لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

ومع سمير طحان والأيام وخمسة وستة من أيار وولاويل بردى

الخامس من أيّار
أَنْكَش: أَنكَت بنقاط من لون أو ألوان.
حلم: جقّ، جنيّة الطقّ والنقّ والبقّ. علم: التحريك الموجب.
1 ـ التراب المقلوب ـ 2 ـ طاقة الإنبات السرمديّة ـ 3 ـ استمراريّة التوليد والإحياء ـ 4 ـ النشاط الحيوي الكوني المادّي والمعنوي ـ 5 ـ الأرض الحُبلى ـ 6 ـ كمون الحياة في البذور الدفينة في أعماق التربة المُظلمة ـ 7 ـ التنطّح لنَبْش الماضي بهدف بعْث القابِل للحياة ـ 8 ـ جمْع الشتات المُبعثرَة لإعادة تشكيلها من جديد ـ 9 ـ التنقيب عن مكامن الطاقة الحيويّة لاستثمارها في تحريك الجامد وتنشيط الخامل وايقاد جذوة الحياة في الجمْر الساكن تحت الرماد ـ 10 ـ تقليب المُشكلة على كافّة جوانبها لإيجاد حلّ لها ـ 11 ـ تحريك الأعماق ـ 12 ـ مِلْء الفراغ بالمُثمِر ـ 13 ـ اعتماد الفرضيّة القابلة للبرهان ـ 14 ـ تضمين الذات الفرديّة في ذوات المجموع ـ 15 ـ دمْج الذات في الموضوع ـ 16 ـ تحويل الذات الخاصّة إلى ذات عامّة ـ 17 ـ اعتبار مآسي الحياة الماضية حقول خصِبة لبذور النجاح في الحاضر والمستقبل ـ 18 ـ غداً العشب الزُمرديّ وبعد غدٍ السنابل الذهبيّة تكسو الأرض المنكوشة بِحُلّةٍ سُنْدُسيّة خلاّبة الجمال، فطوبى لمَن يرى المُستقبل.
السادس من أيّار
أَنْكَع: أكمت متقشِّر.
حلم: عَمَنْصير، إله التطوير. علم: التأنْسُن بالأَنْسَنة.
1 ـ خَصْم الروح ـ 2 ـ نابِذ الخرافة الآخِذ بالعلم ـ 3 ـ المُعَوِّل على البشر لا على الآلهة ـ 4 ـ نصير المادّة ـ 5 ـ الذي يفصل عن الخيال ويردّ إلى الواقع ـ 6 ـ المُتَّهَم بالعقوق والمحبوسة عنه الحقوق لإيمانه بالعِلم ـ 7 ـ المُضطَهد بسبب علمانيّته ـ 8 ـ المُنَكَّل به لأخذه بالقوانين البشريّة ـ 9 ـ الدّاعي إلى الانصراف من الأوهام السماويّة وعدم الانجراف مع الأحلام الإلهيّة ـ 10 ـ العالِم الداعي إلى عدم إجهاد العقل بحَلْب الفارغ والسّاعي إلى حلْب الملآن ـ 11 ـ المُؤمِن بالصيْرورة لا بالكيْنونة ـ 12 ـ المردود عن الصواب لسَعيه إلى الخيرات الدنيويّة ـ 13 ـ المُنَغَّص عليه عيشه لرفضه العناية الربّانيّة وقبوله العناية الإنسانيّة ـ 14 ـ المُندفِع بلا إعياء لإقناع الأحياء بالتخلّي عن الشرائع الفوْقيّة وبالعمل بالقوانين الوَضعيّة ـ 15 ـ المُثابِر على طلب بُغيته مهما زادت مشقّته ـ 16 ـ المُنبِّه الناس إلى عدم تفويت الواقع بلِحاق الخيال ـ 17 ـ المُسكِت المُخرِّفين والمُفحِمهُم بالعلم اليقين ـ 18 ـ المُعتبَر أحمق ليقينه بالعلم والإنسان بدَل الأرباب والأديان ـ 19 ـ رافِض التقهقر المُصِرّ على التطوّر.

 

وَلوال رائي الحلم الزؤام
The lethal dream viewer ululation 
 

وبوّأتِني نفق حبكِ بكل لؤمٍ  …Then you placed me in your love's tunnel meanly
فرأيت حلمكِ لا يُطاق،  I found your dream unbearable
يُبطل تعاويذي وتمائمي ورُقاي،  it abolishes my spells, amulets and charms
يُطرّز عينيّ على أسمال الحقول  embroiders my eyes on the fields' rags
ويزخرف بالأوصال التخوم،  decorates the limits with limbs,
رأيته يتوضّع وينجلي،  I saw It posing and demonstrating
حتى يتجاوز رؤى الأنبياء  passing the prophets' visions
ويتخطّى نبوءات الرؤاة،  bypassing the viewers' prophecies  
مخلّفاً التألّه والتولّي  leaving behind deification and domination  
في صدد حلمٍ واقعٍ حقيقةً  chasing a surely achieved dream
بين ومضة التصديق وبرقة التكذيب  between a believing twinkle and a lying sparkle
وظاهري في باطني يتوجّس،  my body misgives in my soul
يُهيب بالحدس المتشوّف رؤيا في خيلولته  calling upon my intuition to foresee vision in it's imagination
ألاّ يجنح إلى مساوئ الشكوك  not to tend to the bad doubts
بل أن يفيء إلى محاسن الظنون،  but to go to the good ones
مقتدياً بمقدورٍ للحريق،  taking after a predestined burned one
يمحو شريعةً مكتوبةً على الجبين بجمرةٍ،  who erases a code written on the forehead with an amber
يمتدح الدفء والنار في جسده تتفشّى  praises the warm while fire spreads in his body
وكيف تأتي النار على من قوامه النار؟  how can fire wipe out whom staple is fire?
فرميتُ بالتراب على مُقَلي  I was thrown with earth on the eyes
فوعيتُ كيف يؤلمني أصلي  I became aware how origin pains…


وعاشقتي في الحلم امرأةٌ شعواء،  At this dream my lover is a branching woman
تتفكّه بالكواكب وتقامر بالمقادير لتتسلّى،  who amuses by swallowing planets for dessert an gambles with fates
هي الفوهة المستترة للنبع الظاهر  she is the unseen mouth of the seen spring
وهي المجرى المرئيّ للنهر الخفيّ  the visible current of the hidden river
وحلمها يُبَوّئُني نفَقَ حبّها بكل لؤمٍ  Her dream places me in the tunnel of her love meanly
ودون التفاتٍ إلى رضاي  careless to my consent
يأسر عبوديتي ليحرّرني بالجبر،  captures my slavery to set me free obligatory
مفكّكاً جسدي ليعمّ أكثر المكان،  decomposes my body to spread it over most of the place
هاتوا، عَطوني خالقاً يهتك غياهب الموت،  Come, give me a creator who rips the gloominess of death apart
يقتحم رعدةَ الفناء ويعيد ما أبيد،  storms into the tremor of mortality and restores what had been annihilated
تفضّلوا اكتبوا واقرأوا على جفنيَّ،  Come, Write and spell on my eyelids
فهل تُرى تَرى العينان؟  I wonder would the eyes see?
هلمّوا، سطّروا واتلوا على ذراعيَّ،  Come, write and recite on my arms
فهل تلمس اليدان؟  would the hands touch?
لا تقدرون،  You just can't


أفلا يسري في الخلاء التشبّث  Doesn't holding run in the void
ويستولي على الملء انفلاتٌ  releasing captures the fullness
يرى في ارتجاعه استعباداً،  A releasing that finds servitude in it's withdrawing
يغالب باطل الجرائح بانتماءٍ إلى انسلاخٍ نسّاب،  A servitude that deals with false miracles by belonging to a disengagement that attach
يُؤصّر القربى من الموت  A disengagement that solidifies the relations with death
ويتخلّى عن التضرّع والطلب  deserts imploring and asking
كما قطيعٌ رذل راعيه لعجزه عن الضّبط؟  As a bunch of sheep dumps its shepherd due to his inability to lead?


أما إذا استعصى الخلق فعلّموني الاحتمال بالحكمة  if creation is impossible teach me how to bear wisely
واجلبوا لي أريباً ماحك وحش الفقدان  bring me a genius who mangled with the looseness' monster
وجابه مهامه العجز وظلّ مقتدراً،  confronted helplessness' wastelands and kept able
لقّنوني ألاّ أرغب في ما لا أقدر عليه، prompt me not to want what I can not reach
علّموني أن أجد ما أعطانيه الأخذ، tutor me to find what taking gave me
قولوا: ( قد ينال المرء خيراً من حيث ظنّ شرّاً)  Say: " Man may gain good, from what he thinks is bad"
قولوا: ( الحكيم لا يحكم ولا أحد يعرف ما هو الأصلح له)  Say: " The wise man never adjudges and no one knows what is the best for himself"
قولوا، فهل تمحو الفِعلَ الكلمة؟  Say, Would the word erase the action ?
بل اصْطَلِحوا قبل أن تُصلِحوا  set yourselves right before reforming others
وانْتَصِحوا عوضاً عن أن تنصَحوا،  Accept advices instead of counseling
ما عرفتمْ،  You didn't know,


أفما في لحظةٍ غيبوبيَّةٍ  Isn't there in a dazed moment
تنفض النّفس عن نفسها المعاليم  were soul dust the known facts off itself
لتندبَّ في أتاتين الرغاب،  to penetrate deeply into the desires' kilns
شاهيةً الاستسلام للمجاهيل  only wanting to surrender to the unknown
كيما تذوق في نزوة انعتاقٍ  it tastes in a caprice of freedom
كلّ خطأٍ لا يُباح،  all impermissible sins
حتى تلمس النفس بالحواس قواعدها؟  Until soul itself touches it's bases with senses?


فأما إذا استحال الإفهام  if instructing becomes impossible
فغنّوا لي إبهام الوضوح  sing me clarity's vagueness
لنتغاضى عن الغموض  To overlook the obscurity
كمهرّجين باكين،  As weeping clowns
واقعين تحت اضطرار المتفرجين للإضحاك،  Sinking under the necessity of making spectators laugh
يستقون الفرح من لوثة الأحزان،  They draw joy from the madness' sadness


أنتم في مجال تقويمي للخَلْق  In my fixing of the creation
قادرون، تُحسّسهمْ استحالتي عجزهم  you capable ones, become unable in front of my inconceivability
وحتى وأنتم تعجَزون  even when you are disabled
فإنكم تقدرون على ما عنه أعجز  you are able to do what I can't
وتملكون ما لا أملك  you have what I don't
وحتى وأنتم تقدرون  even when you are able
فإنكم تعجزون عن ما عليه أقدر  you are unable to do what I can
ولا تملكون ما أملك  you don't have what I do
فابسطوا التصفيق غطاءً  So rise up applauding
يستر زلّة المهرّج،  to cover the clown's slip
أنا في مضمار اكتمالي بالاحتكام،  I'm in the zone of my perfection by your judgment
أحشو قدمي في حَلْق التّضعضع  I put my foot in instability’s throat
وأرعرع طفل القوة النامي  I foster the growing baby of force
في ضعف الأرحام،  into the wombs' weakness
جاعلاً اللاممكن ممكناً يمكّنني  Making impossibility A possibility that enables me
وهذا هو الفرح  that is the joy
وسرّه عيش الزمكان المطلق،  which secret is living the absolute expansion of space and time
هكذا النقص الكلّي تمامٌ  that is how the total deficiency becomes fullness
والتمام الجزئيّ نقصٌ  the partial completeness is dearth
والحيّ في العدم الكلّي كاملٌ  The living one in total nothingness is complete
ومعدومٌ هو الحيّ في الكمال البعضيّ،  but in partial perfection is null
هكذا يستوي القليل الكليّ بالكثرة  This is how the total fewness equalizes excess
ويتساوى الكثير الجزئي بالقلّة،  the partial abundance equalizes paucity
هكذا كل شيءٍ مفرحٌ لمن يملكون فرصة المتعة،  This is how everything is joyful to those who have the opportunity of pleasure
لكني أفتقدني، لكني أنقصني،  I miss myself , I'm short of myself
غيري في بلواي لا يعزّيني  except me, none solaces me in my disaster
ودخائلي في خرائجي تَطمَئِن،  Now my soul calms in my body
تُبوّؤني نفق حبّكِ بكل مودةٍ  places me in your love's tunnel kindly  
فأرى حلمكِ يطاق  I find your dream tolerable
والحلم الزؤام لا يجور بل يُجير،  the lethal dream does not wrong…It helps
سائلاً ذا ثوب النار اللاتنطفئ واللايُخلع  Asks the fire robe's wearer who never can take off his ever burning clothes
أن يمتدح الدفء كمهرّجٍ باكٍ  To praise the warmth as a weeping clown
يخيّر بين أن يعود إلى التهريج أو يموت.  Who is obliged to choose between clowning or fading.




Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات