لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

من أجل مسرح محايث 2 مارس 2013

أصدقائنا في عالم نوح، نقدم لكم بطاقة دعوة مشاركة للفرق المسرحية والتي توصلنا بها من صديق الموقع الفنان خالد دوخو

 

دعوة للمشاركة

إننا لا نزعم مطاردة أبا الفنون من معبد أثينا مرورا بصحراء الروح إلى نهر أبي رقراق أبدا , و إنما لا يمكن القفز عليه هو ربيع سلا يزدان عصارة حناء و أنموذج فن الركح و أليكوريا مسرحية لتلاقح الثقافات و تثاقف الحضارات, بجهة الرباط سلا زمور زعير والمغرب قاطبة و أرض المعمورة جمعاء , إذ تفتح جمعية الوصل للتنمية والتعاون بسلا بابا ثقافيا من أبوابها السبع لربيع سنة 2013 مشروعها الثقافي والمتمثل في مهرجان سلا الدولي في نسخته الثالثة تحت شعار

"من أجل مسرح محايث "
أيام02-03-04-05-06 ماي 2013

دورة الفنانة المقتدرة: "فاطمة بن مزيان"

و الفنان الكوميدي الكبير: "عبد الرحيم التونسي" (عبدالرؤوف)

فلكل من يهمه الأمر يرجى الاتصال على الارقام التالية :


عبدالله الموساوي : 212664993322+
خالد دوخو : 212674886766+
عبد الغني شنيتف : 212666900058+

 شروط المشاركة :
ألا يتعدى العرض المسرحي 60 دقيقة
أن يكون النص المسرحي هادفا
ألا تتعدى الفرقة المشاركة 10 أفراد من ممثلين و تقنين
أخر موعد لقبول طلبات المشاركة هو : 20 مارس 2013
تتحمل الجمعية تغذية و إيواء الفرق المشاركة و التنقل داخل المدينة من و إلى قاعة العروض


تبعث الطلبات باسم مدير المهرجان : عبد الله الموساوي على العنوان التالي

: حي الرحمة قطاع دال رقم الدار 1170 سلا المغرب , ثم على : a.awasl.d.s@gmail.com

 _ ملف المشاركة :
1-
طلب خطي إلى إدارة المهرجان
2-
بطاقة تقنية للمسرحية
3-
نبذة عن المخرج
4-
نبذة عن المؤلف
5-
ملصق المسرحية
6-
إلتزام يحمل توقيع العضو المنتدب
7-
ضرورة إرسال المسرحية في قرص مدمج
8-
نبذة عن الفرقة المشاركة و المدينة المتواجدة بها

قانون المهرجان :
1-
إحترام السير العادي للمهرجان
2-
إحترام إدارة المهرجان و لجانه.
3-
إحترام قرارات لجنة التحكيم و عدم الطعن فيها بأي شكل من الأشكال.
4-
إحترام الوقت المحدد للعرض(60 دقيقة).
5-
عدم قبول أي ملف بعد إنصرام أخر أجل لإيداع الملفات. كما لايقبل أي ملف ناقص.
6-
تلتزم الفرقة أو الجمعية بالحفاظ على سلامة مرافق الإيواء و قاعة العروض
7-
إلزامية حضور جميع الفرق للعروض المسرحية المشاركة
8-
تسلم الجوائز في حفل الإختتام
9-
الفرقة التي أخلت بهذا القانون تعتبر مقصية تلقائيا


وتجدر الإشارة : " قررت إدارة المهرجان الاحتفاء بـ  دولة فلسطين الشقيقة كضيف شرف بمناسبة حصولها على صفة مراقب داخل الأمم المتحدة "

سيتم الاحتفاء بالإعلامي القدير " فيصل القاسم " (سوريا (
و المخرج الواعد " حميد زيان " ( المغرب)
و الإذاعي المتميز " محمد عمورة " ( المغرب)
والخبير الرياضي " محمد الكرتيني " (المغرب
(

عن إدارة المهرجان

 الفنانة فاطمة بن مزيان

ممثلة مغربية من جيل رواد المسرح، ولدت سنة 1944
بمدينة مراكش، انتقلت سنة 1958 رفقة زوجها الممثل المغربي محمد حسن الجندي من
مدينة مراكش إلى الرباط من أجل الاشتغال مع فرقة التمثيل العربي التابعة آنذاك
لدار الإذاعة والتلفزة المغربية تحت إشراف الأستاذ عبد الله شقرون

 

 عبد الرحيم التونسي أو عبد الرؤوف

 

 عبد الرحيم التونسي المشهور بعبد الرؤوف أولى خطواته على خشبة المسرح بداية الستينيات، حيث اشتهر الفكاهي الشاب حينها بلباسه الفضفاض المميز وبمظهره الطفولي وحسه الهزلي، الذي يشد إليه الكبير قبل الصغير.

وفي ظرف سنوات قليلة أضاءت نجمة عبد الرؤوف سماء المغرب بأكمله، فأينما حل وارتحل الفكاهي تجمهر الناس من حوله وأنصتوا إليه بانتباه شديد، بل إن صالات المسارح كانت تكتض بالجماهير المحبة لشخصية عبد الرؤوف. هذا الأخير وجد في هموم الشارع المغربي كنزا ثمينا ينهل منه موضوعات سكيتشاته. وإلى اليوم فإن عبد الرحيم التونسي ما زال وفيا لشخصية عبد الرؤوف، التي تختزل في جوهرها تاريخ الفن الفكاهي بالمغرب على مدى 50 سنة تقريبا.

 

 

 

 

 


Share |



التعليقات على من أجل مسرح محايث 2 مارس 2013


موقع نوح
فراس فلاح

شكر كبير لموقع عالم نوح ولجميع العاملين فيه....في نشر الثقافة...منها المسرح..والاعلان عن المهرجانات المسرحية....


شكر
عبد الغني شنيتف

شكرا أخي نوح على هذا الأخير الذي يحسب داخل المجهودات المعنوية لنشر المسرح








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات