لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

يوسف عقيل


يوسف عقيل

• ولد في حلب عام 1953
• تخرج من كلية الفنون الجميلة بدمشق قسم التصميم الداخلي بدرجة جيد جدا ً ومن العشرة الأوائل عام 1977
• عين رئيسا ً لقسم التصميم الداخلي في مؤسسة الإسكان العسكري 1980-1987
• قام بالتصميم الداخلي لمطار حلب الدولي والتصميم الداخلي للمدينة الرياضية بحلب .
• مهندس مناظر طبيعية للعديد من المنشآت
• له العديد من تصاميم الملصقات الجدارية وأغلفة الكتب
• المعارض الفردية :
دار أمية بحلب 1987
قاعة المتحف الوطني بحلب 1988، جمعية الشهباء بحلب 1989، صالة بلاد الشام بحلب 1990
جمعية الشهباء بحلب 1991، صالة السيد بدمشق 1992، صالة عشتار بدمشق 1994
صالة روشان ببيروت 1995، صالة عشتار بدمشق 1995، صالة الجابري بحلب 1998
صالة نصير شورى بدمشق 1999
• مشارك في المعارض الرسمية الجماعية
• كلف من قبل المؤسسة العامة للسينما بدمشق بتصميم مناظر الديكور لفيلم تراب الغرباء عام 1997 الحائز على جائزة أحسن فيلم عربي في مهرجان القاهرة الدولي
• له العديد من الأعمال في الأردن، لبنان، كندا، فرنسا، ألمانيا، أميركا و إيطاليا
• عضو اتحاد التشكيليين العرب   


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات