لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

aleppo 8th international women art festival 2010 oc6

الأربعاء 6 تشرين الأول
الساعة 7،30 مساءً
افتتاح المهرجان الدولي الثامن لفنانات من
العالم، مدرسة الشيباني

 

 

 

 

 

 عيسى توما مع أحمد بيطار و فراس قدسي ومحمد أبيض

 أيضاً ضمن التغطية الاعلامية المذيعة كنانة علوش، وفي التصوير طبعا سعد حسكيرو، هنا مع الفنانة إيمان حرم

وهذه بعض صور الافتتاح، وتعرض حسب تسلسل التقاطها.


Share |





التعليقات على aleppo 8th international women art festival 2010 oc6


ليش
محمد أبيض

مرحبا إستاذ نوح مزحة صغيرة ليش مالك كاتب إسمي كنت واقف جنب فراس قدسي وأحمد بيطار معلش هلق عرفت إسمي ويعطيك العافية موقعك كتير حلو


للحكايا...حكايا....
بكري حنيفة

حين تختزل القصيدة..وتربض في كمون الابداع..نطلق عليها.(ومضات) وحين...تبوح ومضات العدسة...ماعسانا نقول.. _________________ألله الله الله يااستاذ نوح...جعلتني أعي تمامآ: أن للعدسات...(دواوينها)!!!!!!!!!! فلعينيك الساهرتين المبدعتين.(.مخمل الامتنان)............


شكرا للمهرجان وشكرا إلى عالم نوح
د . مجد جرعتلي

المهرجان الدولي الثامن لفنانات من العالم هو حدث في غاية الأهمية والفائدة والتنوع , فشكرا جزيلا للقائمين على هذا المهرجان . وشكرا جزيلا إلى "عالم نوح" الذي يبذل جهدا كبيرا في تغطية هذا المهرجان وتغطية العديد جدا من النشاطات بكافة أنواعها وألوانها؟








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات