لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

ندوة مع كاتبة السيناريو والأديبة كوليت بهنا

ندوة مع كاتبة السيناريو والأديبة كوليت بهنا، وذلك ضمن "مقهى أدبي" من فعاليات مهرجان نيسان الأدبي. أدارت الندوة الأديبة كلاديس مطر.
كان ضمن الحضور السيد زهير جبور رئيس اتحاد كتاب العرب ـ فرع اللاذقية، ماري رشو، الباحث والكاتب سجيع قرقماز والعديد من المثقفين والكتاب والحضور.
ونحن (موقع نوح) وإن لم نقدم فحوى ما دار من نقاش وذلك لتغطيتنا المصورة فقط لهذا اللقاء والذي كان يوم الثلاثاء 27-4-2010 .
نتمنى للجميع التوفيق والنجاح.

 

 كلاديس مطر قدمت كلوديت بهنا معرفة بها:

كوليت بهنا
أديبة وإعلامية وكاتبة سيناريو
تتنوع كتاباتها الصحافية بين الثقافي والاجتماعي والسياسي، كما تتميز بالنفس الساخر والقدرة على تحديد مكمن الخطأ والوجع بدقة.

في مجال الأدب:
تكتب القصة القصيرة ولها ثلاثة مجموعات: الاعتراف الأول ـ واو ـ لوز مر.
وتكتب الرواية ولديها (قمر تموز) وهي قيد الانجاز.
ترجمت مجموعتها الأولى (الاعتراف الأول) إلى الاسبانية لصالح جامعة اشبيليا، كما ترجمت لها ثلاث قصص إلى الألمانية لصالح مجلة سويسرية وقصة أخرى لصالح جامعة فيينا في النمسا. وهذا العام (2010) وقعت اتفاقاً لصالح دار علاوي للنشر في ألمانيا لترجمة كل كتبها إلى الألمانية.
في مجال الدرما: (تلفزيون ـ مسرح ـ سينما)
أعدت السيناريو والحوار والديكور للفلم السوري (أحلى الأيام) للمخرج محمد علي أديب عام 2001 ولفلم Avant guarde
شاركت في كتابة سيناريو AI للمخرج محمد علي أديب الحائز على ثلاث جوائز ذهبية في مهرجان القاهرة 1999.
أعدت برامج تلفزيونية لصالح محطات (إم بي سي) "على مسؤوليتي" مع الفنان دريد لحام وعالم دريد، وللتلفزيون السوري (كركوز وعيواظ) كما أعدت أفلام وثائقية لبعض المحطات الأجنبية منها (نواعير حماه) ـ (طاحونة الجزري) ـ (مدفن الخالدي).
أسست وكتبت 15 حلقة من أصل 30 من مسلسل (حكايا الليل والنهار) عن أفكار الشاعر الراحل محمد الماغوط والعمل عبارة عن أفلام تلفزيونية منفصلة من إنتاج التلفزيون السوري ـ تم عرضه 2006
كتبت 6 حلقات من مسلسل (ندى الأيام) إخراج حاتم علي وهيثم حقي و 10 حلقات من (أهل الغرام) إخراج الليث حجو ومسلسل بعنوان (تاجر أحلامي) من إخراج هيثم حقي و 30 حلقة من (يوميات كركوز وعيواظ) لصالح الفضائية السورية.
شاركت في كتابة حلقات من مسلسل (مرايا) و (بقعة ضوء) و (عالمكشوف) و (عربيات) و (اسمع وطنش).
شاركت أيضا في عدد من الورشات المتخصصة بالسيناريو (معهد غوته) و (صندوق الأمم المتحدة للسكان حول الرسائل الإعلامية عن الإيدز) وغيرها.
أنجز لها مسرحيتان لصالح المسرح القومي في سورية (شوية وقت 1999) و (تخاريف 1999) وتعتبر أو كاتبة سورية في تاريخ المسرح القومي منذ تأسيسه.
مشاركاتها الدولية والمحلية في المجال الدرامي والسينمائي:
عضو لجنة تحكيم الأفلام التسجيلية لمهرجان النيل الدولي الأول لأفلام البيئة 2007
رشحت لتكون عضو لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة لمهرجان النيل الدولي لأفلام البيئة عام 2009
عضو لجنة التحكيم لمهرجان أدونيا للدراما السورية 2008
تعمل حاليا على مسلسل بحلقات منفصلة عن جرائم الشرف وقضايا العنف الاجتماعي من إخراج الليث حجو.
تشارك حالياً مع اتحاد المنتجين العرب في حملة (الأيادي البيضاء) الذي تم التحضير له عن (السيدة الأولى في كل دولة عربية) 2009
في مجال الإعلام:
تعمل في الصحافة السياسية والثقافية منذ العام 1982 (وكالات أنباء الأسوشييتد برس ـ دب أ الألمانية ـ كيودو ـ وكالة الصحافة الفرنسية ـ راديو مونت كارلو.

كتبت وتكتب في عدد من الصحف والمجلات العربية (الحوادث اللبنانية ـ مجلة المستقبل اللبنانية (سابقاً) ـ السفير ـ الحياة ـ الشرق الأوسط ـ الاتحاد الظبيانية ـ الشهر ـ الدومري ـ أسواق وبورصة ـ الحياة السينمائية ـ الأسبوع الأدبي شرفات ـ الخبر ـ جهينة ـ بلدنا ـ وغيرها من الصحف المجلات السورية المحلية.
الجوائز:
حصدت عدداً من الجوائز الذهبية منها الجائزة الذهبية لمهرجان المزرعة لأفضل مجموعة قصصية في سورية خلال خمس أعوام 2003، والجائزة الذهبية لمسابقة القصة في جريدة البعث السورية لعام 1988، كما رشحت مجموعتها في التصنيفات النهائية لجائزة الشيخ زايد للإبداع 2007 وجائزة أبو القاسم الشابي لدورة 2008.


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات