لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

السلامة

السَّلاَمـَــــــة السلامـــــــة السلامـــــــة السلامــــــة
هاد بنادم ولى مقهـــــــور بانـــــت فيـــه العلامـــــة
حتى شُوفـُه وُلىَّ مقـهــور عايمــة عليــه غمامــــــة
كلامــه ولــى محـصــــور حتـــــى ل يــوم القيامـــة
دِيمَـــا رَاحْلْ يَا مْـضـْــرُور سارح ف كلام النَّظَامَــــة
ملي عييتي لقيتي ســــور مبنــي ب حجر الظلامـــة
ها أنت واگف ومحگـــور حــــادر راســــك نعــامـة
ومصيـر بنـادم ك لغـروب غادي ف ظلامه يتهامــى
الهـم وكثــرت الحــــروب قـَـلـُّـــو اليُـــومْ الفهامـــة
حْرُوزَة..وُبْخُورْ..وُسْبُوبْ قتيــــل الخيــــر والفهامة
ولى الفساد والشــــــرور شبابنا عايش ف دوامـــة
الْبـُـوْ يْسْبْــقْ يْرْجّْعـُــــوه والــولد حـْـــدَرْ القــامــــة
أنت عالم كلك ضــــــرور امتــــى تبـــــان الســلامة
انتما بعدا آهياوآه مالــي لاَلَّة عار الله عليكم الغَادْيـَــاتْ
شحــــــــال صبـرتـــــــو طالب ضيف الله الغاديــات
الــــــــرواح صَـــــــدَّ اتْ لــعــقـيـــــــل مـــــــــــــات
شحــــــــــال تَمَــرَّتـُـــــو ف ربـيـعـكــوم خَـرْفْـتـُـــوه
ف أيــــــــام الظــــــــلام كــــــــثـــــــر الـــــمــــــلام
جيــــــت عــاد مشيتــــو مـــــا لــكــــم گــفــيــتــــــو
بكانـــــــــي لحكــــــــــام ف هــــــــــاد العــــــالــــــم
مــــــا لكـــــم تلفتــــــو عـــيــبــكــم ضــرگــتـــــوه
آش قضـــى الخصــــــام آيـــــــــــــــا لـــــعـــــــــوام
انتما بعدا آهياوآه مالـي لالة عيب الله عليكم الغاديـــات

الملحن : ناس الغيوان
الكاتب : ناس الغيوان

معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات