لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

معرض سلام من مدينة

 

"سلام من مدينتي" معرض دولي أردني مشترك في مركز رؤى 32 للفنون ولقد تلقينا عالم نوح هذه الصور من المعرض واللوحات من إدارة الصالة مشكورة آملين أن نكون صلة تواصل بين الفنانين من مختلف البلاد. وإلى اللقاء مع رؤى 32 في معرض مقبل إن شاء الله  وموقع عالم نوح. تحياتنا. 

 

سلام من مدينتي

 


معرض دولي أردني مشترك في مركز رؤى للفنون



برعاية سفيرة فرنسا في الأردن، السيدة كورين برو، وفي السادسة من مساء يوم الأثنين28 آذار الجاري كان افتتاح معرض "سلام من مدينتي" الذي يقيمه مركز رؤى 32 للفنون، ويضم أعمال تسعة فنانين وفنانات من ألمانيا، هولندا، فرنسا، اسبانيا والأردن وفنزويلا وامريكي، أي 76 لوحة.


تتمحور أعمال المعرض حول التعابير الفنية الخاصة بالمدن، ولا سيما "الجدران الحضرية" التي تربط بين المدن المختلفة، من الأردن إلى أوروبا والعالم، الفنانون المشاركون في المعرض هم ألبرت كوما من اسبانيا، والذي ينتج تخطيطات مفعمة بالحيوية موضوعها الجسد الانساني بأسلوب يجمع ما بين العفوية وقوة التخطيط بلون واحد. إيرين بو، وهي من فنزويلا ومقيمة في اوروبا حيث تعبر عن القلق الناجم عن انعدام الأمان في البيئة المدنية المحيطة به، وكذلك هو حال زميلتها الفرنسية فيغان ميشيل. أما ماركوس هوب، الألماني الجنسية فهو يوظف خبرته في مجال العمارة والأفلام السينمائية والموضة في أعماله التصويرية، ويستلهم الفنان الفرنسي ستيفن موسكات و الثقافة الحضرية وموسيقى الروك اند رول في الشوارع، بينما تركز الفنانة الهولندية مونيك فان ستين على وجوه الأشخاص ولا سيما النساء في مشاركتها هذه.

هناك أيضاً مشاركة للفنان الأمريكي مات سيسو الذي تتمحور أعماله حول المزج ما بين الشخصيات الانسانية والحيوانية مستمدة من الواقع والخيال. ومن الأردن يشارك هاني الحوراني بأعمال مستمدة من جدران الشوارع العربية والأبنية المتهالكة، وكذلك روان قاقيش التي تلتقط روح عمان القديمة في أعمالها، والتي تعتمد على كولاج من الصور الفوتوغرافية والتدخلات اللونية على سطوح معدنية صدئة.

هذا، ويستمر المعرض حتى الأول من ايار المقبل 2011.

 

 


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات