لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

مشفى الرازي في ليلة رأس السنة الميلادية 2010

بالحب يسدل عام 2009 ستاره، وبالحب عام 2010 يرفع الستار عن جنود لم يعرفوا طعم النوم من أجل عيون أعياها المرض.


هناك في مشفى الرازي دقت الساعة الثانية عشر معلنة بدء عام جديد على طاقم متكامل لم يوفر جهدا في خدمة وطنه ومهنته الإنسانية.


ودقت الساعة الثانية عشر وعشر دقائق عندما دخلنا هذا العالم المتواري عن الأنظار خلف بوابته الاسعافية.

قمنا بزيارة بعض أقسامه والعيادات الطبية وغرف المرضى بحضور رئيس الوردية المسائية الأستاذ بسام ورئيس الأطباء المقيمين الدكتور عبد الحنان

كان الأطباء ومديري الأقسام والممرضين وأيضا رجال الأمن والحراس والمستخدمين وكل العاملين في مشفى الرازي على أهبة الاستعداد لاستقبال المرضى والمصابين الذي يتزامن يتزامن وصولهم مع استقبال العام الجديد إثر حوادث مؤسفة نتيجة الافراط في الاحتفال!.


الدكتور عبد الحنان
رئيس الأطباء المقيمين بكلمات صادقة لعالم نوح:
ـ طاقم الأطباء المناوب دائما على استعداد وجاهزية والمشفى مجهزا بأحدث الأجهزة التقنية... ولكن لليلة رأس السنة الميلادية لها خاصية ..لأن الإصابات تكون أكثر وتكون الحالات خطيرة نتيجة الاحتفالات والألعاب النارية الخطيرة.....
ـ هذا واجبنا الطبي والإنساني ، ونحن موجودون هنا لخدمة الوطن والمواطنين.

ـ أتمنى.. للذين يصارعهم المرض أن يتعافوا مع اشراقة السنة الجديدة وأن تكون سنة مليئة بالصحة والعافية لجميع سكان هذا الوطن الحبيب.


الأستاذ بسام رئيس الوردية (رئيس أول وردية عام 2010)

نهنأ شعبنا وقائدنا العظيم الدكتور بشار الأسد بعيد رأس السنة. نحن مهيئين بأحسن جاهزية سواء أكانت من أطباء أو ممرضين أو تجهيزات تقنية عالية.. بداية سنة 2010 هي بشكل عام جيدة ... أغلب حالات المشفى المرضية جاهزة للتخريج ... نحن نستقبل الحالات الاسعافية بشتى أحوالها ونقوم بتقديم الاسعافات الأولية لها جميعا والكشف عليها ... ومن ثم تحويلها إلى الأقسام المختصة.


في قسم الاسعاف:
أثناء لقائنا مع طاقم مشفى الرازي تم دخول حالة اسعافية للطفل محمد الذي سقط من الطابق الثاني.

لم يوفر الأطباء والممرضين والمسعفين جهداً في تطبيبه والقيام بتقديم الاسعافات الأولية له ومن ثم تحويله إلى قسم التصوير والأشعة لمعرفة الحالة الصحية له.

والد الطفل محمد: أشكر الدكتور عبد الحنان الذي رافق ابني في جميع المراحل الاسعافية وأشكر الأطباء والممرضين في العيادات العصبية والعظمية.

توصيف الحالة الطبية للطفل محمد (الدكتور عبد الحنان): هي حالة بسيطة شيئا ما. هناك ارتجاج خفيف في الدماغ والطفل جاهز للتخريج وقد تم إعطائه مواعيد للمعاينات التي سيخضع فيها للمراقبة إلى أن يتم الشفاء الكامل.
عند متابعة جولتنا في المشفى وأثناء دخولنا قسم العناية المشددة التقينا مع مريض في إحدى الغرف المزودة بأحدث التقنيات الطبية، والذي اُجريت له عملية استئصال الكولون، حيث تشكر طاقم المشفى بكلمات مؤثرة:
أتمنى لجميع المرضى الشفاء العاجل وأهلا وسهلا في بلدكم الغالي، وأنا ممتن للأطباء وخدمة المشفى الجيدة جداً ....


بعدها انتقلنا إلى قسم الجبص في العيادة العظمية التي يشتهر مشفى الرازي.


في الحالة الطبيعية عدد المرضى في هذا القسم يكون كبير جداً لذا يتميز هذا القسم بجاهزية فائقة واستنفار على مدى 24 ساعة.

شاب في ليلة رأس السنة ونتيجة التزلج على الجليد أصيب في يده، وتم نقله سريعا حيث تم تحويله إلى هذا القسم.

الدكتور يحيى العجيل المختص بالعيادة العظمية :

مشفى الرازي هو مشفى اسعافي وخاصة في حالات الكسور العظمية. وقسم الجراحة العظمية يستقبل المرضى ويقدم لهم ما يحتاجون من إسعافات واستقصاءات وتصاوير من دون مقابل.

بالرغم من تحذيرات الدولة وتوعياتها المستمرة والدائمة من الألعاب النارية والمفرقعات فإن المشافي عامة و الرازي خاصة ما زال يستقبل الكثير من الحالات المتضررة من هذه الألعاب .. ولهذا جهز قسم الجراحة العصبية والعظمية لاستقبال هؤلاء المصابين .. ومنهم الشاب محمد حنيفة الذي كان ضحية استهتار بعض الأشخاص الذين تجاهلوا تحذيرات الدولة ...وأبوا إلا أن يحتفلوا بها بالرغم من مخاطرها.

والد الشاب محمد حنيفة : تم قذف المفرقعات في الهواء عشوائيا وأتت الأولى على كتف إبني الذي استطاع التخلص منها بينما انفجرت الثانية وهو بصدد رميها بعيداً.

الدكتور حسان الكردي المسؤول عن الجراحة العظمية (الطبيب المشرف على علاج محمد حنيفة):

هذه إحدى الإصابات الناتجة عن الألعاب النارية، والشاب محمد كان ضحية لهذه الألعاب المحظورة في رأس السنة وضحية غيره من العابثين.

شاهدنا نحن فريق عالم نوح عملية الإسعاف التي تمت بمنتهى الدقة والاحترافية، وبالرغم من اصابته الكبيرة وألمه إلا أنها والحمد لله لن تسبب له إعاقة ما.

الدكتور عبد الحنان: موضوع المفرقعات موضوع خطير جداً حيث يحول الأفراح إلى أتراح في ليلة رأس السنة وباقي الأعياد، هذه الحالة والحمد لله صغيرة بالنسبة لحالات أكثر سوءاً.. فهناك إصابات بالعين والوجه تكون أكثر خطورة .... أتمنى من الأخوة المواطنين عدم التعاطي مع هذه المفرقعات بالرغم مما تجلبه من فرح بألوانها وأضوائها .. فإن فيها الخطورة الكبرى.

وأضاف الدكتور عبد الحنان: نحن دولة حضارية وهذه الألعاب النارية ... من الأمور المتخلفة جداً أتمنى توعية الأهالي اتجاها وأخذ تحذيرات الدولة منها على محمل الجد والتعامل معها بمسؤولية أكبر لتجنب العطب لأنفسهم وأولادهم وللآخرين. طاقم الأطباء في مشفى الرازي: المشافي العامة التي هي تحت رعاية الدولة هي مشافي مجهزة بالكوادر الطبية المتميزة والتقنيات الحديثة حيث لا يوجد مثيل لها في المشافي الخاصة. الدولة لا توفر جهداً ولا مالاً في تجهيز هذه المشافي و مراقبتها بشكل مستمر فتقوم بحملات مراقبة دائمة من خلال إدارة الصحة بالإضافة للعناية المباشرة التي يوليها له الدكتور سمير بيبي مدير المشفى، والدكتور عمار طلس مدير الصحة في مدينة حلب. وفوق كل هذا، الاهتمام الكبير من سيادة الدكتور بشار الأسد الذي يولي قسم الصحة العامة اهتماما كبيرا وتوجيهات مستمرة منه حيالها.


نشكر إدارة مشفى الرازي التي رافقتنا في هذا الصرح الكبير والمشرّف في مدينة حلب ومشاركة السادة الدكاترة وقتهم وتوثيق عنايتهم بالمصابين .. ونقول لهم نحن كمواطنين نشكرهم ونقدر تفانيهم في عملهم الإنساني والوطني هذا.

  لقاء و   تحرير:      ثائر مسلاتي ـ نوح حمامي

                                                                                                          


Share |





التعليقات على مشفى الرازي في ليلة رأس السنة الميلادية 2010


الله يوفقهم
mohamed ali

شكرالجهودهم الانسانية بيكفى انوا عملهم فيه من الرحمة التى نفتقدها هذه الايام الله يوفقهم وشكرا عالم نوح


أشهد
ثائر مسلاتي

أشهد انها كانت ليلة جميلة جدا يغزوها الألم في نهايته بسبب حلول صيف الدواء


شاهدة أيضا
رولا

أنا أشهد على كفاءة أطباء وطاقم مشفى الرازي. أنا من رواد المشفى (أربعة أظفال) وآخر زيارة كانت لبنتي حيث سقطت من الطابق الأول أمام أعيني. كان إهتمام الدكاترة ورعايتهم وحسن معاملتهم لطفلتي مريح جداً.


وانا ايضا أشهد
ثائر مسلاتي

واانا أيضا أشهد انهم جنود مشرفون وعلى قدر عال من المسؤلية لا أتكلم رأي كوني صحفي ولكن عن تجربة ايضا.


الرازي وعن تجربة
nouh

أشهد وعن تجربة مع "الاسعاف " وفي العديد من المرات وعلى مدار السنة أن مشفى الرازي بإدارته وإطاره الطبي والتمريضي أنهم على قد مسؤولية حمل مهمتهم الإنسانية ولهم جزيل الشكر.


جنود مشرفين
لينا

نأمل أن تكون هذه الجاهزية على مدار العام و الساعة يعطيكم العافية و كل عام و أنتم بخيير


رائع
شادي نصير

أعتقد أنه الأجمل في التحقيقات أن تنهي العام مع أناس بحاجة لك شكرا لكم


حلو
مجد

هدا اسموا تحقيق صحفي ممتاز الله يعطيكم العافية


كل سنة وانتو بألف خير
أسامة

الله يعطيكم العافية على هالتقرير...ولفتة كتير حلوة ومميزة من موقعنا العزيز ... والله يكون مع كل العاملين بمشفى الرازي وكل المشافي ليكونوا دائما على قدر المسؤولية وكل سنة وانتو بألف خير








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات