الممثلين فأردت إضافتها لتعطي بعض من الحياة للجو العام، طبعاً كان ذلك بدراسة للعمل ككل والذي شعرت من خلاله أن النص يجب أن يحوي هذه الشخصية ، وصحيح أن المخرج لم يكن على علم بهذا إلا إنه أعب هذه الإضافة برأيي.

إبراهيم غندور :


جسدت شخصية أستاذ الذي يتعامل مع طلابه وذلك بهدف إيصال رسالة أن الطفل الصغير ليس من الضرورة أن يعتمد على نفسه في كل عمل يقوم به وإنما يجب أن يأخذ رأيي الأشخاص الذين يكبرونه سناً ويقتدي بنصائحهم ، وهنا كما لاحظتم قارنا بين الأجيال أي بين الجد وكيف هو يتعامل ويساعد الطفل الصغير ، وطفل آخر اعتمد على نفسه مما أدى به إلى الفشل .

 

سوزان يوسف :


كل ممثل عندما يعمل في مسرحية فيسعى إلى تقديم أفضل ما لديه ، صراحة أنا أشعر أني لم أقدم ما لدي في هذا المسرحية ولم أعمل بشكل صحيح على أدواتي وهذا ما يشعرني بشيء من الحزن ، فالممثل بحاجة إلى مخرج يعمل عليه ولو قليلاً وهذا ما لم أجده هنا فالمخرج تشتت قليلاً ونحن تشتتنا نعه وذلك بسبب تغير الأعضاء بشكل متكرر ، وأتمنى أن أظهر في أعمالي القادمة بشكل أفضل وتروني بأداء أحسن .

 

أغيد شيخو _ عالم نوح


Share |





التعليقات على مسرحية صندوق الدنيا المهرجان التاسع والعشرين لمسرح الشباب حلب 2011


شكراً
معتز سيجري

شكراً ربيع كويس على هذا العرض رغم تحفظي على بعض سلبياته ولكن شكراً كثيراً لأنك مازلت تعمل في مسرح الشبيبة كونك من المحاربين القدماء .


شكرا عالم نوح
ابراهيم غندور

بداية شكرا شكرا شكرا عالم نوح على التغطية والجهود المبذولة في هذا المهرجان وبالنسبة لعمل صندوق الدنيا لا بد لنا من التوجه بالشكر لكافة أعضاء الفرقة دون استثناء لأنهم قدموا لنا هذا العمل ضمن إمكانات محدودة جدا جدا ورغم ذلك كان بالعمل مواهب لا بد من الوقوف عندها والعناية بها.وأود أن أقترح اقتراح بسيط على إدارة المهرجان وهو القيام بفعاليات مرفقة للمهرجان كالقيام بورشة إعداد ممثل مثلا تحتضن هذه المواهب وتختار مجموعة من المواهب والقيام بصقلها .....شكرا نوح حمامي وأتمنى أن أكون معك بفريق العمل








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات