لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

يوم اللاجئ العالمي2011 لقاءات والبرنامج

 

يوم اللاجئ العالمي 2011 حلب

 

 

يسر مكتب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في حلب بدعوتكم لحضور نشاطات احتفالية

يوم اللاجئ العالمي والتي تمتد على الفترة ما بين 19-23 حزيران 2011

 

هذه السنة تصادف الذكرى الستين لتأسيس المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أو UNHCR وقد التقينا الأستاذ أردوغان كالكان مدير مكتب حلب حيث حدثنا عن هذه المفوضية:

 

هي تقوم بنشاطات مختلفة على الصعيد العالمي لتلفت النظر لحقيقة اللجوء وتزيد من توعية مختلف السلطات والشعوب المستضيفة إلى حاجات ومأساة اللاجئين عالمياً.

ويعرّفنا على اللاجئ: هو الإنسان الذي يترك وطنه مضطراً لأسباب خارجة عن إرادته ويلجأ يوفر له الأمان والحاجات الأساسية لحياة كريمة.

ويضيف الأستاذ أردوغان:

هذا اليوم ليس يوماً للاحتفال وإنما للذكرى.. لكي يتأمل الناس ما تخلفه الحروب من مآس وأحزان. ونحن في المفوضية نحاول إدخال الفرح ولو قليلا لقلوب اللاجئين و إعطائهم فرصة لاندماجهم في المجتمع الذي يلجئون إليه.

ونحن نشكر السلطات السورية والشعب السوري لاستضافتهم لفترة طويلة لهذا العدد الكبير من النازحين ـ اللاجئين على الأراضي السورية. ونحن نتمنى أن تستمر هذه الاستضافة الكريمة لحين حصولهم على حلٍ دائم الذي يتمثّل بـ:

ـ العودة الطوعية إلى الوطن الأم

ـ الاندماج في المجتمع المستضيف

ـ الانتقال إلى بلد ثالث

ونذكر هنا الدور الكبير الذي يقوم به الهلال الأحمر العربي السوري المسؤول عن تنسيق أمور اللاجئين في الأراضي السورية.

ويذكر أن عدد اللاجئين العراقيين قد وصل حوالي مليون لاجئ لينزل إلى 700 ألف حسب السلطات السورية ـ 120 ألف بحسب سجلات المفوضية السامية بدمشق.

علماً أن أي نازح يطلب اللجوء إلى بلد ثانٍ يتم تسجيله ودراسة طلبه بناءً على الاتفاقيات الدولية.

و شكرنا الأستاذ أردوغان كالكان، ثم تجولنا في المكتب حيث التحضيرات النهائية للنشاطات التي ستقدم خلال "أيام اللاجئ العالمي" في حلب. 

ومن ضمن النشاطات معرض التصوير الضوئي الذي يقام يوم الافتتاح وكانت هذه اللقاءات السريعة:

مع مشرفة ورشة التصوير/ حياتنا رؤيتنا /؛ المصورة الصحفية ماكدة، حيث حدثتنا:

عملت مع الأطفال ثلاث ساعات في اليوم لمدة خمسة أيام، وقدّمنا فيها المعرفة الأساسية المطلوبة للتصوير الفوتوغرافي من إضاءة وتوازن و خطوط الأفق و كيفية تصوير الطبيعة والمباني و. ...

وقد ذهبنا جماعة إلى القلعة لالتقاط الصور. كما تناقشنا كثيراً مع الأطفال وعن أي صورة يحبون وأي أخرى يفضلون... ومن المدهش أنهم التقطوا صوراً رائعة واحترافية.

ما هي المواضيع التي لحظتيها مفضلة عند الأطفال:

 

لقد التقطوا العديد من المواضيع... وجداً مختلفة من طفل لآخر، ولكن القاسم المشترك والمفضل لديهم هو تصوير الطبيعة وفي صور المدينة، إظهار المباني .. كم هي مرتفعة وعالية. البعض منهم يحب تصوير الوجوه.. البورتريه، خاصة هناك الطفل هشام الذي سوف نتعرف عليه أثناء المعرض، هو يذهب ويسأل الشخص إن كان بإمكانه أن يصوره .. وبالتالي هو يحصل على صور جميلة لوجوه معبرة.

وعن كيفية اختيار صور المعرض:

نحن نعمل كمجموعة مكونة من المشرفين ثم الأطفال، حيث نختار الصور الصالحة للعرض ثم بمشاركة الطفل المصور نناقش صوره ونتفق على أقوى وأجمل الصور ثم نساعده لاختيار أي منها يحب أن تكون معروضة في الصالة. هذا الاختيار يتم على عدة جلسات لكي ننمي إدراكه وحسه الفني و طريقة قراءته للصورة الفوتغرافية.

وأسألها: كيف تتوقعين آراء المتلقين:

أنا انتظر بفارغ الصبر لحظة الافتتاح، خاصة من أجل الأطفال أنفسهم.. لكي يروا أعمالهم مكبّرة ومعلقة على جدار صالة العرض... هذه لحظة سيكونون فخورين جداً بأنفسهم وعملهم. وأتمنى للجميع حظاً سعيدا وشكراً لجهودهم وانخراطهم في هذه الورشة.

والتقينا "توماس" يدرس في انكلترا ويتدرب في حلب ضمن برنامج الأمم المتحدة" أعمل كمتطوع في الورشة للتصوير الضوئي، بالإضافة لباقي الفعاليات التي تخص الأطفال العراقيين والفلسطينيين.

ويقول: نتيجة الورشة جداً رائعة، حتى أن بعض الصور احترافية بكل معنى الكلمة.

وماذا تعتقد رأي الأطفال بها:

من المؤكد أن الأطفال تعلّموا واستمتعوا وأصبح لديهم ذائقة فنية جيدة.

والطفلة زيب:

الورشة رائعة، أنا لم تكن لدي أي فكرة عن التصوير الضوئي،المهم التقاط الصور للأشخاص بشكل تلقائي... لقد تعلّمت الكثير من هذه الورشة.. كيفية استخدام الكمرا واستغلال الإضاءة وأن ننتبه للخطوط أثناء تكوين الصورة والانتباه لمختلف المواضيع من طبيعة وجبال وبحر ورمال والأشخاص. ولقد نبّهتنا الأستاذة "ماكده" إلى الإضاءة وكيفية استعمال الفلاش. لقد صورت حوالي 170 صورة خلال ثلاثة أيام، ولقد تناقشنا كثيرا عند اختيارنا للصور حول أي منها نختار للمعرض... طبعاً اخترنا الأجمل.

الشاب نور: لقد استفدنا من هذه الورشة كثيراً، حيث كانت معارفي لا تتعدى .. "يعني ... تقريبا..." والأن أصبحت أعرف ماذا أصور وكيف، وأكثر ما استفدت منه كيفية استغلال الإضاءة والظرف التي يجب أن نستعمل فيها الفلاش أو إطفاؤه، كما تعلّمت أين أضع الشخص ضمن إطار الصورة ولماذا.

أملي أن أكون طبيباً ومصوراً فوتوغرافياً بارعاً. التقطت حوالي 200 صورة في "كل محل" واخترنا أجمل أربع صور. شكراً للجميع لهذه الورشة و "ميس ماكده" على ما علمتنا إياه . 

 

الآنستين رندة قدسي من المفوضية السامية للاجئين و الصحفية الآنسة سنا طرابيشي

 

 

وفي نهاية هذه الصفحة نقدم برنامج النشاطات علما أننا سوف نغطي؛ إن شاء الله، هذه الفعالية النبيلة يوماً بيوم وتجدون رابط فعالية كل يوم في نفس هذه الصفحة.

 

برنامج أسبوع احتفالية "يوم اللاجئ العالمي"

من 19 وحتى 23 حزيران

 

 

 

الأحد 19 حزيران

المكان: فندق كارلتون ( القلعة)

6:30-7:00 مساء"

افتتاح معرض التصوير الضوئي

للأطفال في الكارلتون

 7:00-9:00 مساء"

حفل الاستقبال الرسمي

******************

الاثنين 20 حزيران

المكان: مديرية الثقافة / السبع بحرات

6:30-7:00  مساء"

*افتتاح ثلاث معارض فنية

7:00-9:00 مساء"

*احتفالية يوم اللاجئ العالمي

 والتي سوف تتضمن عروض فنية مختلفة

 سيقدمها أطفال عراقيون وفلسطينون

 من عزف وتمثيل ورقص

 

الثلاثاء 21 حزيران

فيلم "عطلة مستر بن"

المكان: المسرح_ كنيسة النبي الياس / الفيلات

6:00-8:00 مساء"

سيتم اختيار الفيلم (عائلي و وثائقي)

 

الأربعاء 22 حزيران هناك فعاليتين:

المكان: الصالة- كنيسة النبي الياس /الفيلات

6:00-8:00 مساء"

يوم الأطفال و الشباب:

ورشات عمل فنية للأطفال

 بين الـ 6 سنوات والـ16 سنة

يوم الرياضيين

ملاعب ميشو

مباراة في كرة القدم بين الفريق العراقي والفلسطينين

6.00 - 8.00 مساءً

 

الخميس 23 حزيران

مركز سانت وارطان/ الميدان

10:00 صباحا"-12:00

يوم السيدات:

 ورشات عمل متنوعة للمهارات النسائية

 بتنظيم مركز سانت وارطان

 على الساعة الواحدة

تقديم مأكولات عراقية وفلسطينية

 متنوعة من قبل اللاجئات

 


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات