لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

من وحي امرأة لثائر مسلاتي27-12-2011

وكان ذلك مساء الثلاثاء 27-12-2011 في مقهى أثر الفراشة الثقافي، حيث قدم الشاعر الشاب ثائر مسلاتي أمسيته الشعرية "من وحي امرأة" فألقى العديد من قصائده الجديدة بالإضافة إلى قصائد من ديوانه سقط على جدار.


وكان يرافق إلقاءه عازفي العود الرائعين أسامة بدوي على يمينه و سبأ
على يساره

حوار مع حصان

لنمضي معا نحو أمجاد الفتوح يا مولاي
يقولها حصان
يا حصان معراجي من السماء
هل صادفت سيدة معتل خصرها بين بين معرف بأل او أداة استثناء
هل رأيت ما رأيت

القبعة الفرنسية
الحذاء الرومي
وتصنع الحداثة في الأزياء
شعرها أرجواني
يديها قارات الأرض قبل الانزياح
وبعد الانزياح عناق مديد
جلدها القطب في نبوئة الفلكين
يذوب اللون لتبقى
قشعريرة
تراوغ الخجل لتجهز عليه بقديمين
نحليتين
كجذعي نخيل
هزي يامريم هزي
تتساقط رطب كقلوب الحساسين
هزي لترضعي
المسيح طعم الكلام في المهد
كيف نكلم من كان في المهد صبيا
في أول الحب
يتخيل الأنثى قبل أن ينام ليصنع منها وسادة
يلفها ويبكي ..
رأسها كبالون ملون تسلى به الأطفال في عيد الاستقلال
عيناها عسليتان
بطعم المانغا أوالذ قليلا
انفها عطار يركب من توابل الهند عطر ليكنس الورد من حدائق بابل
أسنانها صف المسلمين في القادسية
وحاجبيها اليرموك
وغلبت الروم ..
أضراسها الفرس في طحن الواقفين على أبواب المجد
تلبس شعرها عالدنيا لنرى حبات الكرز في القيامة
ونأكل الأجداث واحد واحد
ركبتيها تلة يحبو عليه الكوثر
بحثا عن الكلأ والماء
الإبهام بصمة الواثق في العشق
وهي أيضا مسحة الخالق للملك في هنينهة
سبابة لتفقئ أعينهم واحد واحد
وتتدحرج الكرات الملونة
محترفة أنتي في لعبة البلياردو
الوسطى في دبر العدو لا تقترب
والوسطى تحك وجهها لتخرج مارد
لبيك يا سيدتي
آتي بملكه لأهدم تصواير الهدد في الوصف
وآتي بي بطرفة عين
لأرى نفسي كحمل أشرب الدلو كله ..
أمام عرشها
الخنصر بين الأسنان يفتش عن بقايا الورد
المعصم كباب البار لطمة لنادل ولطمة للزوار
الساعد في المخابرات يأتي ليسحبني الى قفص البنفسج
يلعنني
الإبط جرة الغاردينا يا أحلى العطور (وقفة)
الرقبة عمود الرأس
ارتكاز حديقة معلقة
الدماغ تلافيف البحر ما أذكى نكهة الملح في دمي
غشاء الطبل غشاء بكارة الشعب
ورصاص يعل ليفضها ألم ودم وردي بطعم الشهيد
اللسان استحمام
شلالات من نبيذ الريق
معتق
ما أحلاك (وقفة)
الحنجرة صوت غزال يغني لذئب
يوزع مكره حلوى تأكلها
المري مضيق بين جبلين
الرئة كقلبي شفاف أسود من لففات التدخين
الفؤاد مر به التنظير
المعدة رآها الطبيب
المثانة مستودع للقهوة خمل بلا وجه يزيننه راكد ليمضي
الظهر مساحات في وطني أجهلها
أمشي
واعد الخطوات لأبلع ظلي خوفا من اختلال الموعد
اقترب وتقترب
وحصان الغيرة يحملني
ياحصان معراجي من السماء
هل صادفت سيدة معتل خصرها بين معرف بأل أو أداة استثناء
هل مشطتك الأيام لتصنع لك عرف الديك قبل أن تذهب للمدرسة
يا حصان
هل نسيت أن تأكل الحب من حقيتك المرمية في فوضى المقاعد
يردا لحصان
أسرجني وأركب
لنمضي معا نحو أمجاد الفتوح يا مولاي

 

في المقهى

يرتلها وترا
يلعب مع ظله وحيدا
ليصنع نغم اللهو في المقهى
تقف وكرات الحب تضربها
هدف بشباك العين يؤذيها
وتؤذيه برد الفعل تغسله
بماء الله تقتله
لتصنعه الأه ضعيف تعبده مرة لتكسرة
رأسه
منحرف وشبه منحرف إلي
لأراني
أعد المشي
بين الفيئ والفيئ تمشي قلعة
بيضاء يحن اليها القطن في معطفها
تفز كحصان
هرب من كل اللفات إلى فمي
وعند محراب الله جندي متضرعا
يعطيها وسام الرب في الحرية والسلام
على من سقط أمامها من وزير ومليك
لعبة الجوزاء في اقتناص المارة
وحه وجه تُصنع القهوة في المقهى
إلى من دنا وتتدلى فكان قاب قوسين أوأدنى
تمر عليهم واحد وااحد واحد واحد
لأتدلى
على الباب تقترب
والموت يحترق بللفافة يشعلها
زفير ينسيها
مصة الهواء الاولى
ابعلها كتينن حرق قهر المداقئ ليشعل زهر النار
حلم طفل بالكسناء
أتردد
لأتنهد شعرا
سأقول اليوم سبع قصائد في الحب
اثنتين لك
وخمس للوطن
لم أدرك ما الفرق بينكما
كلكما
تأتيان هرب من الماريين هزلا فوق قبر الحزين
أكلما مر خنزير من حي الأيل
تعبسين
لتقولي
يا لله كم نحن بحاجة للجزارين
لنصنع المرتدلا ونأكلها
كما أكل قلوب الأيل في موسم الخصوبة
وطن أم أمرأة بشكل وطن
جوزاء أم فرادا
تتقمصين الجمال
أناقة البطريق في الفرو المرتب
أسود وأبيض
شطرنجية التكوين
تلعبين الحب وزيرا لتقتلي ملك العدو بجندي
كم تشبيه بحاجة إليه اليوم لقتلي
أنا بحاجة لخمس تشابيه على الأقل لأعلن استسلامي على الملأ
تشبهني
بكل الفعل تشبهني
زهرالزعرور تأكله
مثلي
تشرب الغريفون فوق عرش الكرمة مثلي
تنقط العطر عمر لأفيق في الصبح مثلي
أهرول من الفراش لتصنعه
وأصنع القهوة لتشربني
وأشربها
على موعد العمل أخذها
وأصنعها مستند في العشق ترسلني
بعد لقاء ألبسها
قبعة الصوف تنزعني
من شعرها تسرحني
شمس تدركني
بكل الملونات ترسمني
قزحية لعصفور
سأعصرها كموشور
مل أن يقول
فافتعل الضوء عليه مسرحا
ليقد العرض
أحمر بكي جلد التحسس من الشوكلا
أصفر نكهة الشمس في شعرها
البنفسجي أشعة فوقها أو تحتها
الخمري منارة للدفئ تدركها
الأبيض شكل الحليب في نهد سماء قبل ان تثلج على الرضع
الأسود عزاء الحذاء
البني لون يعشقه ليعشقها
الرمادي تراب الغربة
البرتقالي نكهة فلسطين في الضياع
العسلي ما أطيب عينيك
الأزرق والبحر خجول من تقمص اللون
الأخضر يا ربيع العمر قف لترى لونك من مرآة
الزهري شكل الكأس خجولا قبل الجماع
وأغلق الموشورلأبتاع كل الألون قزحبة عصفور يدور ويدور ليصنع معرضه جرحا
ويموت ..


Share |





التعليقات على من وحي امرأة لثائر مسلاتي27-12-2011


ثائر والشباب
نوح

وشكرا ثائر لما تمثله مع جيلك من الشباب لكل ما هو فن وتصميم و أمل في المستقبل. تحياتي


شكرا جزيلا نوح حمامي
ثائر مسلاتي

أستاذ نوح حمامي هو من احتضن موهبتي , هو من كلما التفت أراه امامي يمهد لي الطريق الى الحب والشعر والوطن ... شكرا نوح حمامي وشكرا لجميع طاقم العاملين في عالم نوح والذي اعبر نفسي جزء منه ... شكرا نوح حمامي لما تقدمه لنا وللأدب وللفن في هذا الوطن ... ثائر مسلاتي








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات