لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

معرض الربيع الثاني للفنون الجميلة لنقابة أطباء حلب

وكان في بطاقة الدعوة:

تحت رعاية الرفيق عبد القادر المصري
أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي

تقيم نقابة أطباء حلب اللجنة الثقافية بالتعاون مع اتحاد الفنان التشكيليين بحلب معرض الربيع الثاني للفنون الجميلة لنقابة أطباء حلب
الدكتور فؤاد روهم
الفنان التشكيلي برهان عيسى
الدكتور كاشان شاهين
الأستاذ الفنان روفائيل شوحا
الدكتورة لينا رزق
الافتتاح في تمام الساعة 8.30 من مساء السبت 13/3/2010 ويستمر لغاية الخميس 18/3/2010 من 6.00-10.00 مساءً في نقابة الأطباء حي العروبة

وقد قدم الفنان التشكيلي برهان عيسى المعرض والفنانين بقوله على بطاقة الدعوة كذلك:


ربيع ثاني للفنون آت إلى نقابة الأطباء، بزخمه المتنوع مشاركون سابقون وآخرون جدد وعطاء دائم التجدد..
إنهم أطباء سلامة قلوب البشر.. يشاركهم فنانون تشكيليون.. جميل هذا التلاحم، بين نقابة الأطباء واتحاد الفنان التشكيليين، نرى شرائح تتكاتف للنهوض بالفن إلى أسمى معانيه.. نشأت هذه الظاهرة الجميلة بتلاحم جهود الجهات المعنية.

الدكتور فؤاد روهم: الذي أضفى سحراً جديداً وإمكانية أقوى من سابقتها من حيث الرؤية والمضمون والتكوين واللون، بجرأته المعهودة التي يمتلكها بشكل فطري والقدرة على الإحساس بالمادة من خلال تمكنه من أدواته وكيفية مداعبتها للوصول إلى طابع فريد خلاّق بلوحاته.
الأستاذ الفنان روفائيل شوحا صاغ الجمال بأعماله الفريدة المتميزة. كان دائم الإبداع في أي مدرسة جمالية عمل عليها، أبدع في الإعلان وتوصل بعد عراك مع اللون إلى الصفاء بأعماله. مارس الدمج المدروس بين الفن والإعلان والخط والديكور. سخّر أكثر من أربعين عاماً عمل فيها بمحبة وخرّج أجيالاً محبة لشخصه وفنه.
الدكتور كاشان شاهين: يمتلك نظرة فنية ثاقبة للخروج بلقطة يعمل عليها كثيراً، يحب كاميرته ويعاملها كعشيقة من الخيال صادقها وصدق معها، كون لوحات بها عبق الشرق وجمال الغرب، أعماله مزيج من شرقٍ وغربٍ حالة تستحق الوقوف عندها.
الدكتورة لينا رزوق: فنانة محبة للون وعشقته منذ الصغر رغم دراستها في المجال الطبي الكثيف وعندما وصلت لنهايته أحبت أن تبرز عشقها الدفين للرسم، ضمن إطار جميل.
برهان عيسى: عمل ويعمل على إبراز التراث لبلدنا الغالي، أحب بلده فانسجم مع ناسها الطيبين الذين يحملون بداخلهم بساطة الزمن الغابر، الذي ولّى ونتمنى أن يعود، عمل على إحياء التراث بأحيائه وأزقته وحجره المرصوف القديم لأنه مؤمن دائما بأننا من التراب وإلى التراب نعود.
وأخيراً بذلنا كل ما نستطيع فعله لننقل لكم بعداً إنسانياً نتمنى أن ينال رضاكم واستحسانكم وإلى اللقاء بملتقى جديد.
برهان عيسى
وأثناء تجوالنا في المعرضوكان يوم الاثنين15/3/2010 للتعرف على الفنانين، حضر كل من الدكتور وجيه جمعة نقيب الأطباء مع ضيوف من اليمن والسودان، سيادة المطران أنطوان اودو، المهندس جورج مراياتي،  الدكتور الجراح سمير نعيم قسيس مع أصدقاء من الأطباءوالفنان ابراهيم حسون وطبعا عدد من الدكاترة والمهتمين بالفن.


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات