لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

معرض وديوان لرانيا كرباج


تحت رعاية السيد محافظ حلب

المهندس علي أحمد منصورة

يتشرف مجلس المدينة ـ مديرية المدينة القديمة
بدعوتكم لحضور افتتاح

  معرض تشكيلي للفنانة

 

رانيا كرباج

وتوقيع ديوان شعر بعنوان

وصايا العطر

 


وذلك في مدرسة الشيباني ـ الجلوم
يوم الخميس 25-11-2010
الساعة السادسة مساءً
يستمر المعرض حتى 31- تشرين الثاني ـ 2010

                          

 



على صوت الورد ..
يغنّي رحلةَ الأرض ..
وعلى عزف الأثير..
راحَ قلبي يسير..
يعبرُ القصص القديمة..
يتبختر بسَكينة..


رانيا كرباج

 


ابتدأت الفنانة التشكيلية والشاعرة رانيا كرباج بإخراج المعرض اليوم الأربعاء الساعة الثانية عشراستعداداً للافتتاح ثم كان يوم الخميس .. ونترككم مع الصور.


Share |





التعليقات على معرض وديوان لرانيا كرباج


ألف ألف مبروك ؟
د . مجد جرعتلي

أدهشت الفنانة التشكيلية المهندسة "رانيا كرباج " الحضور بلوحاتها المبدعة والجميلة و إلى جانب لوحاتها أيضا توجت إفتتاح معرضها الناجح و الرائع بكتاب شعر في غاية الرقة والإحساس " وصايا العطر " فكان إستمتاع الحضور مضاعفا بين جمال اللوحات وعذب الكلمات ؟ فكل التمنيات القلبية بدوام النجاح والتوفيق إلى " سندريلا " الفن والشعر الفنانة التشكيلية " رانيا كرباج " وبأن نرى أعمالها بإستمرار؟ وكل الشكر الجزيل إلى " عالم نوح " الذي نقل ذلك الحدث الفني الهام ؟


الف مبروك
المهندس عبود حدوب/ الحسكة

الف مبروك على انجازاتك الرائعة ونحن من المتابعين لاخبارك الثقافية في الحسكة وبهذه المناسبة نتمنى لك دوام التقدم والنجاح والى المزيد من الانجازات الفنية ال حدوب - ال كجو وسلاماتنا للاخ رامي وسلفتكم الموقر لبنى








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات