لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

مصرع يتيم لمحمد صوفي


عالم نوح ـ نوح حمامي

أعزاءنا في عالم نوح، نقدّم لكم اليوم، فنانا شاباً طموحا بكل معنى الكلمة، بدأ كتاباته المسرحية منذ كان في عمر العشر سنوات، هاوٍ يعزف على آلة القانون، له مشاركاته المسرحية أيضاً من سن العاشرة حيث شارك بأول عمل له وهو مسرحية انتقام ما بعد الموت على خشبة الطلائع، وأيضا مشاركات في أعمال مسرحية أخرى ضمن مهرجان صيف حلب.


محمد صوفي من مواليد حلب 1998، يستعد هذه السنة الدراسية 2014-2015 لتقديم البكلوريا، وهذا لم يمنعه من المشاركة في أمسيات شعرية والانخراط في طموح شبابي رائع.

محمد صوفي وإن كانت مأساة مقتل والده ... قد أثّرت عليه وجدانيا وإنسانياً إلّا أنها أثرت عاطفته ومشاعره فأطلق عدة قصائد وجدانية في رثاء والده خاصة ورثاء كل من فقد والده أو عزيزا عليه.

حاز على المركز الثالث في المهرجان الشعري الشبابي الذي نظمته الجمعية العربية المتّحدة للآداب والفنون لعام 2014.

وأيضاً هو ينشّط قناة على اليوتيوب يعرض فيها المتميّز من نتاج أصدقائه الشباب غناءً و عزفا

ونترككم مع هذه الصور الحديثة لمحمد ثم رابط قصيدته ... .

 



أثناء إلقاءه قصيدة  "للقبر مصباح وحيد" التي كتبها بمناسبة سنوية والده في المهرجان الشعري للشباب
محمد يلقي " للقبر مصباح وحيد "



عند تسلم شهادات التقدير من المهرجان الشعري للشباب




قدم مجموعة شعرية بعنوان يوسف يا يعقوب تضمنت "رسالة من مخيم الزعتري - النسمات الاخيرة - أمام عيناها - وأول قصيدة غزليه له بعنوان ما العمر إلّاها - وقصيدة يوسف يا يعقوب

وهذا مقطع من قصيدة ما العمر إلّاها:
ما العمر إلا ها
أحبك وبكت عيناها ..!
كمحرومة في الفُلكِ مسراها
إلى قلبي طَولَ الطريق مأواها
يا حمرةٌ على وجنة ما ألذ مشاها
من خمرٍ كمُن في الكأس سكراها






25/10/2014 أمسيه أدبية مشتركة لمحمد صوفي والشاعرة يمان ياسرجي والأديبة مريانا سواس ورافقهم على العود غيث أيوبي.

ونود أن نضيف أن محمد صوفي يسعى إلى تقديم قصائده بطريقة مبتكرة مضيفا مشهدا بصريا كخلفية أو ضمن فيديو كليب وهو بالتالي يساهم في تطوير المشهد البصري مع المنبر الشعري ضمن جيله الشاب.






مع الشاعر مهند ميري إثر انتهاء الأمسية




أمسيه في شهر أيلول قدم فيها محمد مجموعة من قصائد بعنوان عام "ابتسامات أرملة" وتضمنت  " نهج القبور - أمام عيناها - للقبر مصباح وحيد - عتاب أيلول - ابتسامات أرملة "

 
  لقطة من كليب للقبر مصباح وحيد حيث قدمه أثناء المهرجان الشبابي




قصيدة مصرع يتيم

ولا يبقى إلا ان نتمنى المستقبل الجميل لمحمد صوفي وسيبقى عالم نوح عالمه الذي يكبر به

 

                                             


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات