لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

من عربي منزوع السلاح إلى السودان

قصيدة كلها وجع للدكتور حسام الدين خلاصي: قال سايكس لبيكو يا سادة يالئام**
قال سايكس لبيكو ياسادة يا نيامْ**
قال سايكس لبيكو يا سادة يا ... الحرامْ***
نحن عدنا كما لو أنا ما رحلنا***
عدنا بسكين ٍ و بخاذوق ٍ من بلاد ِ سام*** ْ
فرحـِبوا بنا أجمل َ ترحيب ٍ وغطوا في النوم ..** وأطيلوا المنام
ْ

من عربي منزوع السلاح إلى السودان

المطلعْ ( سجعْ ) قال سايكس لبيكو يا سادة يالئامْ
قال سايكس لبيكو ياسادة يا نيامْ
قال سايكس لبيكو يا سادة يا ...... الحرامْ
نحن عدنا كما لو أنا ما رحلنا
عدنا بسكين ٍ و بخاذوق ٍ من بلاد ِ سام ْ
فرحـِبوا بنا أجمل َ ترحيب ٍ وغطوا في النوم ... وأطيلوا المنام ْ

المدخل ( وجع ْ ) وهل ينفع ُ الشعر ُ في رقبة ٍ لامسها حد السيف ِ
وهل ينفع ُ الشعر ُ في ضمير مستتر ِ
أبكاني قلة ُ البكاء ِ والنحيب ِ
قد ْ كنا نتقنه ُ وجعاً ... وتضرعاً
ستون عاماً ينتف ُ في ريشنا يا عرب ُ
واليوم تسلخ ُ جلودنا
فلا حال ٌ ولا حولٌ ..... أدرنا ظهرنا للسياط ِ
فتقسم الكعكة ُ من جديد ٍ
وتهز ُ فيفي عبدو خصرها
وزيتونة من تونس ٍ تتألم ُ لفقرها
وعبد القادر الربما جزائري ينتحب ُ
وأرزة ُ لبنان صارت صبارة ً

المنتهى ( قسمة )
سودان ُ إن قسمت َ
ستصير البشرة السمراء ُ أبيض من ثلوج ُ ألاسكا
ويصير النيل أمازوناً
والنمر الأفريقي .... قطة ً
سودان ُ ما عرفتك َ اليوم
أ لأني لم أعرفك َ البارحة

ما أجمل العظام الهشة َ .... فلا تكسر .....تطحن لتصير حليباً ...
هذا أسهل

سودان ُ إني أبكي حرقة ً
إني صبغتُ جلدي أسمراً
تلونت ُ زنجياً وقرعت ُ طبلاً
فوجدتُ أن غشاء َ الطبلة ِ قد ثقبا
سودان ُ لا تلمني لأني عشت النكستين
سودانُ لا تسأل عني فأنا معصوب العينين
سودان ُ إني لا أستحقك َ
قد قسموك رغماً عن أنفي وفمي ويدي وأولادي .... قطعتين


Share |



التعليقات على من عربي منزوع السلاح إلى السودان


رائع.....ومميز....
رنا ماردينلي

أشكرك جزيل الشكر على هذه الكلمات الأكثر من رائعة ..حقاً أصبت بكل كلمة تفوهت بها و بكل لحن عزفته بكلماتك الجميلة. وأتمنى المزيد المزيد من هذه الكلمات... وفقك الله يا أستاذناالمحترم..








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات