لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

الحرم يا رسول الله




الحرم يا رسول الله****الحرم يا حبيب الله
الحرم جيت عندك قاصد***يا صاحب شفاعة المجاد
خوفي من زلتي نتمرمد*** يـوم الوقوف عند الله
عاري عليك يا محـمد*** عـار العبد على مولاه
عاري عليك يا با لقاسم*** يا صاحب اللوا والخاتم
راني على فعايلي نـادم*** ما درت باش نلقى الله
ما تبت ما قريت اللازم*** إبليـس غـرني بهواه
إبليس غرني شيطــاني***فبحار الـذنوب رمـاني
ضيعت فالغرور زمـاني*** والشيب كالعذار كساه
ما فقت به حين كـساني***رأسي المشؤوم أغـواه
ما فقت حين لطمني شيبي***واليوم خفت يظهر عيبي
نـفسي لعبت فشبـابي***وجميع ما فعلت نـراه
واللي كتب عـلي ربي***لابد المـكتوب نـلقاه
يوم نموت يوفى أجـلي***لابـد ما نلتقى بعمالي
فالقبر يـكون سـؤالي***نكير ومنكر معــاه
ربي بحـرمة يـغفر لي***فـضل كـثير نترجاه
صلوا على الرسول الهادي***عين الوجود محمـد
تاج الكرام سيد أسيادي***سيدي وسيد خلق الله
لازلت نمـدحه بإنشادي***حتى نسير عـند الله
مدح النبي فيه كــرايم***ويـزيد فالقلوب نــعايم
زيدوا الصلاة عليه وسلم***واثني الرضا على من ارضاه
أنا في حماك وحــرمك***يـا سـيدي رسـول الله
نمدح مـدح العدنـاني***بالقلب العـقل ولـساني
مولع بـه طول زمـاني***ذكر في خاطري ما حلاه
أحلى من العسل في لساني***مدح النبي رسـول الله
محمد بن مسايب مدحك***للناس يفتخر بـشكرك
فالخـلد درنا جـيرانك***يا سعد من خدم مولاه
سـبحان ربنا اللي عزك***أعـطاك الفضل والجاه
أعـطاك الفضل والحرمة***يا ولـد آمنة وحليمة
سعدت بك هذا الأمـة***شأنك عـزيز عند الله
في سـاعة يوم القيامة*** بالك شعري تـنساه
الحرم يا رسول الله***الحرم يا حبيب الله
الحرم جيت عندك قاصد***الحرم يا رسول الله

الملحن : سي محمد
الكاتب : سي محمد

معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات