لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

معرض الفنان .. حنيف حمو

برعاية الرفيق رئيس مكتب النقابات المهنية الفرعي
الدكتور جمال حسّاني
يتشرّف اتحاد الفنانين التشكيليين فرع حلب
بدعوتكم لحضور معرض
الفنان التشكيلي

حنيف حمو

 

 وذلك في الساعة السابعة من مساء الاثنين 10/10/2011 في صالة الأسد للفنون الجميلة بحلب – حديقة الروضة – جانب مشفى الرازي

 
عالم نوح كان هناك و كان لنا اللقاء التالي مع الفنان حنيف حمو الذي أجراه الشاب ثائر مسلاتي:


ما هي الموضوعات التي تناولتها في لوحاتك؟

لوحاتي ترمز بشكل خاص للطبيعة الجميلة التي أعيش بها, فمحافظة حلب غنية بمخزون جمالي كبير.


إلى أي حد يعبّر اللون الأبيض عمّا في داخلك؟


أعبر عن صفاء روحي من خلال اللون الأبيض و أيضاً لجعل اللوحة متجانسة الألوان و مريحة للعين.


لقد رأينا في لوحاتك البيوت الريفية و الموجودة في المدينة,تحدثنا عن ذلك.

لقد أمضيت سنوات عديدة في البيوت الخشبية للقرية, و عندما تجوّلت في حلب و دمشق القديمتين انبهرت بما شاهدته من تراكم البيوت المترابطة التي تعطي صورة جميلة.

 
الألوان القويّة قليلة جداً, ما سبب ذلك؟

أنا ركّزت على اللونين الأبيض و الأسود, لأعبّر عن جانبي الحياة, و أضفت الألوان لكسر النمطية و الألوان القويّة من خلال أعمالي الانطباعية في معارضي السابقة.

الألوان الموجودة تعبّر عن مرحلة في الحياة أم عن مرحلة فنية؟


تعبر عن مرحلة فنية خاصة بهذا المعرض, و هنا أرحت اللوحة و اختزلت بكثافة الألوان الماضية.

هناك لوحة اجتمع بها الرجل و المرأة, لكن المرأة تم التركيز عليها أكثر, لماذا؟

 لم أركّز على ناحية دون أخرى.. و أجد فيها توازن.

عندما يقدّم الفنان معرضاً, هل يأخذ بحسبانه أن عليه وضع صبغته الخاصة لكي يعرف لوحاته كل من زاره مسبقاً؟

أعتقد بأنه لابد من وجود صبغة خاصة مستمرة يضفيها الفنان على لوحاته لتميزها عن لوحات الفنانين الآخرين, فالمعرض تم تجهيزه خلال سنة راعيت فيها الاستمرارية, و يمكن أن أكون وصلت لحالة تجريدية كاملة.

تحدثنا عن استخدامك للألوان الترابية.....

أستخدم البني المائل للحمرة عند رسمي للتراب, و أستخدمه قرب اللون الأخضر.


ماذا أضاف المعرض لرصيدك؟


هذا المعرض هو تجسيد للحالة التي وصلت لها, و سأستمر على نفس المنهج الذي أتبعه.


ما سر البيئة الريفية التي تقدّمها عفرين للفنان التشكيلي؟


هناك جمال مطلق في الطبيعة, فعندما أذهب للقرية أحب التجوال خارج أطر البيوت لأتذوق الجمال الكوني الموجود, فأجد اللون الأخضر المريح بجميع درجاته التي تختلف بوجود الربيع أو تحت الشمس أو في وقت المطر, و هذا عن لون واحد فما بالك ببقية العناصر و الألوان الموجودة في الطبيعة, و هذا لا يختص بمكان واحد فأعتقد أنني حتى في الصحراء سأستقي جمالها, و البحر عالم آخر و هكذا....

لقاء : ثائر مسلاتي

تحرير : جلال مولوي

 

و يقدم لنا الفنان والناقد الفني عبد القادر الخليل هذه الدراسة عن لوحات الفنان حمو

الفنان التشكيلي حنيف حمو .. مسرح التعبيرية، التوازن, والإيقاع.


لوحات الفنان حنيف حمو حضنت التعبيرة وجعلت من هذا الأسلوب ربيع لها في معرضه الأخير في صالة الأسد للفنون الجميلة.

 نجاح الفنان القدير هو تأثيره في الأجواء التي تحيط به. والفنان القدير مهما حاول الإبتعاد عن أرشيف الذاكرة, لن يتخلى عنها ونجدها تتجسد بصورة مقصودة وبعضها عصيراً سائلاً ضمن الوانه. نراها لقطات تاتي ضمن الأجزاء الهامة وفي المكان المناسب. السيطرة على التسلط العفوائي له منبراً في لوحات الفنان حمو. مع هذا نجد منها من تعبر الألوان وتظهر من مرتفعات عالية وفيها حنيناً خاص في بعض اللوحات, بينما في مقاسم ثانية نجدها تختفي خلف ستارات صنعتها ريشة الفنان كي تتحكم على حقيبة العواطف.


لقد أطلقوا على الفنان فان كوخ لقب زعيم التعبيرية لأنه جسد في أعماله الوان بلدة آرليس وألبس المضامين الداخلية الوان تلك البلدة. من هنا جاء إسم التعبيرية,. فكيف لا نطلق على هذا المعرض الذي انجزه الأستاذ حنيف حمو بأنه مسرح التعبيرية.


ارتباطه في بلدته هو فخراً لكل فنان, بيوت مدينة عفرين التي تعانق السماء هي مرآت تشير للناظر عن إرتباط الفنان مع بلدته. الجبال المرتفعة,و البيوت المعلقة, تحيطها الوان معتمة هي قصيدة تعبيرية. فيها يشير الى الوطن, فيها يشير الى الذكريات التي خرجت من ارشيف الماضي, وفيها يشير الى إحساس خاص لما يخص الأجداد بما قدموا من جهد وتعب. نراها دائمآ في تعانق مع السحاب إشارة الى الصقور الحرة. فمهما كثرت الأمطار ومهما إمتلأت المجاري لن تتأثر تلك المنازل بأي ضرر.


ثلاث اشياء فنية تجذب نظر الناقد في اعمال الفنان حنيف, التعبيرية التي هي اساس كل لوحة, الرمزية ضمن لقطات واقعية, والرابط الإجتماعي في مسيرة الإسلوب التجريدي.


ثلاث الوان تسيطر على اعمال المعرض. الأسود, الأبيض والأحمر. الألوان الزيتية في بعض الأحيات لم تروي ظمأ تعبيره الروحي فنراه يستعمل ألوان الباستيل لأنها اكثر حداقة وأوسع عمقا. هذه حوارات كثيرة جاءت مجسدة, هذه افكار عديدة تدفقت مع عصير اللون. ايضاً نشاهد لوحات وضعت لإملاء الفراغ, فيها شيء من التكرار في اللون والهيكل. هذه اللوحات زيادة. احياناً هذه اللوحات لها اهميتها حين يكون في المعرض قليل من اللوحات الهامة, لكن في هذا المعرض هناك لوحات كثيرة فيها النجاح التام وفيها عظمة إبداعية, مليئة من حوار النفسي, فيها ذكريات الولادة في القنيطرة, , ومكان الإقامة في ربوع عفرين. فيها مشاركة الخيال وعودة الى الأحلام, وسفرة الى المستقبل, فيها اللون الجاذب والتعبير المفيد والإحساس الرقيق, هذه اللوحات كثيرة , اذكر على سبيل المثال اللوحات رقم 10 و 15 و 22 و23 . هذه اللوحات لوحدها تستحق ان يقام لها معرض وتملأ اي صالة عرض جمالاً وإضاءة تشكيلية. لكن من المعتاد في جميع المعارض التشكيلية الهامة ان توجد لوحات ثنائية كي يجد المشاهد فائدة المقارنة.


في لوحته 22 نراها في قمة التعبيرية, فيها هيكل إنسان يحمل فوق راسه الجبل باكمله, ويحدثنا عن انه لو لم يذهب الى الجبل لأتى الجبل بما فيه الى عنده, ويذكرنا بأنه هو الجبل ايضاً ولم يبتعد عنه مطلقاً, ونشاهد الإنسان مبتسماً, بينما نشاهد ان البيوت جُسدّت بين ظلام معتم, كلا التعابير ليست مبالغة, فيها ينادي المستقبل المعتم, ويبحث في الذكريات عبر الأيام لكن تبقى غير صافية. اما في لوحته 23 فنراه جسد جسم امرأة في منتهى الجمال الجسمي, وأعطاها الأناقة والسعادة النفسية وكأنها لاتحتاج لشيئ, لكن جعلها تعطي نظرتها للخلف حنيناً لرابطها الإجتماعي, وأن عظمتها الفردية التي نشاهدها في اللوحة وخلفها البيوت البسيطة, وفي الأسفل من ينتظرها, لكن لم يهمها سوى الوطن. هكذا نشاهد الفنان حمو مرتبطاً بأصالة امته ويحن لقومه حتى حين يكون بينهم. من ناحية تاريخية اشاهد ان الفنان حمو هو متأثر في بعض أساتذة الفن العالمي من أمثال الفنان كلاود مونيه, وخاصة في وجود بقايا قلم الفحم على سطح لوحاته وفي المساحات البيضاء التي يترك بها حوادث العفوية. وعندما أشير الى التأثير هو من ناحية عظمة الفنان لاغير, ايضاً كان الفنان بيكاسو متاثر في الفنان فان كوخ,والفنان جويا, ونرى هذا التأثير حتى في مرحلته التكعيبية. ووجدنا الفنان ماتيز كان متأثر في الفنان سيزان. هذه أساليب لغوية فنية, كلنا يعرف ان الأحرف هي نفس التي يستعملها جميع الشعراء, فهذا لا يعني التقيد واحداً في الأخر.ايضاً شاهد الجمهور تأثير زملاء الفنان حمو بأعماله وإسلوبه, هذا التأثير ضروري . نتأثر في الآخرين ويتأثر الآخرون بنا, أعمالنا تعجب الأخرين والعكس ايضا. اما إستعماله لون الباستيل الأسود فهو يدل أحياناً الى اسباب شدة اللون. ومنها لأن هذه المادة سريعة الخدمة, وفي البعض منها تدل على ان بروفيسور الفن هو في عملية تصحيح في كل زمن. هكذا كان ايضاً البروفيسور الإيطالي انطونيو رفائيل مينز, شاعر الدقة والجمال في القرن الثامن عشر ومع هذا لم ينتهي من عملية التصحيح فقال : مامن لوحة في الدنيا منتهية من الإضافات و من التعديل بها، أي أن اللوحة هي مسرح الافكار الدائمة. هنا ايضاً نشاهد إضافات وتعديلا ت في بعض أعمال الفنان حنيف حمو.

عند كل فنان هناك صراع متواصل في تغيير الأفكار, وتغيير الألوان, حتى الفنان الذي يأخذ افكاره من الواقعي نجده متردد ونراه يستعمل الوان تختلف, هذا الصراع ايضاً نجده عند الفنان حنيف. بعض الأساليب الفنية لها نظرة التقنية, وحين تصل التقنية الى الحد المطلوب تنتهي التغيرات . لكن الأسلوب التعبيري, هو إسلوب الفلسفة اللونية, هو اسلوب الرموز خارج الطابع الديني, وهذه الأشياء تحتاج الى توازن نظري, والى توازن الإيقاع. هذه العملية هي الصراع النفسي وهذا الصراع اتى لنا بهذا المعرض الفائض في الجمال والمتعة .


abdulkaderalkhalil@gmail.com
الفنان والناقد التشكيلي : عبد القادر الخليل

 

 

 


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات