لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

هلوسات مؤلمة 31-12-2011

 

 

وزارة التربية
مديرية التربية بحلب
دائرة المسرح المدرسي
مسرح الغسانية المدرسي


يقدم


مشروع تخرج دورة إعداد ممثل لعام 2011


هلوسات مؤلمة

تأليف الفرقة


إخراج حسام حمود


الممثلون حسب الظهور


محمد الهلال
نور ريحاوي
وائل مهتدي
أحمد نور الدين
فاطمة عيروض
بيان تركماني
محمد غنوم
علال حلواني


علي حلوم
ريم بيطار
حنين نجار
محمد أبو الفتوح
سلاف نجار
يمان تركماني
أحمد بيطار
حسن طحان
بشار ريحاوي
أماني ريحاوي
بشر زيتوني
أحمد أبو حسنة
محمد عنجريني


الفنيون
مساعد مخرج : ريم بيطار
تنفيذ الإضاءة : محمد ملقي
تنفيذ الصوت : فواز عمر
اختيار الموسيقى : محمد ملقي

 

جاءت هذه المسرحية في آخر سنة 2011 واللتي حضرها عدد من الحضور الرسمي

قد حضر الحفل كل من السادة:
الأستاذ : نضال مريش مدير التربية بحلب و الدكتور وانيس باندك رئيس دائرة المسرح المدرسي و الأستاذ عامر زين الدين نائب رئيس الدائرة و الفنان مروان غريواتي و لفيف من الفنانين و الاعلاميين و أسر الدارسين في الدورة .
( و كانت الصالة تغص بالمشاهدين رغم انقطاع الكهرباء قبل العرض )

 

 
وكان هذا اللقاء السريع مع مخرج العمل حسام حمود الذي حدّثنا عن العرض:

تم اختيار الطلاب الموهوبين من المدارس عبر فحص مقابلة أجري في مسرح الغسانية و تم اختيار 27 طالب و طالبة من أصل 400 طالب و طالبة تقدموا للاختبار و تم اخضاعهم لدورة إعداد ممثل على مستوى أكاديمي لمستوى المبتدئيين عبر 50 يوم من العمل المتواصل على الطلاب. و في نهاية الدورة تم العمل على مشروع التخرج حيث تم من خلال ورشة عمل اضافية لمدة 15 يوم تم من خلالها وضع أفكار و تأليف النصوص من قبل الدارسين حيث تم إعداد المشاهد و ربطها مع بعضها من قبلي و جرى التدريب على مشروع التخرج حيث تم مراعاة ابراز مواهب الطلاب من خلال مشروع التخرج كل على حدى حيث شارك في العرض كل الطلاب في الدورة .


 

 

فكرة العرض جاءت من واقعنا الحالي الذي نعيشه و تم طرح فكرة شخصيات من كافة شرائح المجتمع في مشفى المجانين ومن خلال هذه الشخصيات على المسرح نتعرف نحن كجمهور على واقعهم و معاناتهم و السبب الذي ادى للجنون ضمن سيرورة هواجسهم و هلوساتهم من هنا ظهرت فكرة عنوان عرض مشروع التخرج و هو ( هلوسات مؤلمة) عبر 40 دقيقة على المسرح من الهلوسات المجنونة التي سرح بها الممثلون على خشبة المسرح و استطاعوا أن يصلوا إلى وجدان و أفكار و عواطف الجمهور من خلال تفاعل الجمهور الذي كانت الصالة تغص بهم مع طلاب الدورة عبر العرض المسرحي الذي رأيناه .
و في نهاية العرض تم تكريم الطلاب و توزيع شهادات التخرج من قبل الأستاذ نضال مريش مدير التربية بحلب

كلمة أخيرة

أنا أؤمن كثيرا بالمواهب الجديدة و الشابة التي هي مدفونة بين جنبات المجتمع و لكن بجاجة إلى من يمد لها يد المساعدة لكي ترى النور و تنطلق لتحقق تميزاً في عالم الدراما السورية بشكل عام ....


أشكر كل من ساهم في انجاح هذه الدورة و عرض مشروع التخرج و أخص بالشكر موقع عالم نوح ا( الفنان نوح حمامي) الذي رافقنا إعلامياً من بداية هذه الدورة إلى نهايتها و تغطيته لمشرع التخرج .

وبدورنا عالم نوح لا بد أن نشكر الفنان والمخرج حسام حمود و باقي أعضاء الفرقة على اللحظات الجميلة والمكثفة التي عشناها معهم، ونبارك لهم بنجاحهم مرتين، نجاح الدورة ونجاحهم بأدوارهم. و إن شاء الله نلتقي بهم في عروض قادمة لا تقل أهمية عن "هلؤسات مؤلمة". نوح حمامي

 


Share |





التعليقات على هلوسات مؤلمة 31-12-2011


سنعود
محمد زكريا الهلال

لنا موعدنا أخر وسوف نعود لكي نبدا من جديد بقلمي سكون انا اوال من اعود لمسرح من الجديد لكي لا تموت المواهبنا وتضمر لنا عود سو نعود بعد قليل ؟.,,...,.,.,.,.,.,


التعليق على أدوار المسرحية
مختص مسرحي

ان المسرحية بشكل عام جميلة جد َ وقد فرحنا أن يوجد في هذه البلد مواهب ولم تمت ولكن كان دور الذي ماتو الولده وهو ذاهب الى اللذقية كان دوره عادي وليس لديه احساس وكان الطابط يشبه كل شيء ماعدا الطابط


تهئنة
عبد اللطيف

Congratulations Mr. Husam , I wish to continue in good business and hold the other to climb to the summit, and I congratulate all these actions that encourage to open a new door of the theater within the activities of student activism and again I hope to continue in the elevation of the Syrian drama to become international


شكرأ مخرج حسام
محمد زكريا الهلال

شكرأ للموقع نوح لتغطيته المسرحية وشكرا أستاذ حسام مخرجنا الكبير والاستاذ حسام طبعا دائما بفاجأ الجميع بأعماله وطالبه وشكرا شكرا على الصور الحلوة الي أخذ الأستاذ بس ما بعرف أسمه بشكروه كتير ................................


شكرأ مخرج حسام
محمد زكريا الهلال

شكرأ للموقع نوح لتغطيته المسرحية وشكرا أستاذ حسام مخرجنا الكبير والاستاذ حسام طبعا دائما بفاجأ الجميع بأعماله وطالبه وشكرا شكرا على الصور الحلوة الي أخذ الأستاذ بس ما بعرف أسمه بشكروه كتير ................................


عمل رائع ل مخرح اكثر روعة
mohamed ali

مو جديد ع الاستاذ حسام احتضان المواهب الشابة غير ان مضمون المسرحية وفكرتها تعبر عن واقع معاصر واليم اتمنى تتحول لفيلم سينمائى قريبا الله معك وكما ن بنشكر الرائع نوح حمامى ان شاء الله








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات