لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

منافي وسحب 22-1-2012


على ضوء الشموع ..أقام "المنتدى الثقافي الشبابي"


أمسية تحت عنوان (منافي...و..سُحب)

 

 البطاقة من تصميم محد العيسى


شارك فيها الشاعر حسين غجر حيث

 

قدم فيها العديد من القصائد ذات المواضيع المنوعة، وهو: 

ـ طالب سنة ثالثة أدب عربي
ـ حاصل على جائزة أفضل ممثل مسرحي قي مهرجان المسرح الجامعي
وله مجموعة من الأفلام القصيرة كممثل.

 

* وقد اعتذرت الشاعرة نجمة الصباح مصطفى عن الحضور بسبب سوء الأحوال الجوية و انقطاع المواصلات بسبب الثلوج هذا اليوم

قدم الأمسية الشاعر محمود نايف الشامي


وقد حلّ فيها اضيوف:
المطرب الشاب سامي الخطيب مع عوده وصوته..


وألقا الشعراء الضيوف قصيدة لكلٍ منهم .

بكري حيدر،
عارف الكريز،
أحمد عثمان،
الشاعر الغنائي بكري حنيفة ...

كانت أمسية منوعة وتألق فيها المدعو والضيوف..


عارف الكريز ... بعض بقاياها



         بعضُ بقاياها
حرارةُ الذكرى تذيبُ شمعَ اللحظةِ
لتنهضَ القربانُ من ضوءٍ خفيفٍ
يا سيدةَ الجراحِ
لقد بنى العنكبوتُ ألف بيتٍ
والبابُ مفتوحٌ
لكأنّهُ فكرَ لوهلةٍ أنكِ لنْ تمرينَ ولو حلماًُ
هي تعرفُ
هي وحدها تعرفُ
أينَّ مكان فجوةِ الطعنة التالية
أنَّ البحرَ لا يغسلهُ سوى الرمل
هي تعرفُ ...
هي وحدها تعرفُ
كيفَ تستبيحُ اللهفةُ الضائعةُ الذاكرة
كيفَ ترقدُ اللغةُ لتنسابَ على مهلٍ
بين اختصاراتِ الوهمِ
هي تعرف
هي وحدها تعرفُ لما أتى الربيعُ متأخراً
لما يبكي الياسمين إن مرَّ طيفكِ

أنا أعرِف
أنا وحديَّ من يعرف
بأنْ لا شيءَ يشيخُ سوى نظراتِنا
الكمنجاتُ ترفعُ يدَ الحزنِ
لم يتبقَ سوى إصبعاً واحداً
يشيرُ إلى الوهمِ


Share |





التعليقات على منافي وسحب 22-1-2012


أحبابي هنا
منال خليفة

لقد رأيتُ وسمعتُ وتابعت معظمكم , عارف كريز لا أعرفه , حسين غجر طيوب و مشاغب مثل بكري حنيفه ,بكري حيدر متألق كثيراً ومشاغب أحياناً , الشامي مقدّم جيد , نوح مصور رائع لقد أحببت صوركم , والشمع يمكن دليل عن كهرباء مقطوعه كلماتي لن تسع التعبير عن محبتي والحضور جميل , حلب مظلمة والشموع قليلة أحبكم


مجرد اضاءة..
بكري حنيفة

سامر غريوي... كما أسلفت لك ...من حقك ان لاترى الا ماتود أنت رؤيته...ومن حق الآخرين ان ينتابهم كل ذائقة أحترمها في السفر بين مويجات فصحاي الغريبة عنك دونما قصد مني... لكن من حق الجميع ياسيدي ان تبدي لنا ولهم ولهن..انطباعك لكن بغيرما لهجة الايحاء بنبرة لم نتوقعها حتى من كبار دكاترتنا واساتذة النقد وأقصد بطريقة المخاطبة الاستعلائية لو ...رجعت لآسلوبك الغير مريح ياصديقي ولعلي سأحترم تفهمك المنطقي ..وحسن تذوقك وذوقك كما نشتهي جميعآ و.....كن على قيد التواضع في النبرة..ليكون على بساط الاصغاء...محدثوك ياصاحبي


شكراً للجميع
محمود نايف الشامي

شكراً للشاعر حسين غجر وللأصدقاء الشاعراء الضيوف ولكل من كان متواجداً أو متابع لنا ...لعالم نوح محبتي


رأي....
السامر غريوي

الجميل سامي ....... صوتٌ راقٍ ...ولكن لفظكَ ينتابهُ بعض ....الضباب ...بالنور سيزول ....كنُ بخير ...تحاياي.


رأي...
السامر غريوي

عارف ......أبيضَ كنتَ كالثلج في ذاك اليوم ....كانتِ الغصة في اللغة ...لكنني أتوسّمكَ ...رجل شِعر أبيضٍ ...سيصبح فرحاً ......تحاياي.


رأي...
السامر غريوي

أحمد عثمان للمرة الثانية أسمعك ...في الأولى حزنتُ ...لأنَّك أضعت الجمالَ بوشاح الخجل ..أما في هذه المرة كان الإلقاء تاج القصيدة ...أحمد أنتَ شاعر ....تحاياي.


رأي...
السامر غريوي

بكري حيدر سمعتكَ من سنوات في كلية الآداب ...فقلتُ لنفسي بعد اليوم لن أسمعك ...لكنني أدركتُ خطأي ..سمعتكَ في هذه الأمسية ..فكنتَ شخصاً آخر ...بفكرٍ جديد...وقلم مُريد ...يا سيّد ..برأيي ...شاعر أنتَ بامتياز الصور ...وجودة جذب الجمهور تحاياي.


رأي...
السامر غريوي

بكري حنيفة ....... سمعتكَ ..شاعراً يحكي المحكي ...كنتَ كشيخ الشعر المحكي...سمعتكَ فصيحاً هذه المرَّة ...كما قلتُ لكَ ...سابقاً المحكي عليكَ أميز ...وأجمل ...وأليق ...كن كذلكَ ....تحاياي.


رأي...
السامر غريوي

حسين الغجر....... صديقي ...سبقَ وقلتُ لكَ أنتَ مسرحيٌّ بامتياز ....لم أسمعكَ بسبب وصلي متأخراً هذه العادة التي باتت تقصدني ولا أتعمدها ..لكن سمعتكَ سابقاً ...وعليه أقولُ ...ستكون شاعراً جيد ولكن أنتَ مسرحيٌّ بامتياز...فلا تدع جيد الشِّعر يؤثر على امتيازِ المسرح ...تحاياي.


تحية...للثلج
السامر غريوي

شكراً ......شكراً ........شكراً يا ثلجُ ....ثد كنتَ بقعةً بيضاء .... على صفحات سوادي .... وشكراً لكَ يا محمود ...ويا كلِّ من شاركَ في هذه الأمسية ..... كان للشموع ....طعم الأقاحي ..... تحاياي.








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات