لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

مسرحية هل تأتون قليلاً

  مديرية الثقافة بحلب

فرقة الشهباء المسرحية

تقدم مسرحية

 

 هل تأتون قليلاً

 تأليف: عزيز نيسن

 إخراج: د. وانيس بندك

العرض على مسرح مديرية الثقافة ـ السبع بحرات ـ حلب

 الساعة الثامنة والنصف اعتباراً من 22 حتى 31/1/ 2011

 الدعوة عامة

 

كلمة مديرية الثقافة

 في المسرح تألقت إبداعات الإنسان التعبيرية كلها واجتمعت لتشكل عالماً متكاملاً يضم الفكر والأدب والغناء والموسيقى وتزدهي فيه تجليات الجمال والإبداع في فنون الصوت واللون والحركة وأنواع الأداء التعبيري
مديرية الثقافة في حلب
غالب البرهودي


كلمة المخرج

هل تأتون قليلاً؟ لعزيز نيسن ... ليس دعوة للموت, بل إلى الحياة فقبل أن نرحل عن هذا العالم, يجب أن نفعل شيئاً ما .. أي شيء جميل, يترك على الناس ويستمر فيهم.
د. وانيس باندك

الممثلون حسب الظهور

أسامة عكام
ماته

أحمد ميرعي
بورنوك

هيفي حسين
زاني

عابد ملحم
شاريه

محمد ملقي
ميسا

هديل تنبلي
جينو

حسان الفيصل
أفر

حسام خربوطلي
بيناي

ريم محمد
أشي

الفنيـــــــــــون

ديكور و أفيش
محمود الساجر

تأليف موسيقي
وضاح كوريني

إضاءة
عمار جرّاح

ترجمة
فاروق مصطفى

فني الصوت
إياد الشحادة

مساعد مخرج
إياد الشحادة

إدارة منصة
نور كرو

تحريك ديكور
ناجي الأحمد
محمد علي إبراهيم

الأعمال التي قدمتها الفرقة:


قطعة العملة تأليف: فرحان بلبل إخراج: د.وانيس باندك 

الدراويش يبحثون عن الحقيقة تأليف: مصطفى الحلاج إخراج: د. وانيس باندك

الغزاة تأليف اغون وولف إخراج: د. وانيس باندك 

احتفال ليلي خاص لدريسدن تأليف: مصطفى حلاج إخراج د. وانيس باندك

سكان الكهف تأليف: ويليام سارويان إخراج د. وانيس باندك 

العائلة توت تأليف: اسطفان اوكريني إخراج د. وانيس باندك 

رحلة حنظلة تأليف: سعد الله ونوس إخراج د. رضوان سالم

اثنان فوق أرجوحة تأليف: ج.د. سلنجر ترجمة وإخراج:د. وانيس باندك

 

وعن المسرحية وفرقة الشهباء تحدث إلى عالم نوح الدكتور وانيس بندك قائلاً:

هي فرقة تأسست عام 1981 و استمرت في نتاجها إلى أواخر الثمانينات قدمت من خلال هذه الفترة أعمال مهمة مثل "قطعة العملة ، الدراويش يبحثون عن الحقيقة ، سكان الكهف ، العائلة توت" وأعمال كثيرة أخرى ولكنها توقفت بسبب سفري لمتابعة الدكتوراه ، وفي هذا العام قررنا من خلال وزارة الثقافة إعادة تأسيس الفرقة مرة أخرى.

 هلاً حدثتنا عن نص عزيز نيسن الذي اخترته للعمل عليه؟

أولاً تم اختياره لأنه نص جيد جداً بالفعل فهو يتحدث عن فكرة مهمة جداً في صراع الإنسان مع الزمن ومع الموت ومع الحياة بشكل عام وعلى الإنسان ألاّ يرحل قبل أن يترك أثر جميل في حياته وهذا الأثر يستمر في الآخرين ولذلك جذبتي فكرة النص للعمل عليه.
طبعاً العمل كان متعباً في الحقيقة وأخذ وقتاً طويلاً ولكني كنت مسروراً جداً في إنجازه على هذا الشكل.

تم طرح مفردة " السوبي" فما هو السوبي الرمز؟

السوبي هو آلة نفخية مفترضة وليست حقيقية فهي رمز للمبادئ الإنسانية والأفكار الجيدة والقيم الإنسانية الرفيعة المستوى العالية والتي يجب على الإنسان أن يتمسك بها ويسمع هذا الصوت "صوت السوبي" .

هل اختيارك لنص غير عربي أو غير محلي يدل على قصور في النتاج الأدبي الموجود لدينا ؟

ليس الأمر كذلك أبداً ولكن عزيز نيسن من الكتاب العالميين الذين اشتهروا بكتاباتهم الساخرة، ويجب علينا ألاّ نكتفي بالنصوص العربية أو المحلية وإنما يجب أن نفتح نوافذنا للعالم وعلى كل الأعمال والنتاج الأدبي العالمي.

 

بماذا تود أن تختم؟

أتمنى من جميع من يعمل في المسرح أن يحترم المسرح ويحترم مبادئه وذلك بتقديم أعمال ذات سوية لأن المسرح انحدر كثيراً في مدينتنا وأتى هذا العمل دفاعاً عن المسرح ورداً على كل سيء يقدّم على خشبات المسارح.

 

أغيد شيخو - عالم نوح


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات