لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

مسرحية موسيقى تحت الرصاص 27 حزيران 2011

موسيقى تحت الرصاص

 

 



مديرية الثقافة بحلب

 فرقة النور المسرحية للأطفال

ورشة عمل الأطفال يعدّون مسرحهم

 

قدّمت

 على مسرح مديرية الثقافة

   27/6/2011

الساعة السادسة مساءً

 

 


عرض مسرحي للأطفال بعنوان

موسيقى تحت الرصاص 

تأليف : أطفال الورشة

تدريب وإخراج: محمود درويش  




الأطفال المشاركون:

فارس سعد ـ محمد درويش ـ سماح جلّخي ـ لين علي ـ أسعد جلّخي ـ رغد البرهودي ـ مصطفى محسن ـ ملاك البرهودي ـ سارة عسكر ـ محمد المحمد ـ ريناد أبرص ـ رغد عمّوري ـ ندى نجدت.

 

الفنّيون:

طارق السملوتي
إضاءة: محمد علي الإبراهيم
صوت وموسيقى: محمد شريفة
مساعد مخرج: حلا بلال
متابعة إدارية: أحلام استانبولي

 

 

كلمة مديرية الثقافة:

وطن رائع
وطن يحتضن أبناءه
وطن يفتح أمامهم أفق الإبداع

وطن علّم أطفاله
لا للعدوان
لا للقتل
لا لهدر حقوق الطفل
نعم للحب والحياة
نعم لحرية الوطن
نعم لوطن مقاوم
   غالب البرهودي
مدير الثقافة في حلب



كلمة المخرج:

 

 

هذه سوريا .. سورية الحب .. سوريا المقاومة.. لن تركع .. وعلى مدى السنين .. سوريا بخير.

محمود درويش


كلمة الأطفال:

سوريا
الحب ... العمل ... الوطن
منحبّك سوريا
منحبّك بشار




تتحدث المسرحية عن مجموعة أطفال يستعدون للاحتفال بيوم الطفل العالمي في حين تهاجم عصابة من المدّعين الحرية المكان فيخاف الأطفال ويبدءون الحديث عن أحلامهم التي يسرقها منهم دعاة الحرية ومن ثمّ يصرّون أن تستمر الحياة من خلال التصدي عن طريق الموسيقا.

ويوجّه الطفل محمد درويش رسالة للسيّد الرئيس يقول فيها: إنا أطفال الرئيس وأن الأزمنة ستنتهي ويطلب من السيّد الرئيس أن يكون الأخ لمن فقد الأخ والأب لمن فقد الأب والولد لمن فقد الولد.. ويقول له: سورية بخير.  

 

 

 


Share |





التعليقات على مسرحية موسيقى تحت الرصاص 27 حزيران 2011


شكرا لاطفال سورية
محموددرويش

كل الشكر لكم يافرقة النور بحلب انتم النور القادم الى وطننا الحبيب وشكرا لاسركم الكريمة التي تعبت معنا لانجاز هذا المشروع وشكرا لمديرية الثقلفة بحلب وشكرا استاذ نوح وانتم يا اصدقائي انتم الحب والفرح شكرا لكم








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات